باييت: لم أقصد إيذاء رونالدو، والبرتغال كانت أكثر كفاءة

التعليقات()
Getty Images
النجم الفرنسي يُبرئ نفسه من تهمة إيذاء صاروخ ماديرا

أصر نجم المنتخب الفرنسي "ديميتري باييت"، على أنه لم يتعمد إيذاء قائد المنتخب البرتغالي "كريستيانو رونالدو"، في الاحتكاك المُشترك بينهما، الذي أسفر عن خروج الأخير من الميدان في نهائي يورو 2016، الذي انتهى بفوز البرتغال بهدف إيدير الوحيد.

وسُئل لاعب ويست هام هل حقًا تعمد إيذاء الدون، فأجاب للصحفيين "بالطبع لا.. كان اشتراكًا عاديًا، كنت أحاول استعادة الكرة، وإذا سألته، سيقول لك أنني لم أكن متعمدًا، هذه ليست طبيعتي لأنني لست رجلاً سيئًا، وليس هناك أدنى شك في ذلك".

وعن خسارة اللقب، قال "نشعر بخيبة أمل مريرة، كنا الطرف الأكثر حيازة ونجحنا في خلق بعض الفرص المؤكدة، لكن لسوء الحظ لم نتمكن من تسجيل الهدف من الفرص القليلة التي أتيحت لنا، البرتغال؟ كما رأيت نجحوا في التسجيل، وهو كانوا أكثر كفاءة، لكني أعتقد أننا لو سجلنا أولنا، كنا سنُجبرهم على اللعب بطريقة أكثر هجومية، وفي هذه الحالة كنا سنلعب على الهجمات المعاكسة، لكن النهاية كانت قاسية علينا".

 

إغلاق