أجويرو أم جيسوس، مانشستر سيتي بين مطرقة الحاضر وسندان المستقبل!

التعليقات()
Getty Images
أكبر صداع في رأس جوارديولا

انضم جابرييل جيسوس إلى مانشستر سيتي في عام 2017 بسمعة كبيرة حيث وصفه أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه بأنه أكثر موهبة من مواطنه نيمار.

لكن رغم تلك الموهبة لم يجد الوقت الذي يطمح له وهو يدخل في ذروة سنواته وبدأ نضجه الكروي يتبلور، والسبب هو وجود الهداف سيرجيو أجويرو في طريقه، لكن عندما يلعب جيسوس في كل مرة فهو يعطي الإضافة، لكن المعضلة هنا هي اللعب.

سجل المهاجم البرازيلي 49 هدفًا في 108 مباريات للسيتي، رغم أنه شارك في معظم الأحيان كبديل، لكن عندما يستعين به جوارديولا يجد الإضافة ويسجل أكثر من غيره.

ولا يعطي أجويرو الفرصة لجوارديولا ليفكر كثيرًا بسبب تألقه واحتلاله صدارة هدافي البريميرليج هذا الموسم بـ8 أهداف، وبالتالي يجعل قرار جوارديولا في الاستعانة بجيسوس صعبًا.

جوارديولا بنفسه يعتقد أنه سيكون من الصعب جعل أجويرو وجيسوس سعداء دائمًا لأن طريقة لعبه تسمح بوجود مهاجم واحد فقط.

أقر جوارديولا أنه يتعين عليه التعامل مع المعضلة "الجميلة للسيتي كفريق" بحساسية، خاصة عندما يكون كلا اللاعبين لائقين وفي حالة جيدة، وغالبًا ما يجد نفسه يعتذر لأحد اللاعبين.

وقال جوارديولا "إنهما لاعبان رائعان، والأمر صعب بالنسبة لي، لن يكون أي لاعب سعيدًا أبدًا إذا لم يلعب بشكل منتظم، لكن أحاول السماح لهما باللعب قدر الإمكان".

أضاف "في بعض المباريات يعطيني جابرييل شيئًا لا يمكن أن يقدمه لنا أجويرو والعكس صحيح. عادةً لا ألعب مع اثنين من المهاجمين. لقد لعبت بهما ضد نورويتش في الدقائق الأخيرة ، ولم يكن ذلك جيدًا. سيطرتنا ليست الأفضل".

Gabriel Jesus Manchester City 2019-20

هذه المعضلة ربما تُكلف جوارديولا خسارة خدمات جيسوس مع أقاويل بأن ريال مدريد يرغب في ضمه.

ولكن ماذا يجب أن يفعل بيب جوارديولا؟ هل يضحي بأجويرو وتألقه الحالي من أجل ضمان مستقبل جيسوس؟!

هنا يجب على جوارديولا إعطاء تقييم عادل للمهاجمين، وبالفعل هو يمتلك الإجابة من خلال استمرار المداورة العادلة بينهما، علمًا أنهما مختلفان في الأسلوب، وأيضًا بالنظر إلى أنه لا يفكر في تغيير طريقته واستيعابهما معًا.

يمتاز جيسوس بأنه حركي أكثر من أجويرو، يسقط للوسط ويصنع الفرص والأهداف، مثل مواطنه روبيرتو فيرمينو مع ليفربول، وبالتالي يخدم بعض اللاعبين الأخرين مثل ستيرلينج ومحرز.

أجويرو في المقابل مهاجم صندوق بامتياز، رائع في إنهاء الهجمات، لكن أمامه عامين آخرين على الأرجح في أعلى مستوى، أما جيسوس فهو يبلغ من العمر 22 عامًا وأمامه ما لا يقل عن 10 سنوات بمقدوره اللعب فيهم في أعلى مستوى في كرة القدم.

فهل يضحي جوارديولا بعامين من أجل 10؟! هذه مخاطرة بكل تأكيد لكنها منطقية ومجبر عليها.

إغلاق