أفضل من شيرر؟ أين يقع ترتيب كين بين أعظم الهدافين الإنجليز؟

Harry Kane Tottenham 2019-20
Getty Images
مقارنة نجم توتنهام بأساطير الكرة الإنجليزية في خط الهجوم

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

يتصدر هاري كين نجم توتنهام الصورة حالياً، كالنجم الإنجليزي الأبرز في هذه الحقبة، البعض يرى ذلك لضعف المنافسين، والآخر يراه تفوقاً من اللاعب.

الأمر وصل في الفترة الأخيرة لمقارنته بأساطير الكرة الإنجليزية على مر العصور، وأهمهم الهداف المعتزل آلان شيرر.

كين أرقامه مبهرة على الجانب المحلي مع توتنهام في البريميرليج، وأيضاً بمنتخب بلاده بسجله التهديفي المميز.

إنجلترا أخرجت العديد من المهاجمين الكبار على مر العصور، فأين يأتي كين من بينهم؟

  1. إيميل هيسكي
    Getty

    إيميل هيسكي

    مسيرة هيسكي كان محط للسخرية في مراحلها الأخيرة، نظراً لحالة التخبط التي عانى منها نجم ليفربول السابق.

    ولكن بالتدقيق في مشوار الهداف الإنجليزي، وخاصة في البداية، سنرى أنه من أفضل المهاجمين بتاريخ الأسود الثلاثة.

    رصيده التهديفي ليس مرعباً، حيث أحرز152 هدف طوال مسيرته، لكن فترته في ليفربول كانت الإنطلاقة الحقيقية له بالثنائية الشهيرة مع مواطنه مايكل أوين.

  2. جيرمان ديفو
    Getty

    جيرمان ديفو

    يمتلك ديفو مكانة خاصة لدى عشاق فريقه السابق توتنهام، حيث بزغ بشكل مذهل في مطلع الألفينات مع سبيرز ومدربه مارتن يول.

    ديفو نجح في تسجيل 268 هدف بجميع المستويات منذ بداية مسيرته الاحترافية، ويظل صادماً في الملاعب مع جلاسجو رينجرز الاسكتلندي.

    أحدث طفرة كبيرة بهجوم توتنهام مع الهولندي يول، وكان من أهم الأسباب التي ساعدت الفريق في المنافسة على التأهل لدوري أبطال أوروبا.

    كين يبدو وكأنه انتزع هذه المكانة لمضاهاة كل ما حققه ديفو، بل تفوق عليه بقيادة الجيل الحالي للفريق اللندني، ومساعدته على التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا.

  3. ليس فيرديناند

    ليس فيرديناند

    تتشابه مسيرة ليس فيرديناند مع ديفو، حيث لعب لأندية كوينز بارك رينجرز، توتنهام، نيوكاسل، وست هام، ليستر وبولتون.

    امتاز بالذكاء الخارق وقدرته على تسجيل الأهداف، حيث سجل 180 هدف بجميع البطولات طوال مسيرته الاحترافية.

    مهمة كين لتخطي فيرديناند تبدو في غاية السهولة، خاصة وأن النجم الإنجليزي السابق لا يمتلك أي بطولات بارزة برصيده ونجم توتنهام الحالي اجتاز رصيده التهديفي.

  4. إيان رايت
    Getty

    إيان رايت

    نجم أرسنال السابق نجح في المزج بين الشخصية المرحة والجدية في الملعب، كما امتلك درجة عالية من الذكاء في مناطق جزاء الخصوم.

    كون شراكة ناجحة مع العبقري الهولندي دينيس بيركامب، ونجح في الفوز بالدوري الإنجليزي مع المدفعجية في موسم 1997/1998.

    رايت نجح في تسجيل 163 طوال مشواره الاحترافي في 283، وهو رقم مميز جداً حققه مع أرسنال ووست هام وكريستال بالاس.

  5. تيدي شيريجنهام
    Getty

    تيدي شيريجنهام

    مهمة كين لن تكون سهلة لمضاهاة ما فعله شيرينجهام في تاريخه، حيث لعب لمانشستر يونايتد وبلاكبرن وأستون فيلا وتوتنهام.

    شيرينجهام نجح في تسجيل 200 هدف مع الأندية التي لعب لها طوال مشواره، الرقم الذي اجتازه كين بالفعل في سن صغير جداً.

    ومع ذلك تأتي الميزة الأكبر لشيرينجهام، هي الألقاب التي فاز بها، حيث حصل على 3 بطولات دوري إنجليزي خلال 3 سنوات فقط من عمر 32 إلى 35 سنة.

  6. مايكل أوين
    Getty

    مايكل أوين

    مسيرة أوين لا تبدو مكتملة كما كان متوقعاً لها في البداية، حيث تعطلت بشكل كبير بعد انتقاله إلى ريال مدريد.

    ومع ذلك نجح نجم ليفربول السابق في تسجيل 222 هدف طوال مسيرته في 482، ويعتبر خامس الهدافين التاريخيين لانجلترا بـ40 هدف.

    إصابته الخطيرة في أوتار الركبة، حرمته من تحطيم رقم آلا شيرر كالهداف الأبرز في تاريخ البريميرليج بـ260 هدف.

