طرد ميسي الفوري وثنائي أضاع حلم إنجلترا .. أسوأ التغييرات في تاريخ كرة القدم!

Goal / Getty

جاءت المباراة النهائية في بطولة كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين لموسم 2021-22، والتي جمعت بين ليفربول وتشيلسي، لصنع واحدة من أسوأ الذكريات في مسيرة الإسباني كيبا أريثابالاجا حارس مرمى "البلوز".

المباراة انتهت بفوز ليفربول وتتويجه بلقب كأس الرابطة الإنجليزية للمرة الأولى منذ 10 سنوات، بنتيجة 11-10 في ركلات الترجيح، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

كيبا دخل إلى المباراة في الدقيقة 120 من الشوط الإضافي الثاني، بسبب قدراته المميزة في التصدي لركلات الترجيح.

لكن الحارس الإسباني لم يتمكن من التصدي لأي ركلة ترجيح نفذها لاعبو ليفربول، وأهدر الركلة 11 لصالح تشيلسي، ليمنح "الريدز" اللقب.

تغيير كيبا، المعتاد من قبل توماس توخيل مدرب تشيلسي عند الوصول إلى ركلات الترجيح، أعاد إلى الأذهان قائمة من أسوأ التغييرات في تاريخ كرة القدم.



  • Lionel Messi Argentina 2021Getty

    ميسي يطرد في أول مباراة مع الأرجنتين

    تقديرًا لما قدمه مع منتخب تحت 20 عامًا، قرر خوسيه بيكرمان المدير الفني لمنتخب الأرجنتين في 2005، منح ليونيل ميسي ظهوره الأول مع "الألبيسيليستي".

    بعمر 18 عامًا، تم استدعاء ميسي لخوض مباراة الأرجنتين والمجر الودية، والتي أقيمت في السابع عشر من أغسطس 2005.

    ميسي دخل إلى المباراة في الدقيقة 63، لكنه تعرض للطرد ببطاقة حمراء مباشرة بعد دقيقتين فقط.

    ميسي ضرب مدافع المجر فيلموس فانشاك أثناء محاولة التخلص منه، والحكم فسر حركة الأرجنتيني على أنها ضربة متعمدة بالكوع.

    التقارير حينها أكدت أن ميسي ظل يبكي بحرارة في غرفة الملابس بعد ذلك الطرد الذي اعتبره ظالمًا.

  • marcus rashford jadon sancho euro 2020Getty

    ثنائي أضاع حلم إنجلترا في أمم أوروبا

    استضاف ملعب "ويمبلي" في العاصمة الإنجليزية، لندن، المباراة النهائية في كأس أمم أوروبا "يورو 2020"، والتي جمعت بين إيطاليا وإنجلترا.

    ومع انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل 1-1، كان على المنتخبين اللجوء إلى ركلات الترجيح لتحديد الفائز باللقب.

    جاريث ساوثجيت، مدرب إنجلترا، قرر إقحام الثنائي ماركوس راشفورد وجيدون سانشو في الدقيقة 120 لتسديد ركلات الترجيح.

    لكن سانشو وراشفورد لم يتمكنا من تحويل ركلتيهما بنجاح في مرمى إيطاليا، ليفوز "الأتزوري" في النهاية باللقب بنتيجة 3-2 في ركلات الترجيح، ويتحول حلم "الأسود الثلاثة" في التتويج الأول باليورو إلى كابوس.

  • Steven Gerrard Red CardGetty

    38 ثانية كانت كافية لطرد جيرارد

    يملك ستيفن جيرارد أسطورة ليفربول الإنجليزي العديد من الذكريات الرائعة ضد الغريم مانشستر يونايتد، لكن ما حدث في المباراة التي جمعت الفريقين في 2015 كان "لحظة جنون".

    جيرارد دخل إلى المباراة التي أقيمت على ملعب "أنفيلد" لحساب الجولة 30 من موسم 2014-15 في الدوري الإنجليزي قبل انطلاق الشوط الثاني.

    لكن قائد "الريدز" تعرض للطرد بعد 38 ثانية فقط، بعد تدخل عنيف على أندير هيريرا لاعب وسط يونايتد في ذلك الوقت.

