ثقة أم استفزاز؟ مارتينيز حث رونالدو على تسديد ركلة الجزاء أمام أستون فيلا!

شهدت مباراة أستون فيلا ومانشستر يونايتد واقعة لا تحدث كثيرًا، عندما حثّ حارس مرمى الضيوف، إيميليانو مارتينيز، الأسطورة كريستيانو رونالدو على تسديد ركلة جزاء.

وكان أستون فيلا يتقدم بهدف نظيف إلى أن أشار حكم المباراة بركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة، كان على تسديدها برونو فيرنانديش.

وقبل التسديد، توجه مارتينيز إلى رونالدو وأخذ في توجيه العبارات له "سدد أنت ركلة الجزاء" ولكن بدا الدون غير مكترث بما يقوم به الأرجنتيني الدولي.

بعد ذلك تولى برونو فيرنانديش المسؤولية، لكنه فشل في إسكان الكرة بشباك مارتينيز، وسدد الكرة في المدرجات ليخرج أستون فيلا بثلاث نقاط هامة للغاية.

لم يتوقف ما قام به مارتينيز عند هذا الحد، بل وصل الأمر إلى أنه قام بالاحتفال أمام مدرجات أولد ترافورد بعد إضاعة الركلة.

لماذا سدد برونو ركلة الجزاء ضد أستون فيلا وليس رونالدو؟ سولشاير يوضح

الاحتفال كان مشابهًا إلى حد كبير باحتفاله في مباراة كولومبيا والأرجنتين في كوبا أمريكا الأخيرة، بعدما نجح في قيادة التانجو للنهائي بالتألق في ركلات الترجيح.

الطريقة التي استفز بها مارتينيز الجماهير ومن قبلها كريستيانو رونالدو دعت مدرب مانشستر يونايتد، أولي جونار سولشاير، للمطالبة بمعاقبته.