تونس × السنغال - مشوار مقلق لنسور قرطاج وخوف أسود التيرانجا من ذكرى 2004

التعليقات()
قلق جمهور نسور قرطاج خلال الفترة الماضية، دواه الوصول للنهائي الليلة، لتتحول المعاناة إلى فرحة عارمة


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أصاب أداء منتخب تونس في كأس أمم أفريقيا مصر 2019 جمهوره بحالة من الإحباط وعدم الثقة في اللاعبين، الذين لم يستفيقوا سوى أمام منتخب مدغشقر.

أداء باهت وفرصة سهلة ضائعة وتارة أخرى أخرى عجز عن الوصول لمرمى الخصوم، ليضع الجمهور التونسي يده على قلبه قبل لقاء الليلة أمام المنتخب السنغالي.

لم يكن يتوقع أحد منذ بداية البطولة - وفقًا للصورة التي ظهرت عليها تونس - أن يكونوا على موعد في تمام الساعة السادسة من مساء الليلة بتوقيت القاهرة، مع ملاقاة منتخب السنغال في قبل نهائي البطولة القارية.

خطوة واحدة تفصل نسور قرطاج عن النهائي، ليحقق المفاجأة في الوقت الذي صعد به من الأساس بثلاثة تعادلات صعبة.

إفريقيا مع جول - توماس بارتي عن مواجهة تونس ورحيل جريزمان والموسم القادم مع أتليتكو

تونس - السنغال

فماذا يقول لنا التاريخ عن مواجهة الليلة..

رغم أنه بالنظر إلى مشوار الفريقين خلال البطولة فإن حظوظ تونس للفوز الليلة قليلة إلا أن نسور قرطاج نجحوا في ترويض أسود التيرانجا من قبل، عندما التقيا 11 مرة في مناسبات رسمية، منها واحدة فقط غير رسمية، وتمكنوا من الفوز ثلاث مرات، في المقابل فاز السنغاليون أربع مرات، وحضر التعادل في أربع مباريات أخرى.

بتخصيص الحديث عن كأس الأمم الأفريقية، فجمعتهما البطولة خمس مرات من قبل، كانت كفتهما فيها متساوية، بفوز وحيد لكل منهما وثلاثة تعادلات.

بالبحث عن تاريخهما في مباريات خروج المغلوب، فإن تونس حقق الفوز على السنغال في كأس أمم أفريقيا 2004 بدور الثمانية بهدف وحيد، سجله جوهر مناري في الدقيقة 65 من عمر اللقاء، فهل يكرر التونسيون اللليلة الإطاحة بالسنغاليين أم سيثأر أسود التيرانجا؟

إغلاق