الطيور المهاجرة لا تصل دوماً .. مواهب هولندا ورحلات الفشل بالسنوات الأخيرة

Ake Fosu-Mensah Zirkzee
بعد سنوات من السيطرة، الوضع اختلف

هولندا، بلاد الطواحين التي اشتهرت كونها أحد أفضل المدارس في إخراج المواهب الكروية على مدار السنوات، ولكن الوضع اختلف في الفترة الماضية.

أكاديميات أياكس، فينورد، فيتيس، ألكمار، وغيرها كانت دوماً مصدراً للنجوم اللامعين في أوروبا، ولكن قلة الأسماء المميزة الخارجة في العقد الأخير كان جلياً.

التراجع أثره ظهر على المنتخب الذي بعد جيل 2010 الذهبي مر بفترة جفاف كلفته التواجد في مونديال 2018، والآن يحاول الوقوف على قدميه من جديد معتمداً على جيل أياكس الصاعد وعدة مواهب جديدة بزغت في الدوري المحلي.

مدرب أياكس إريك تين هاج أشار إلى إحصائية هامة نشرتها مجلة "فوتبال إنترناشيونال" 57 موهبة هولندية ظهرت في الأعوام الأخيرة وتوقع لها النجاح ولكن خرجت لعالم الاحتراف مبكراً، وذلك في أعقاب رفض لاعبه الشاب بريان بروبي التمديد مع ناديه.

تين هاج أشار إلى الهجرة المبكرة للنجوم من الدوري الهولندي والسعي وراء الاحتراف الذي ليس دائماً الحل الأمثل للنجاح والتألق.

ونستعرض معاً مجموعة من أبرز الأسماء التي جاءت في قائمة "فوتبال إنترناشيونال"، لاعبون توقع الكثيرون أن يكونوا نجوماً الآن ولكن فشلوا في بلوغ المكانة المنتظرة.

  1. ناثان أكي
    Getty/Goal

    #1 ناثان أكي

    البعض يتعامل مع مدافع مانشستر سيتي الحالي على أنه شاب بعد، ولكنه الآن في الخامسة والعشرين، ظهوره القوي مع فينورد في 2011 جعل تشيلسي يخطفه، ولكن بقى حبيس الدكة لسنوات ليرحل إلى بورنموث ليعيد إطلاق مشواره، وحتى بعد انتقاله الكبير لسيتي، فشل في فرض نفسه وعاد جليساً لدكة البدلاء.
  2. كريم رقيق
    Getty Images

    #2 كريم رقيق

    انطلق مع أكي في نفس التوقيت من فينورد ومباشرة نحو مانشستر سيتي، تجربة كانت فاشلة قادته لرحلة في جميع أنحاء أوروبا، ولكن العودة إلى بي إس في في 2013 أعادته للطريق الصحيح، ويلعب حالياً في إشبيلية.
  3. تيموثي فوسو مينساه
    Getty Images

    #3 تيموثي فوسو مينساه

    من خريجي أياكس والتقطته أعين مانشستر يونايتد مبكراً في 2014، ولكن فشل على مدار سبع سنوات في فرض نفسه مع الشياطين الحمر، ليرحل هذا الشتاء إلى باير ليفركوزن باحثاً عن الفرصة للعب.
  4. تاهيت تشونج
    Getty Images

    #4 تاهيت تشونج

    موهبة أخرى من مواليد فينورد خطفها مانشستر ولكن فشل في فرض نفسه على الفريق الأول، ليرحل في الصيف إلى فيردر بريمين، دون نجاح كبير وينضم هذا الشتاء إلى بروج.
  5. مينك بيترس
    Alberto Piñero

    #5 مينك بيترس

    ظهر أولاً مع شباب إيندهوفن، ولكن خطفه أياكس وظن البعض أنه المهاجم القادم للبرتقالي بعد أن انضم لريال مدريد في 2014، ولكن حتى الآن لم يلعب مباراة وحيدة حتى مع رديف واكتفى بالإعارات.
  6. دونيل مالين
    PROSHOTS

    #6 دونيل مالين

    أحد أبرز مواهب الكرة الهولندية الحالية مع إيندهوفن لا يعرف البعض أنه كان من خريجي أياكس ولعب لآرسنال لفترة لم تكن موفقة، ليعود إلى هولندا مع رديف إيندهوفن ويبدأ من الصفر.
  7. سيب فان دين بيرج
    Getty

    #7 سيب فان دين بيرج

    المدافع الشاب انضم قبل عامين من زفوله إلى ليفربول، ولكن لم يحصل على الفرصة للمشاركة مع الفريق الأول وتم مبادلته هذا الشتاء مع بريستون للحصول على لاعب أكثر خبرة!
  8. كي جانا هوفر
    Getty

    #8 كي جانا هوفر

    الظهير الأيمن مثل بيرج، انضم لليفربول من شباب أياكس ولم يحصل على الفرصة في ظل تألق أرنولد، ليخرج هذا الصيف بصفة البيع النهائي إلى وولفرهامبتون دون أن يترك بصمة مع الريدز.
  9. يوشوا زيركسي
    Getty Images

    #9 يوشوا زيركسي

    انطلق مع فينورد في 2017 ولكن انتقل سريعاً نحو بايرن ميونخ حيث حصل على الفرصة الموسم الماضي ولكن سريعاً رغم تألقه رحل إلى بارما هذا الشتاء بعد قلة المشاركات.
  10. الخلاصة
    Getty/Goal

    #10 الخلاصة

    تملك هولندا نظاماً يساعد على بزوغ المواهب في سن مبكرة، وهذا النظام يساعد على تأسيس اللاعب وجعله يبلغ أفضل المستويات قبل البقية في أوروبا مما يجعله مطمعاً لبقية أندية القارة، ولكن التجارب في السنوات الأخيرة لم تكن في صالح هؤلاء من رحلوا سريعاً.

    الاستمرار واللعب مع الفريق الأول كما فعل دي ليخت ودي يونج مثلاً كان الحل الأفضل، البعض مثل مالين لجأ للعودة للإيرديفيزي للنجاح من جديد، ومن هنا يمكن تفهم غضب تين هاج بسبب هجرة مواهب أياكس الشاب مبكراً ورفضها تجديد عقودها.