حمد الله ونور والحضري .. نجوم جلبوا الأزمات لأنديتهم كما البطولات

التعليقات()
عبد الرزاق حمد الله - محمد نور - الحضري
نجوم بالدوري المصري، لكنهم مفتعلي أزمات..

أصبح من السهل خلال السنوات الأخيرة أن تمنح الجماهير لقب "نجم الفريق" لأي لاعب يتألق خلال فترة ما مع فريقها المفضل، تصعد به إلى السماء، حتى يخرج أصحاب العقول لمحاولة تحذير الجماهير من الثناء الزائد عن الحد لأي لاعب حتى يثبت حقًا أنه جدير باللقب.

لكن هناك من استحقوا بالفعل لقب النجم خلال فترة قصيرة مع فرقهم، لم يستغرقوا الكثير كي يأخذوا صك الحب من الجماهير بأدائهم وروحهم بالملعب إلا أنهم في الوقت نفسه لم يتحلوا في بعض المواقف بصفات النجم الحقيقي، الذي يترفع عن وضع فريقه في موقف لا يحسد عليه أمام الجماهير أو الذي يتجنب خروج المشكلات على السطح ويفضل الحلول في الغرف المغلقة.

في السطور التالية نستعرض بعض النجوم العرب، الذي جلبوا الأزمات لفرقهم، كما حصدوا البطولات لهم..

اقرأ أيضًا | أسد وعنكبوت ومبابي .. أشهر وأبرز احتفالات اللاعبين بالدوري السعودي

  1. عبد الرزاق حمد الله

    #1 عبد الرزاق حمد الله

    الهداف المغربي مهاجم النصر السعودي، الذي ثبّت أقدامه بالفريق منذ اليوم الأول له بالنادي في موسم 2018-2019، ونجح في قيادة الفريق لحصد لقب الدوري المحلي بعد غياب سنوات، بجانب حصده لقب الهداف التاريخي للدوري السعودي بموسم واحد بتخطيه حاجز الـ40 هدفًا.

    المغربي بعد تألق كبير في الموسم قبل الماضي، افتعل أزمتين خلال الموسم المنقضي، وضعوا فريقه في مأزق..

    الأزمة الأولى كانت قبل مواجهة فريقه أمام الفيصلي في مايو الماضي، عندما قررت إدارة النادي توقيع عقوبة عليه بخصم 15% من راتبه لغيابه عن إحدى الحصص التدريبية، وهو ما رفضه اللاعب، ليقرر التخلف عن بعثة الفريق المغادرة إلى المجمعة.

    وقتها عانى العالمي بالمباراة لغياب أهم لاعبيه، حتى أنه خسر اللقاء بنتيجة 3-2.

    أما الأزمة الثانية فبعدما هدد إدارة ناديه بفسخ عقده من طرف واحد في بداية الموسم الجاري، حال عدم حصوله على مستحقاته المالية المتأخرة، وإن كان صفوان السويكت؛ رئيس النادي، قد حل الأزمة، لكن وكيل المغربي أكد أن الملف لم يُغلق بعد، ليضع ناديه تحت ضغط رحيله في أي وقت حال عدم تسديد المستحقات.

  2. عمر السومة

    #2 عمر السومة

    المهاجم السوري الذي يقضي موسمه الخامس في الأهلي السعودي، وحصد خمس بطولات مع الفريق الجداوي، بجانب حصوله على لقب هداف الدوري السعودي لثلاث مواسم متتالية، لكنه في الموسمين الأخيرين، يخرج بين الحين والآخر لطلب الرحيل عن ناديه، لتبدأ صيحات الجماهير تجاه الإدارة، لإيجاد حل للإبقاء عليه.

    العقيد – كما يحلو لجمهور الراقي أن يلقبوه – طلب الرحيل عن الأهلي أكثر من مرة بالموسم قبل الماضي، لخلافات مع المدربين الذين تعاقبوا على الفريق وعلى رأسهم الكرواتي برانكو، حتى أنه أعلن أنه كان قريبًا في إحدى المرات من التوقيع للنصر السعودي.

    وبنهاية الموسم المنقضي أيضًا كرر السومة طلبه بالرحيل، لعدم وجود لاعبين حوله بإمكانيات عالية، بإمكانهم قيادة الفريق لحصد البطولات، لكن تدخلت الإدارة وقدمت له عديد الوعود للحفاظ عليه.

  3. محمد نور

    #3 محمد نور

    القوة العاشرة، نجم اتحاد جدة السعودي السابق، والذي حصد 11 بطولة مع العميد، لكن مع ذلك سبب قلقًا بصفوف العميد خلال فترة من الفترات، جعلته يرحل إلى النصر السعودي.

    في موسم 2008-2009 تحديدًا كثرت مشكلات نور بالعميد، سواء باشتباكاته مع الجماهير أو برفضه خوض بعض المباريات وتهربه منها اعتراضًا على مدرب الفريق آنذاك كالديرون، مرورًا باتهاماته لمجلس الإدارة وقتها برئاسة منصور البلوي، بتزوير عقده، وأخيرًا مطالبته بالحصول على مستحقاته المالية المتأخرة وإلا الرحيل.

