جول 25 | لاعبون شباب عرب ظهروا بمستوى مُلفت خلال 2019

عبد الله الحمدان يحتفل بهدفه في مرمى قطر
نستعرض أبرز اللاعبين العرب الشباب الذين ظهروا بمستوى رائع خلال عام 2019.

ودعنا عام 2019، في ظل العديد من الإنجازات العربية، وظهر خلالها عددًا من اللاعبين الشباب، بمستويات رائعة، تشير إلى أن هناك مستقبل رائع في انتظارهم.

عامًا جديدًا في انتظارهم، من أجل تحقيق إنجازات، والظهور بشكل أفضل مع أنديتهم ومنتخباتهم.

ونرصد خلال السطور التالية، أبرز المواهب العربية الشابة، التي ظهرت خلال عام 2019..

  1. عبد الله الحمدان

    عبد الله الحمدان

    ولد الحمدان في 12 سبتمبر 1999، دخل أكاديمية الشباب، ويعد اللاعب أحد أبرز المهاجمين مع المنتخب السعودي خلال الفترة الحالية.

    الحمدان انتقل في العام الماضي إلى نادي سبورتنج خيخون "فئة الشباب"، بعدما تابعه النادي الإسباني مع فئة أولمبي الشباب في مباراتي الهلال والنصر، ونال إعجاب الجميع.

    الهداف الشاب سجل هدفين في أول مباراتين رسميتين مع المنتخب السعودي أمام اليمن وسنغافورة.

  2. موسى التعمري
    Social Media

    موسى التعمري

    بدأ موسى مسيرته في بلاده مع شباب الأردن، حيث شارك في 19 مباراة مسجلًا 5 أهداف، بعدها انتقل في إعارة إلى الجزيرة.

    لعب التعمري مع الجزيرة 17 لقاء وسجل هدفين، التقطت أعين كشافي أبويل نيقوسيا القبرصي هذه الموهبة، لينتقل إلى هناك موسم 2018/19.

  3. مصطفى محمد

    مصطفى محمد

    مهاجم منتخب مصر ونادي الزمالك، ظهر بمستوى رائع رفقة فريقه، وانضم مؤخرًا لصفوف المنتخب الأول

    وأصبح المنتخب الأساسي للمنتخب الأوليمبي، ونجح في قيادته للتتويج بلقب بطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 عامًا، ووصل مع الفراعنة لأولمبياد طوكيو 2020.

    مصطفى محمد حصد لقب هداف بطولة أمم إفريقيا التي أقيمت في القاهرة نوفمبر الماضي.

  4. مهند علي

    مهند علي

    بداية مهند كانت مع أشبال القوة الجوية، وحقق مع الفريق لقب الهداف في بطولتين محليتين، ثم أختير لتمثيل منتخب الأشبال، وحصل على جائزة أفضل هداف في بطولة ألعاب آسيا للواعدين 2013 في الصين.

    وفي عام 2014 كان هدافًا لأول بطولة ينظمها الاتحاد الآسيوي للمنتخبات تحت 14 سنة، برصيد 6 أهداف، ونال جائزة هداف بطولة غرب آسيا للناشئين في العام الذي يليه.

    شارك علي مع الشرطة في 77 مباراة مسجلًا 37 هدفًا، وانتقل موسم 2016/17 إلى الكهرباء على سبيل الإعارة، حيث سجل معهم 12 هدفًا في 22 مباراة، وبعد تلك العروض القوية ربطت التقارير الصحفية اسمه بأندية أوروبا العملاقة مثل جاري مانشستر ويوفنتوس.

    لم تكن مفاوضات أندية أوروبا جدّية، فقرر مهند بداية فصل جديد في مسيرته مع الدحيل القطري بداية من الموسم الحالي.

  5. فراس البريكان

    فراس البريكان

    ولد اللاعب في 14 مايو 2000، كما يعد البريكان واحدًا من أبرز المواهب الصاعدة في الكرة السعودية، حقق الدوري السعودي للناشئين مع فريقه النصر عام 2017.

    وحصل البريكان على لقب هداف دوري الناشئين، ونجح في تسجيل 7 هاتريك أثناء مشاركته مع فريقه في دوري الناشئين والشباب.

    كما توج بلقب هداف التصفيات مع المنتخب السعودي بعدما نجح في تسجيل 4 أهداف من أصل 8 سجلها المنتخب.

  6. هشام بوداوي

    هشام بوداوي

    يلعب بوداوي في مركز خط الوسط بشقيّه الهجومي والدفاعي، حيث بدأ مسيرته في نادي "بارادو" الجزائري عام 2018.

    نادي بارادو يعتبر مدرسة لمواهب عديدة شقّت بداية طريقها من هناك على غرار، رامي بن سبعيني ويوسف عطّال، شارك مع الفريق خلال 37 لقاء وسجّل هدفًا وحيدًا.

  7. مارك اللمطي

    مارك اللمطي

    ولد مارك اللمطي في ألمانيا يوم 28 يناير 2001 لأب تونسي وأم ألمانية ويحمل جنسية البلدين، وقرر اللاعب الشاب تمثيل المنتخب التونسي.

    مارك اللمطي يجيد اللعب في مركزي المدافع وخط الوسط مع فريق باير ليفركوزن تحت 19 عامًا.

    الفرنسي ألان جيراس، المدير الفني السابق لمنتخب تونس، ضم اللمطي في كأس الأمم الإفريقية والتي أقيمت في مصر يونيو الماضي.

  8. عمار رمضان

    عمار رمضان

    رمضان من مواليد 2001، وبدأ مسيرته في نادي جبلة السوري بعمر 5 سنوات، ليذهب إلى نادي مصفاة بانياس، ثم الخور القطري، قبل أن ينتقل ليوفنتوس عام 2016.

    انضم عمار إلى الناشئين في يوفنتوس، ويصبح أول لاعب سوري يرتدي قميص اليوفي، ولعب بالدوري الإيطالي تحت 17 عامًا، 18 مباراة سجل خلالها 4 أهداف.

    عقب وصوله إلى إيطاليا عام 2015، انضم إلى أكاديمية "أي سي ميلان" لمدة موسم كامل، ونجح في لفت أنظار عدة أندية لينتهي به المطاف إلى السيدة العجوز.

    عام 2019، انتقل الشاب السوري إلى نادي فيرينكفاروسي المجري، ليخوض تجربة جديدة في فئة الشباب، ولعب مع المنتخب السوري تحت 19 عامًا، وشارك في تصفيات كأس آسيا 2013 التي أقيمت في عمان، وسجل هدفين.

  9. سليم أملاح

    سليم أملاح

    بدأ سليم مشواره مع الفئات الصغرى لنادي مونس من 2003 حتى 2008، ثم انتقل الى صغار أندرلخت واستمر هناك 5 سنوات، عاد مجددًا إلى مونس البلجيكي من 2012 لـ 2015.

    وبعدها وقع أملاح أول عقد احترافي في مشواره الكروي مع موسكرون، مباراة شارلوروا كانت بوابة الظهور الأول للمغربي وتحديدًا 26 يوليو 2015.