الاتحاد والهلال | كي تعلمون كيف أنقذ المعيوف الزعيم من هزيمة ثقيلة بالكلاسيكو؟!

Abdullah Al-Mayouf - hilal - ittihad 2022al hilal twitter

لا يختلف اثنان على أن الاتحاد سقط في كلاسيكو الليلة أمام الهلال، على إثر الإصابة الغريبة التي تعرض لها مارسيلو جروهي؛ حارس مرماه، في الشوط الأول.

خروج غير محسوب، ولغة حوار غير موجودة بين جروهي وقلبي دفاعه زياد الصحفي وأحمد حجازي، كلفت العميد استقبال هدف التعادل وقتما كان حارسه مصابًا، وخروج مبكر لمارسيلو الحارس الأساسي واعتماد على الحارس البديل راكان النجار، الذي لم يشارك سوى في مباراتين فقط بالموسم الجاري.

لكن الحديث عن تأثير إصابة جروهي في تحقيق الهلال الفوز الليلة، يكون ظالمًا تمامًا لما بذله عبد الله معيوف؛ حارس مرمى الزعيم، الذي هو نجم المباراة الأول.

لولا تألق المعيوف في اللقاء، لربما خرج الزعيم بهزيمة ثقيلة، رغم التراجع البدني الكبير الذي عانى منه الاتحاديون في الشوط الثاني، فقد كان لاعبو العميد قادرين على إنهائها في الشوط الأول، لولا براعة حارس الزعيم.

Abdullah Al-Mayouf - hilal - faisaly - spl 25-1-2021
al hilal twitter

مباراة الليلة درس مجاني لحراس المرمى الصغار، للتعلم كيفية التحرك في الهجمات، متى يقف الحارس تحت عارضته؟، ومتى يتقدم عن مرماه؟، ومتى يتدخل تحت أقدام مهاجم الخصم لاستخلاص الكرة؟

حارس الزعيم أنقذ مرماه من ثلاث فرص محققة، من تابع المباراة جيدًا، حتمًا شاهد تصديات المعيوف، ليس بقفاذه فقط، إنما بكلتا قدميه اليمنى واليسرى ببراعة كبيرة.

واجه المعيوف أربع تسديدات، تصدى لها جميعًا، وشتت الكرة من مناطق الخطورة مرة واحدة.

صاحب الـ35 كان الأزرق الوحيد الثابت في شوط المباراة الأول في وقت كان به الاتحاد مسيطرًا.

برهن الليلة المعيوف على أن حارس المرمى بالفعل هو نصف الفريق، وكالعادة لم يخذل الحارس جمهوره، رغم تعرضه لانتقادات في بعض الفترات، لكن في المواعيد الكبرى يكون عبد الله دائمًا في الموعد.

اقرأ أيضًا..

الزعيم يقتال رغم الظلم وأسهل لقاءات العميد .. ردود أفعال قمة الاتحاد والهلال

مبروك اللقب للزعيم ولا نريده نجمًا كحمد الله بل نريده مجنونًا كميشيل ديلجادو!