تحليل | خطوة ذكية نصرت النصر، وحل تاليسكا في تحويله إلى رونالدو

Talisca Nassr Ahli SPL 26.11.2021Nassr Twitter

استطاع النصر الوصول أخيرًا للقارب الذي قد يُنقذه من الغرق هذا الموسم ويصل به إلى بر الأمان، والذي كان ببساطة الفوز على الأهلي في جدة بهدفين مقابل هدف واحد في الجولة الـ12 من الدوري السعودي، وهو انتصار لم يتحقق سوى بتدخل ذكي من المدرب المؤقت مارسيلو سالازار.

النصر قدم شوطًا أول دون المتوسط خاصة من الناحية الهجومية، وذلك بسبب الأداء المتواضع من فينسنت أبو بكر، رغم جهده، وتاليسكا وأيمن يحيى، وقد لعب الثلاثي بجانب خالد الغنام في الهجوم وكان أنشطهم وأفضلهم.

اقرأ أيضًا | كفى مجاملة للسومة، وفوز للبناء عليه .. ردود فعل فوز النصر على الأهلي

انقلب الحال تمامًا في الشوط الثاني وأدى الفريق مباراة قوية هجوميًا واستطاع الوصول لمرمى محمد الربيعي مرتين وأهدر عدة فرص أبرزها رأسية أيمن يحيى، والسبب خطوة ذكية من المدرب الذي خلف بيدرو إيمانويل وقاد النصر للمباراة الثانية عقب التعادل في الأولى مع الرائد 2-2.

ماذا فعل سالازار في الشوط الثاني ليقود النصر إلى الفوز؟

المدرب البرازيلي قام بتغيير مركز ومهاجم تاليسكا من صانع لعب، لاعب مركز 10، إلى مهاجم متحرك بجانب أبو بكر تارة وجناح أيمن هجومي تارة أخرى .. بحيث أصبحت طريقة اللعب تتغير من 4-4-2 إلى 4-2-3-1، لكن في الطريقتين تخلى البرازيلي تمامًا عن دوره المعتاد في الفريق وهو صانع ألعاب، وقد أعاد يحيى ليلعب في العمق متأخرًا للخلف قليلًا ويتقدم من الخلف للأمام كما رأيناه في الرأسية التي سددها وتصدى لها الربيعي.

ولو نلحظ في أول دقائق الشوط الثاني، كان أول تصرف سليم من تاليسكا حين يتلقى الكرة في المباراة، وذلك حين تواجد في الجانب الأيمن واستلم الكرة وراوغ للداخل وحصل على خطأ .. تلك كانت مجرد البوادر.

المهاجم صاحب الـ27 عامًا، وأكرر المهاجم وليس صانع اللعب، نجح في إحراز الهدف الأول من تحرك وتمركز مثالي داخل منطقة الجزاء، ومن ثم أضاف الثاني من تحرك رائع من الجانب الأيمن للهجوم للاستفادة من تمريرة أبو بكر الحاسمة الممتازة.

مباريات النصر هذا الموسم تؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أن تاليسكا لا يصلح أبدًا كصانع ألعاب أو لاعب رقم 10 .. لا يُجيد هذا الدور ولا يُحبه أبدًا ولا يستطيع القيام به، والدليل أنه لم يصنع سوى هدف واحد و8 فرص في 11 مباراة، وقد سجل 8 أهداف .. مما يؤكد أنه مهاجم وليس صانع لعب.

4 حلول أمام النصر للاستفادة من تاليسكا

تاليسكا لاعب لا خلاف أبدًا على جودته العالية وقدراته الكبيرة، هو يُشبه كثيرًا أسلوب لعب كريستيانو رونالدو المعتمد على المهارة والسرعة في الانطلاق، بجانب القدرة الرائعة على الاستفادة من الكرات الهوائية، رونالدو لم يلعب طوال مسيرته أبدًا كصانع لعب، بل كجناح أو مهاجم، والاختلاف يكون فقط في التمركز والاندماج مع المنظومة الجماعية.

النصر أمامه 4 حلول للاستفادة من تاليسكا وجعله قائد ثورة التصحيح في الفريق، وذلك بتحويله إلى كريستيانو رونالدو النصر، ليس بينها بالتأكيد استمراره كصانع لعب ولاعب رقم 10، وتلك هي:

  1. تحويل طريقة اللعب إلى 4-4-2 ليلعب مهاجمًا بجانب أبو بكر، بحيث يتبادلان التواجد والخروج من منطقة الجزاء.
  2. تحويل طريقة اللعب إلى 4-3-3 مع وضعه على الجانب الأيمن ليكون الجناح المهاجم المخترق لداخل منطقة الجزاء، وكذلك القادر على الاختراق عرضيًا ثم التسديد من بعيد.
  3. وضعه على الجناح الأيمن في طريقة لعب 4-2-3-1 لكن مع دخوله للعمق وتركه للمساحة على الطرف لانطلاقات سلطان الغنام الممتازة، وهنا سيكون بمثابة مهاجم موجود في الطرف الأيمن من الملعب.
  4. أخيرًا استخدامه كمهاجم صريح ضمن أي طريقة لعب كانت، وهنا سيستطيع استخدام مهاراته في إنهاء الهجمات داخل المنطقة ويُمكنه الخروج منها لاستلام الكرة والتسديد.