ميسي وكين ونافاس ونجوم كادت أجسامهم تنهي مشوارهم مبكراً

التعليقات()
Getty Images
قصة ميسي الأشهر بالتأكيد


هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

يعرف الجميع قصة ليونيل ميسي، نجم الأرجنتين وبرشلونة، الشهيرة حول مشاكله الجسدية في مقتبل العمر وكيف كادت تكلفه مشواره مع كرة القدم.

ولكن ميسي لم يكن الوحيد الذي مر بمثل تلك الظروف، ولكن عديد من نجوم كرة القدم المشاهير كاد جسده أن يكون عائقاً وراء استكمال مشواره الكروي.

ونستعرض في هذا التقرير أبرز تلك القصص والنجوم الذين أكملوا مشوارهم وتألقوا رغم المعاناة الجسدية في البدايات.

 

  1. Getty Images

    #1 ليونيل ميسي

    تم تشخيص ميسي في العاشرة من عمره بمرض نقص هرمون النمو، الأمر الذي هدد مشواره كلاعب كرة محترف، ولم يستطع ناديه نيولز أولد بويز تحمل التكلفة، حتى تدخل برشلونة وقامر عليه ودفع قيمة العلاج، ليصبح اللاعب الأفضل في العالم بالسنوات الأخيرة بفضل هذا القرار.
  2. Getty Images

    #2 لوكا مودريتش

    في بداياته كلاعب ناشيء، رفض هايدوك سبليت، أحد أكبر الأندية الكرواتية، ضم مودريتش إلى صفوفه بسبب بنيته الجسمانية الضعيفة، لينتقل للغريم دينامو زغرب ويبدأ قصة التألق.
  3. Getty Images

    #3 نجولو كانتي

    في محطته الأولى مع الكرة، رفض مدرب نادي سوريسين بفرنسا إعطاء كانتي الفرصة بسبب ضعف بنيته الجسدية، ليتم إعارته لبولون الذي آمن بقدراته الفنية أكثر من الجسدية.
  4. Getty Images

    #4 جوردي ألبا

    الظهير الأيسر المتألق مع برشلونة بدايته مع الفريق الكتالوني لم تكن بنفس النجاح، إذ باعه الفريق إلى فالنسيا بسبب أنه كان يرى وقتها أن صغر حجمه سيؤثر على نجاح مشواره كلاعب كرة، ليعود ويشتريه في 2012 مرة أخرى بعد تألقه مع الخفافيش مقابل 14 مليون يورو.
  5. Getty Images

    #5 ديفيد سيلفا

    لا يمكن اعتبار حالة سيلفا أثّرت على مشواره، بل يمكن المجادلة أنها قامت بالعكس، ففي 2004 كشفت تقارير أن أرسين فينجر، مدرب أرسنال، رفض ضم سيلفا لأن كشافوه كتبوا في تقريرهم أنه لا يتمتع بالقوة اللازمة للعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.
  6. Getty

    #6 خاميس رودريجيز

    في 2009 رفض بالميراس التوقيع مع النجم الكولومبي، والذي كان متألقاً مع بانفيلد في الأرجنتين، والسبب كان أنه يشبه الكرة بحسب تصريحات أحد المسؤولين في النادي البرازيلي.
  7. Getty

    #7 هاري كين

    هذه الصورة كانت ممكن تكون معكوسة ونرى كين يهز شباك سبيرز، ولكن شخصاً ما في أكاديمية أرسنال رأى أن مهاجم توتنهام الحالي، والذي كان في الثامنة من عمره، بدين ولا يصلح للعب الكرة.
  8. Getty

    #8 كيلور نافاس

    كاد مشوار حارس ريال مدريد الحالي ينتهي قبل بدايته عندما كان لاعباً في صفوف سابريسا الكوستاريكي ببلاده، إذ اعتبره مدرب الفريق بديناً ولا يصلح للعب، ولكن الأحوال تغيرت وأصبح الحارس الأساسي للفريق، لينتقل إلى إسبانيا ويصبح قائد منتخب بلاده وبطل أوروبا فيما بعد.
  9. Getty Images

    #9 أنطونيو كاسانو

    يمثل كاسانو العكس للحالات السابقة، إذ منعه جسده من أن يكون واحداً من أبرز لاعبي جيله، الأمر الذي أنهى تجربته مع ريال مدريد مبكراً واعترف به اللاعب، مؤكداً أن عشقه للمخبوزات والباستا كان سبباً رئيسياً في تراجع مشواره.