لماذا ينجح كلوب مع ليفربول وينهار بوتشيتينو في توتنهام؟

التعليقات()
Klopp Pochettino - Totenham Liverpool
Getty/Oscar del Pozo
مقارنة بين الأرجنتيني والألماني قبل مواجهتهما معاً بالدوري الإنجليزي

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

يستعد ليفربول لاستضافة توتنهام بالجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي، وهو على صدارة البطولة بينما يعاني سبيرز بالمركز السابع.

المواجهة تأتي مكررة بين الثنائي يورجن كلوب وماوريسيو بوتشيتينو، والتي دائماً ما تشهد بعض السيناريوهات المثيرة.

طوال السنوات الماضية وتوتنهام ليس بعيداً عن القمة ومن فيها، سواء كان مانشستر سيتي أو ليفربول أو أي منافس آخر والفضل يعود لبوتشيتينو.

الفريق اللندني يتجه بخطوات ثابتة نحو الهاوية، بينما يقترب ليفربول لحلمه الأكبر والعودة لمنصات التتويج في البريميرليج، فما الأسباب؟

طريقة الإنفاق

Joel Matip Virgil Van Dijk Liverpool 2019-20

كلوب جاء لليفربول في أكتوبر 2015 بينما وصل بوتشيتينو لتوتنهام في مايو 2014 أي قبله بحوالي موسم كامل.

بداية الألماني كانت مبشرة، لكنه وصل لمنصة البطولات بعد التعاقد مع صفقات كبيرة تستطيع إحداث التأثير المباشر على فريقه.

يمكننا بسهولة تصور الوضع الحالي لليفربول، لو كان تشبث كلوب بمبادئه بعدم الإنفاق الضخم ودفع مبالغ كبيرة على لاعبيه.

فشل في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بسبب لوريس كاريوس، ليأتي بأليسون بيكر الموسم التالي برقم قياسي ويحقق البطولة.

النجم الأول للفريق فيرجيل فان دايك، جاء من ساوثامبتون بـ75 مليون جنيه إسترليني، وسط حملة من الانتقادات ولكنه أصبح المدافع الأفضل في العالم، ويتمنى البعض ضمه ولو بضعف هذا المبلغ فقط الآن.

ويضاف لهما البرازيلي فابينيو الذي قام أخيراً بتثبيت أقدامه مع الريدز، ليصبح من أفضل المحاور في أوروبا، ببساطة كلوب امتلك المال المناسب في التوقيت المثالي لسد احتياجاته.

خطأ مشترك

Davinson Sanchez - Tottenham Hotspur

وعلى الجانب الآخر فيشترك بوتشيتينو في تحمل بعض الأخطاء التي جعلت مسيرته قريبة جداً من الانهيار، مع إدارة النادي التي تخطط بشكل سيء في العديد من الجوانب.

نجح بوتشيتينو في جلب العديد من العناصر الناجحة، أبرزها سون هيونج مين، توبي ألدرفيرلد،  وديلي ألي وموسى سيسوكو واستفاد منها الفريق بشكل واضح.

وعلى الجانب الآخر أنفق الأرجنتيني أموالاً على صفقات باهظة دون مساهتمها في إحداث الفارق، حيث تعاقد مع دافينسون سانشيز من أياكس بـ36 مليون جنيه إسترليني.

الأمر ذاته ينطبق على سيرجي أورييه بـ22 مليون، فينسنت يانسين واحد من أسوأ المهاجمين بتاريخ النادي بـ20 مليون بالإضافة للكاميروني كلينتون نجيه.

تصنيف فيفا | تراجع برتغالي وتقدم أرجنتيني

رسمياً | الصين تستضيف كأس العالم للأندية بحلتها الجديدة

الأزمة لا يتحملها بوتشيتينو وحده بكل تأكيد، فهناك العديد من الأوقات التي احتاج فيها لبعض الصفقات لتدعيم فريقه، ولكن إدارة النادي تخاذلت عن دعمه، وتركته الموسم الماضي بلا أي لاعب جديد، ومع ذلك تأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا.

إدارة ملف الانتقالات لدى توتنهام كان نموذجاً في الأداء الكارثي الصيف الماضي أيضاً، والفشل في ضم صفقة هجومية لمعاونة هاري كين وسون هيونج مين، والإخفاق بالتعاقد مع الأرجنتيني باولو ديبالا.

التشبث بالفكرة

Mauricio Pochettino Tottenham Watford 191019

بعيداً عن توتنهام، وبالنظر لبوتشيتينو كتجربة منفرد كمدرب واعد ساهم بشكل كبير في إحداث طفرة بالنادي وجعله ضمن مصاف الكبار.

مدرب سبيرز لم يتعلم من نظيره الألماني، الذي قرر إبداء المرونة الكافية، لمجاراة الوضع الحالي في البريميرليج والإنفاق.

بوتشيتينو قرر التمسك بمشروعه مع توتنهام رغم جميع المؤشرات السلبية، وغياب الدعم من رئيس النادي دانيل ليفي.

الأرجنتيني أتيحت له العديد من الفرص مع ريال مدريد وكذلك مانشستر يونايتد ويوفنتوس، ولكنه رفض لاستكمال مشواره بكل ما فيه من مصاعب.

الفرصة لاتزال سانحة لبوتشيتينو، وربما تأتيه مرة أخرى وعليه اقتناصها لإنقاذ مسيرته، وإلا سيصبح مثل أي تجربة أخرى بدأت مبشرة وانتهت كقصة غير مكتملة.

 

إغلاق