أرقام كارثية لليفربول بعد سباعية أستون فيلا وصلاح الناجي الوحيد

التعليقات()
GER ONLY Liverpool Aston Villa
Imago Images / PA Images
لا يُصدق ما حدث في الريدز..

ألقت الهزيمة الكاسحة التي تلقاها ليفربول من أستون فيلا بسبعة أهداف لهدفين بظلالها على تاريخ الريدز، حيث ساهمت في عدد من الأرقام القياسية السلبية سواءً للفريق ككل أو لبعض اللاعبين.

ورغم البداية الجيدة لليفربول في البريميرليج بالفوز في ثلاث مباريات متتالية على ليدز وتشيلسي وآرسنال، لكنهم لم يستطيعوا الصمود في فيلا بارك في مباراة غاب عنها الحارس أليسون فقط من القوام الأساسي.

هذه هي المرة الأولى التي تتلقى فيها شباك ليفربول سبعة أهداف في مباراة بجميع المسابقات منذ أبريل 1963 عندما هُزِم الريدز بنفس نتيجة اليوم ولكن على يد توتنهام في الدوري.

كما تُعد هذه هي المرة الثانية بشكلٍ عام التي يسجل فيها أستون فيلا سبعة أهداف في مباراة واحدة بتاريخه، بعد أن فاز على ويمبلدون بسبعة أهداف لهدف في فبراير 1995، كما أنها المرة الأولى التي يحققون فيها الفوز في أول ثلاث مباريات للدوري منذ موسم 1962-1963.

الكشف عن قائمة جول 50: أفضل 50 لاعب كرة قدم في العالم

صلاح نقطة الضوء الوحيدة .. ردود الفعل على سقوط ليفربول أمام أستون فيلا

ليفربول بات أول بطل للبريميرليج يتلقى هزيمة بسبعة أهداف في حملة الدفاع عن لقبه بعد آرسنال، عندما خسر بسباعية من سندرلاند عام 1953.

شباك ليفربول تلقت في أول أربع مباريات من الدوري الإنجليزي 11 هدفًا، وهو الرقم الأسوأ على الإطلاق منذ عقود، حيث كانت آخر مرة تصل الدفاعات إلى هذا السوء في موسم 1937-1938.

أدريان بدوره سجّل رقمًا سلبيًا خاصًا له، حيث ارتكب خمسة أخطاء أدوا بصورة مباشرة إلى أهداف في 21 مباراة، وهو نفس عدد أخطاء أليسون ولكن في 91 مباراة مع ليفربول.

محمد صلاح والذي أحرز هدفي ليفربول، كان الوحيد الناجي برقمٍ إيجابي من كتيبة يورجن كلوب، فبهدفيه يصبح قد سجل في 25 فريقًا من 26 واجههم على صعيد البريميرليج بالقميص الأحمر بنسبة 96%، وهو أفضل رقم لأي لاعب في أي مسابقة لفريق الأنفيلد.

يذكر أن الدوري الإنجليزي سيقف لمدة أسبوعين من أجل الجولة الدولية، ما سيمنح يورجن كلوب الفرصة لتدارك الأخطاء الدفاعية الفادحة وإعادة تأهيل الفريق مرة أخرى للحفاظ على درع البريميرليج للموسم الثاني على التوالي.

إغلاق