    يمتلك عدد جيد من الألقاب، أهمها الدوري الإنجليزي مع مانشستر يونايتد وكأس الكؤوس الأوروبية مع ليفربول و5 كؤوس محلية أخرى.

    الهداف الإنجليزي توج أيضاً نبوغه المبكر بالحصول على جائزة أفضل لاعب في أوروبا لعام 2001.

  7. روبي فاولر
    Getty

    روبي فاولر

    أسطورة ليفربول نجح في تسجيل 238 هدف طوال مسيرته الاحترافية التي قضى معظمها في صفوف ليفربول.

    فاولر يمتلك بعض الألقاب مع الريدز، أهمها كأس الاتحاد الإنجليزي ولقبين كأس الرابطة، وبطولتين للاتحاد الأوروبي بالإضافة للسوبر.

    لم يمتلك فاولر الكثير من المهارات الفردية، لكن إتقانه التهديفي وحسمه جعله من أعظم اللاعبين في تاريخ بلاده.

  8. أندي كول
    Getty

    أندي كول

    أسطورة مانشستر يونايتد الذي تسبب في حالة رعب بالدوري الإنجليزي مع زميله دوايت يورك، يمتلك مسيرة حافلة على مستوى الأندية.

    لعب لفولهام، بلاكبرن، مانشستر سيتي ويونايتد، بورنموث، سندرلاند ونيوكاسل يونايتد، ويمتلك 5 ألقاب دوري إنجليزي، نجح بتسجيل 187 في مشاركاته بالبطولة.

    وأما رصيد كول التهديفي بشكل عام طوال تاريخه يصل إلى 237 هدف في 553 مباراة.

    حصد الهداف الإنجليزي أيضاً على شرف الفوز بدوري أبطال اوروبا مع مانشستر يونايتد في موسم 1998/1999.

  9. واين روني
    Getty Images

    واين روني

    الحديث يطول عن أسطورة مانشستر يونايتد، والذي يظل متواجداً في الملاعب حتى الآن مع دي سي يونايتد الأمريكي.

    روني أحرز 306 هدف طوال مسيرته الاحترافية، التي خاض خلالها 729 مباراة على جميع المستويات مع الأندية.

    يعتبر النجم الإنجليزي هو الهداف التاريخي لمنتخب بلاده وفي رصيده 53 هدف.

    ويمتلك أسطورة الشياطين الحمر عدد هائل من البطولات، أبرزها 5 ألقاب دوري إنجليزي وبطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2007/2008، بالإضافة لكأس العالم للأندية في 2009.

  10. آلان شيرر
    Getty Images

    آلان شيرر

    يعتبر شيرر هو الهداف التاريخي للدوري الإنجليزي، حيث أحرز 260 في 441 مباراة وصنع 64.

    شيرر امتاز تقريباً في كل شيء، التسديدات البعيدة، الركلات الحرة، ركلات الجزاء والكرات الرأسية.

    البعض يرى استحالة مقارنة شيرر بكين، نظراً للشخصية القيادية لمهاجم نيوكاسل وبلاكبرن السابق.

    رصيده التهديفي بكل البطولات وصل إلى 303 هدف، ويمتلك لقب دوري إنجليزي وحيد مع بلاكبرن في 1995.

  11. هاري كين
    Getty Images

    هاري كين

    والآن مع كين نفسه، عمره 26 سنة وأمامه مستقبلاً طويلاً من اجل إثبات نفسه وتخطي جميع النجوم السابقين.

    كين نجح في إحراز 201 هدف في 345 مباراة احترافية لعب أغلبها مع توتنهام ناديه الحالي، وسط مطالب برحيله لإنهاء جفاف البطولات الذي يعاني منه.

    القائد الحالي لجيل المنتخب الإنجليزي، يأتي في المرتبة الحادية عشر للهدافين التاريخيين لبلاده بـ28 هدف، وفرصته كبيرة للوصول إلى المركز الأول.

    مهاجم سبيرز ربما تخطى معظم هؤلاء وليس جميعهم، ولكن بكل المؤشرات الحالية فهو يستطيع اعتلاء القمة خلال سنوات قليلة.

  12. جاري لينكر
    Getty Images

    جاري لينكر

    مسيرة لينكر لا تبدو مذهلة مثل كين وباقي الهدافين الإنجليز، ولكنه قدم مستويات مميزة خلال احترافه ببرشلونة.

    لينكر على مستوى الأندية نجح في تسجيل 124 هدف في 247 بجميع البطولات خلال مسيرته.

    حصد عدد كبير من الجوائر الفردية، حيث كان لاعب العام في البريميرليج مرتين، وهدافاً للبطولة 3 مرات أخرى.

    فاز بكأس إسبانيا مع برشلونة وكأس رابطة الأندية الإنجليزية للمحترفين مع توتنهام في 1991.

    مسيرته الدولية لا تقل إبهاراً، حيث يعتبر ثالث الهدافين التاريخيين لإنجلترا  بـ48 هدف، وحصل على الحذاء الذهبي كهداف لكأس العالم 1986.