تقرير .. هل سيتخلص بيب جوارديولا على دابته السوداء؟

التعليقات()
Getty Images
مع بداية العام الجديد

يستعد مانشستر سيتي لخوض واحدة من أهم وأشرس معاركه المحلية هذا الموسم، عندما يستضيف منافسه المُباشر ليفربول على ملعب "الاتحاد"، مساء الخميس، في قمة مواجهات الأسبوع الـ21 للدوري الإنجليزي الممتاز، الذي يتصدره أحمر الميرسيسايد بفارق سبع نقاط كاملة عن حامل اللقب.


الدابة السوداء


Jurgen Klopp Liverpool 2018-19

لا شك أبدًا أن الاختبار الأصعب بالنسبة للفيلسوف الكاتلوني، يبقى دائمًا في صدامه مع غريم الأمس في ألمانيا واليوم في إنجلترا يورجن كلوب، والسبب؟ يرجع لتفاصيل بسيطة جدًا، فالمدرب الألماني، يعتمد على أسلوب الضغط المُضاد، بتضييق المساحات بشكل هرمي معكوس، يتجلى في مشاهد الضغط الهائل، الذي يبدأ بالضغط على حارس المرمى، ومنع قلبي الدفاع من التمرير بأريحية للاعبي الوسط، بهدف افتكاك الكرة من منتصف الملعب.

نتذكر هدف محمد صلاح، الذي سجله بتسديدة "لوب" من فوق الحارس البرازيلي ايدرسون الموسم الماضي في دوري الأبطال. ماذا حدث؟ الحارس لم يجد أي زميل في وضع يسمح له بالاستلام أو التسليم، فما فعله، حاول إبعاد الكرة، ليظهر عنصر السرعة، في انشقاق الأرض عن صلاح، ليُعاقب الحارس البرازيلي، بإسقاط الكرة في مرماه بطريقة رائعة، دائمًا تكون مواجهة بيب وكلوب، معركة بين فريق يُريد السيطرة على الكرة والاحتفاظ بها، وآخر لا يبحث عن الكرة ولا يُريد الاحتفاظ بها، فقط يلعب على استغلال فارق السرعات مع المنافس، وهي الطريقة التي زلزلت فريق بيب في ربع نهائي الأبطال، ومباراة النصف الأول.


ارتباك الفيلسوف


2018-12-31 Guardiola Manchester City

المُثير للجدل حقًا، أن بيب المعروف عنه دائمًا وأبدًا، أنه لا يُغير قناعاته ولا أفكاره ولا يتفلسف بشكل زائد عن الحد في المباريات الحاسمة، يقوم أحيانًا بعمل "اختراعات" في تشكيلته الأساسية قبل مواجهة فرق بيب، على غرار ما فعله في مباراة ذهاب ربع نهائي الأبطال الموسم الماضي، حين لعب بكيفن دي بروينه كلاعب محوري بجانب جوندوجان على الدائرة، والأعجب من ذلك، أنه أجلس رحيم ستيرلينج منذ البداية، رغم أنه كان في أفضل حالاته قبل المباراة، ليدفع الثمن باستقبال 3 أهداف دفعة واحدة في 45 دقيقة، حتى في مباراة الدور الأول، غير قناعاته، بمحاولة استنساخ فكرة كلوب، بعدم الإفراط في الاستحواذ على الكرة، فغابت الصورة المُخيفة عن المان سيتي.


الحقيقة


Pep Guardiola Jurgen Klopp Manchester City Liverpool 2016-17

الشاهد. جُل التجارب السابقة تقول أن تعديلات جوارديولا على طريقته واختيار عناصر تشكيلته الأساسية، قبل مواجهة كلوب، تأتي بنتائج عكسية، وهذا تُظهره لغة الأرقام في المواجهات المباشرة بينهما. إذ يُعتبر كلوب، أكثر مدرب في العالم ذاق طعم التفوق والانتصار على فيلسوف كاتلونيا، وكانت البداية بمباراة السوبر الأوروبي عام 2013 بين البايرن وبوروسيا دورتموند، والتي انتهت بفوز عريض للأخير وصل قوامه لرباعية مقابل هدفين.

صحيح بيب رد الصاع صاعين في أول مواجهة مباشرة على مستوى الدوري، بإسقاط أسود الفيستيفاليا بثلاثية، لكن سرعان ما تكفل كلوب بحق الرد والدفاع عن نفسه، بثلاثية مماثلة في الدور الثاني، ولم يفصل هذا النزاع سوى فوز البايرن بهدفين نظيفين في نهائي الكأس.


مُكره أخاك لا بطل


2018-12-31 Guardiola Manchester City

بعد انتقال الثنائي إلى بلاد الضباب، وصل عدد المواجهات المباشرة بينهما لـ14 معركة، حقق خلالهم كلوب الانتصار في ثماني مباريات، مقابل 5 تعادلات وهزيمة واحدة، علمًا بأن التعادل الوحيد كان في الموسم قبل الماضي وبنتيجة 1-1، والمُقلق أكثر بالنسبة لمشجعي السيتي، أنه في المواجهات السبع المباشرة بينهما بين ليفربول والمان سيتي، لم يفز بيب إلا في مباراة واحدة، وهي خماسية الدور الأول الموسم الماضي، النتيجة الأكبر بينهما.. فهل سيتغلب جوارديولا على دابته السوداء هذه المرة؟ إذا لم يفعلها ستكون ضربة مزدوجة .. تأصيل عقدة ومباركة مُسبقة لليفربول على اللقب.

إغلاق