    جيرارد قال عن الأمر لاحقًا: "استغرق الأمر 38 ثانية فقط لأطرد نفسي ضد يونايتد، 38 ثانية كنت فيها في قلب كل تحرك في الملعب، لكن سمحت بإظهار غضبي".

    وتابع: "لقد كانت في النهاية 38 ثانية، سيطر عليها الغضب ونوع من الجنون".

  • Simone Zaza Germany ItalyGetty

    زازا .. ركلة ترجيح قتلت مسيرته

    مثل ثنائي إنجلترا تمامًا، دخل سيموني زازا مهاجم إيطاليا إلى مباراة ألمانيا في ربع نهائي بطولة أمم أوروبا 2016 من أجل تسديد ركلة ترجيح.

    الوقت الأصلي والإضافي لتلك المباراة المثيرة انتهى بالتعادل بنتيجة 1-1، ليحتكم المنتخبان إلى ركلات الترجيح لتحديد المتأهل إلى نصف النهائي.

    زازا سدد الركلة الثانية بطريقة فجرت السخرية منه، حيث تقدم ببطء شديد إلى الكرة فقط ليسددها فوق عارضة مانويل نوير.

    منتخب إيطاليا ودع البطولة بعد الخسارة بنتيجة 6-5 في ركلات الترجيح، بعد أن سدد كل منتخب تسع ركلات.

    مسيرة زازا انحدرت بشدة بعد تلك الواقعة، حيث رحل عن يوفنتوس في الصيف نفسه معارًا إلى وست هام، وخرج بعدها في إعارة إلى فالنسيا، وهو الآن يلعب مع نادي تورينو، ومثل إيطاليا مرتين فقط بعد تلك المباراة تحديدًا في 2018.

  • Ali Dia and George WeahGOAL

    علي ديا .. "النصاب" الذي ادعى قرابة ويا

    ربما يكون علي ديا البديل الأكثر شهرة في تاريخ كرة القدم على الإطلاق.

    ديا ادعى أنه على صلة قرابة مع جورج ويا أسطورة ليبيريا والحاصل على الكرة الذهبية، ليؤمن انتقاله إلى نادي ساوثامبتون الإنجليزي.

    وبعد أن اشتهر أن جرايم سونيس مدرب ساوثامبتون حينها لم يشاهد ديا في التدريبات، دخل اللاعب إلى مواجهة أمام ليدز يونايتد في الدوري الإنجليزي عام 1996.

    ديا بالطبع لم يكن يعرف شيئًا عن كرة القدم، وقرر ساوثامبتون تسريحه بعد أسبوعين فقط من التعاقد معه.

  • Netherlands vs Czech Republic Euro 2004Getty Images

    خروج روبن تسبب في انهيار هولندا

    في واحدة من أكثر المواجهات إثارة في تاريخ بطولة أمم أوروبا، نجح منتخب التشيك في العودة من تأخره أمام هولندا بهدفين دون رد ليفوز بنتيجة 3-2.

    تلك المباراة التي أقيمت في الجولة الثانية من دور المجموعات في يورو 2004، حملت معها إثارة لم تتوقف خلال الدقائق التسعين.

    لكن قرار ديك أدفوكات مدرب هولندا بسحب آريين روبن في الشوط الثاني، كان سببًا أساسيًا في تراجع أداء الطواحين.

    المنتخب الهولندي انهار في غضون 15 دقيقة، وتعرض جون هيتينجا للطرد، ليحصل منتخب التشيك على النقاط الثلاث ويؤمن صدارة  المجموعة.



  • Mathieu Flamini Arsenal Pre SeasonGetty Images

    فلاميني يهدي برشلونة ركلة جزاء بعد 47 ثانية

    حملت مباراة آرسنال وبرشلونة في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لموسم 2015-16 لحظة مخيبة كان بطلها الفرنسي ماتيو فلاميني لاعب "الجانرز".

    فلاميني دخل إلى المباراة في الدقيقة 81، لكن لم يمر على دخوله سوى 47 ثانية فقط، ليمنح برشلونة ركلة جزاء بعد عرقلة ليونيل ميسي.

    ميسي تولى تنفيذ ركلة الجزاء وحولها بنجاح في مرمى آرسنال ليفوز برشلونة بهدفين دون رد، قبل أن يكرر الفوز إيابًا على ملعب "كامب نو" بنتيجة 3-1.