    الأزمات لم تتوقف عند ذلك فقط، بل انتهت بقرار من محكمة التحكيم الرياضي "كاس" في عام 2016 بإيقافه عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لمدة أربع سنوات، على إثر ثبوت إيجابية عينة المنشطات التي أُخذت منه عقب إحدى المباريات في أواخر عام 2015.

     

  4. فهد المولد

    #4 فهد المولد

    الفهد الأسمر – ابن الـ26 عامًا – مهاجم اتحاد جدة، الذي حصد لقبين مع العميد، لكنه بالعام الماضي وضع فريقه في مأزق، بتناوله للمنشطات، لتصدر اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات قرارًا بإيقافه عن اللعب لمدة عام كامل، انتهى في مايو الماضي.

    وبعد عام كامل قضاه النمور في غياب هدافهم وعانوا به من شبح الهبوط، لم تكن عودة المولد للاتحاد عادية، فبعد فترة قصيرة من انتظامه في المران بعد انتهاء مدة الإيقاف، غادر معسكر فريقه في مدينة أبها بيوليو 2020، اعتراضًا على عدم حصوله على مستحقاته المالية المتأخرة، مهددًا بالرحيل عن الفريق.

    أزمة فجرها اللاعب بالعميد الذي كان في أشد الحاجة للاستقرار وقتها، ولولا تدخل محمد نور وقتها لمَ تم حل الأزمة.

  5. عصام الحضري
    egypt

    #5 عصام الحضري

    السد العالي المصري، حارس مرمى الأهلي المصري الأسبق، والذي حصد 21 بطولة مع الشياطين الحمر على مدار 12 عامًا، لكن فجأة ودون أي مقدمات قرر الرحيل عن القلعة الحمراء أو بالأحرى الهروب، للاحتراف بنادي سيون السويسري، ليكتب نهاية سيئة لتاريخ إنجازاته مع لاعبي المارد الأحمر.

    الحضري وضع الأهلي وقتها في مأزق، حيث ظل الفريق يعاني في مركز حراسة المرمى لفترات ويترنح بين حارس والآخر.

  6. حسام عاشور

    #6 حسام عاشور

    قائد ومسمار وسط ملعب الأهلي المصري سابقًا، صاحب الـ34 عامًا، الذي حصد الأخضر واليابس مع الشياطين الحمر، حتى وصل رصيده من البطولات إلى 35 بطولة بالفانلة الحمراء، لكنه رفض في النهاية عرض مجلس الإدارة له بالاعتزال بقميص النادي مقابل عديد الإمتيازات، مفضلًا الخروج لمهاجمة المجلس وطريقته معه، لتثور عليه جماهير الأهلي، خاصةً أنه اتجه لتركي آل الشيخ، الذي يعاديه الجمهور لخلافاته مع مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب.

  7. عبد الله السعيد

    #7 عبد الله السعيد

    الدون الذي أدار هو الآخر ظهره للأهلي المصري، بعد سبع سنوات قضاها في صفوفه، من أجل أموال نادي الزمالك في صفقة عُرفت وقتها بـ"صفقة القرن".

    السعيد الذي حصد 12 بطولة مع الشياطين الحمر، قرر في عام 2018، التوقيع للقلعة البيضاء دون علم مسؤولي القلعة الحمراء، بعدما قدم له الأول عرضًا ماليًا مغريًا بعد نهاية عقده مع الأحمر، لكن الأهلي قام وقتها بإيقاف الصفقة بتمديد عقد اللاعب فور علمه وتوثيقه سريعًا باتحاد الكرة، ومن ثم إعارته للدوري الفنلندي ومنه بيعه إلى الأهلي السعودي.

    موقف السعيد جعل جماهير الأهلي تهاجم مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب، لعدم إجادته ملف التجديد للاعب ولعدم احترام اللاعب للمجلس وإخطارهم بالأمر.

  8. أحمد فتحي

    #8 أحمد فتحي

    لاعب الأهلي المصري الحالي، والذي فاجأ الجماهير برفضه كافة العروض المقدمة من مجلس إدارة النادي لتجديد عقده، مفضلًا الرحيل مجانًا إلى نادي بيراميدز بنهاية الموسم الجاري.

    الجوكر قائد الجبهة اليمنى للشياطين الحمر، حصد معهم 20 بطولة على مدار 12 عامًا بالفانلة الحمراء، لكنه في الوقت نفسه رفض في الأخير البقاء أمام أموال بيراميدز، لتهاجم الجماهير الإدارة أيضًا لسوء إدارتها لملفات تجديد عقود اللاعبين.

  9. رمضان صبحي

    #9 رمضان صبحي

    لاعب الأهلي المصري السابق، الذي أطلقت عليه الجماهير لقب "ابن النادي"، والذي دائمًا ما كان يطلق تصريحاته في وسائل الإعلام عن استحالة ارتداء أي قميص في مصر بخلاف الفانلة الحمراء.

    بعد أن حقق رمضان سبع بطولات مع الشياطين الحمر، وبعد أن دخل مجلس القلعة الحمراء في مفاوضات مكثفة مع هدرسفيلد الإنجليزي لشراء عقده نهائيًا، وتكللت المفاوضات بنجاح بين الناديين، أخطر اللاعب الأهلي برفضه البقاء بين صفوفه مفضلًا أموال نادي بيراميدز.