كويلار يتفوق على الجميع وسلبيات للنصر والاتحاد .. ماذا تخبئ لنا الجولة الثالثة من الدوري السعودي؟

التعليقات()
كويلار في مباراة الهلال والعدالة
نستعرض أرقام الجولة الثالثة من دوري المحترفين السعودي..

"ديربيات" هكذا هو عنوان الجولة الثالثة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، والتي تشهد ديربي جدة بين الاتحاد والأهلي، وديربي العاصمة بين الشباب والنصر.

الجولة تنطلق غدًا الخميس بمباراتي الباطن أمام الرائد، القادسية أمام التعاون، وفي اليوم التالي يلتقي العين بالفتح، والوحدة بالفيصلي، أما اليوم الثالث فيشهد ثلاث مواجهات بين الهلال وضمك، أبها والاتفاق، الاتحاد والأهلي، وباليوم الرابع يلتقي الشباب بالنصر.

وفي السطور التالية نستعرض سويًا أبرز أرقام هذه الجولة..

اقرأ أيضًا | إلى أموال الصين والخليج .. حجازي وبنعطية ونجوم تركوا مجد أوروبا مبكرًا

  1. الرائد يتمنى ملاحقة الهلال والأهلي في مواجهات الباطن

    #1 الرائد يتمنى ملاحقة الهلال والأهلي في مواجهات الباطن

    التقى الرائد والباطن ست مرات بدوري المحترفين، وخسر الثاني في خمس منها، هذه الهزائم لم يتلق أكثر منها سواء أمام الهلال والأهلي (6 مرات)

  2. الباطن ينافس الهلال والنصر على رقم قياسي
    Social

    #2 الباطن ينافس الهلال والنصر على رقم قياسي

    يحل الباطن في المركز الثالث بقائمة أكثر الفرق تمريرًا للكرة بالموسم الجاري برصيد 942 تمريرة، يسبقه فقط الهلال بـ1163 والنصر بـ1022 تمريرة.

    وتحسن الباطن بالموسم الجاري عنه بالموسم الماضي، إذ كان معدله مع مرور جولتين بالموسم الماضي 329 تمريرة، كان هو ثاني أسوأ معدل بالمنافسة.

  3. التعاون لقمة سائغة للقادسية
    التعاون

    #3 التعاون لقمة سائغة للقادسية

    مجموعة من الأرقام السلبية تحاصر سكري القصيم قبل مواجهته مع الصاعد حديثًا إلى دوري المحترفين..

    الفريقان التقيا 12 مرة من قبل، فاز كل منهما أربع مرات، لكن القادسية خسر مرة وحيدة فقط في آخر خمس لقاءات جمعت بين الفريقين، بجانب أن السكري هو أكثر فريق نجح الصاعد حديثًا للمحترفين في الفوز عليه خلال مشواره سابقًا بدوري المحترفين، لم يفعلها فقط سوى أمام الرائد.

    بجانب أن التعاون هو بالطبع أكثر فريق سجل القادسية في مرماه أهداف بواقع 18 هدفًا، ولم يفعلها سوى أمام الفتح فقط.

  4. رقم قياسي تاريخي للهلال
    Getty

    #4 رقم قياسي تاريخي للهلال

    أمام الزعيم فرصة رفع معدل الرقم القياسي المسجل باسمه حال الفوز أمام ضمك بهذه الجولة، إذ أنه حقق الفوز في آخر 11 مباراة على أرضه بدوري المحترفين، وهو رقم قياسي وتاريخي بالمسابقة، لم يسبق أن حققه أي فريق.

    هناك رقم آخر مسجل باسم الزعيم قبل هذه الجولة، إذ أنه سجل في آخر 17 مباراة بالدوري المحلي بواقع 34 هدفًا، أي هدفين في المباراة الواحدة، وهي أطول سلسلة في المنافسة حاليًا.

     

  5. كويلار بتفوق على كافة لاعبي الدوري

    #5 كويلار بتفوق على كافة لاعبي الدوري

    يتفوق جوستافو كويلار؛ لاعب الهلال، على كافة لاعبي دوري المحترفين بالموسم الجاري، حيث أنه مرر الكرة 171 مرة، منها 159 ناجحة، وهو معدل أكثر من أي لاعب آخر بالموسم الجاري.

  6. رومارينيو ودوكارا يتساويان

    #6 رومارينيو ودوكارا يتساويان

    يتساوى البرازيلي رومارينيو؛ لاعب الاتحاد، مع سليمان دوكارا؛ لاعب الاتفاق، من ناحية الأكثر صناعة لفرص التهديف، حيث أن لكل منهما ثماني فرص.

  7. سلسلة الاتحاد أمام الأهلي هي الأسوأ

    #7 سلسلة الاتحاد أمام الأهلي هي الأسوأ

    لم يحقق العميد الفوز في آخر 16 مباراة أمام الراقي بدوري المحترفين، إذ خسر تسعة لقاءات وتعادل في سبعة، وهي أسوأ سلسلة له أمام فريق بتاريخ المنافسة.

    وبشكل عام، خسر النمور 11 مرة أمام الأهلي بدوري المحترفين، وهو أكبر مدد هزائم له أمام أي فريق بتاريخ المسابقة.

  8. السومة بين رقم سلبي وآخر إيجابي

    #8 السومة بين رقم سلبي وآخر إيجابي

    حقق السوري عمر السومة؛ مهاجم الأهلي، رقمًا إيجابيًا وآخر سلبيًا مع مرور أول جولتين من الموسم الجاري..

    العقيد لمس الكرة في منطقة جزاء الخصم أكثر من أي لاعب آخر حتى الآن بواقع 16 لمسة، كما أنه سدد عشر تسديدات، أي أكثر من أي لاعب آخر حتى الآن كذلك.

    أما الرقم السلبي فهو أنه لم يسجل أي هدف حتى الآن، وهذه هي المرة الثانية التي يفعلها بعد موسم 2018-2019.

  9. الشباب عاجز أمام النصر

    #9 الشباب عاجز أمام النصر

    لم يحقق الشباب الفوز في آخر ثماني مباريات جمعته مع العالمي بدوري المحترفين، إذ تعادل في اثنتين وخسر ست آخرين، بجانب أنه لم يسجل أي هدف في آخر ست مباريات أمامه.

    كذلك خسر الليوث في آخر ثلاثة لقاءات على أرضه أمام العالمي بدوري المحترفين.

  10. جملة أرقام سلبية للنصر
    النصر - مارتينيز

    #10 جملة أرقام سلبية للنصر

    قبل الجولة الثالثة المرتقبة، حقق العالمي جملة من الأرقام السلبية في تاريخه بعد انطلاقته السيئة هذا الموسم، إذ أنه خسر في أول مباراتين له من موسم بدوري المحترفين لأول مرة في تاريخه، بالإضافة إلى أنه لم يفز في مباراتين متتاليتين خارج أرضه بدوري المحترفين لأول مرة تحت قيادة مدربه الحالي البرتغالي روي فيتوريا.

    وهُزم العالمي في آخر مباراتين بقدر التي خسرها في 20 مباراة في المنافسة قبل ذلك.