إنريكي: كنا عاجزين، واستيقظنا على كابوس!

التعليقات()
Getty Images
هل يتوقع حدوث ريمونتادا جديدة؟

لم يجد مدرب برشلونة "لويس إنريكي"، أفضل من كلمة "كابوس"، لوصف الحالة المأساوية، التي كان عليها فريقه أمام يوفنتوس، في مباراة الأمس، التي حسمها الأخيرة بثلاثية دون رد، في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.

كما شكك في إمكانية عودة البلوجرانا في مباراة الإياب، في إشارة واضحة منه، إلى أنه يستبعد حدوث سيناريو الريمونتادا، حين خسر الفريق أمام باريس سان جيرمان برباعية نظيفة في ذهاب دور الـ16، ثم عاد بانتصار تاريخي في كامب نو بستة أهداف مقابل هدف.

وقال المدرب البالغ من العمر 46 عامًا للصحفين "لا يهم إذا كانت النتيجة عادلة أم لا. حدث ما حدث، لكني شعرت أننا بنفس الصورة التي كنا عليها أمام باريس سان جيرمان، هذا أمر خطير ومُحزن بكل تأكيد".

"من الواضح أننا كنا عاجزين تمامًا في الشوط الأول، والمباراة كانت صعبة جدًا، وفي النهاية استيقظنا على كابوس، الآن علينا أن نعرف الأسباب التي جعلتنا نظهر بهذا المستوى السيئ جدًا، وهذا الموقف أصعب من موقفنا أمام باريس سان جيرمان".

الجدير بالذكر أن مباراة الإياب، سيستضيفها ملعب "كامب نو" مساء الأربعاء المُقبل، وسيكون البرسا بحاجة للفوز بأكثر من ثلاثة أهداف نظيفة لضمان الحصول على تأشيرة اللعب في نصف النهائي.

إغلاق