ديربي شمال لندن بين أرسنال وتوتنهام – سباب ومشاجرات وحادثة خيانة

التعليقات()
Getty
تاريخ كبير من العنف والمشاجرات يطغى على مباراة ديربي شمال لندن بين أرسنال وتوتنهام قبل المباراة الهامة بينهما بالجولة الـ 14 من البريميرليج.


علي رفعت    فيسبوك      تويتر

ساعات قليلة تفصلنا عن مواجهة أرسنال أمام توتنهام ضمن لقاءات الجولة الـ 14 من الدوري الإنجليزي والتي ستقام على ملعب الامارات.

المباراة ينتظرها عشاق الفريقين بمنتهى الصبر نظرًا لمركز فريقيهما في جدول الترتيب والمستويات الطيبة التي يقدمها كل منهما بالأسابيع الأخيرة وتطلع كل فريق للوصول لمركز أفضل.

فان دايك: يجب أن نقلد باريس سان جيرمان أمام الحكم!

كل تلك الأمور التي سردناها مؤخرًا ستكون سببًا اضافيًا لتكون المباراة أكثر حماسًا مما هي عليه بالفعل، وكما كانت عليه في السنوات الماضية.

أخيراً.. تحديد موعد ومكان السوبر كلاسيكو

دعونا في الأسطر المقبلة نستعرض معًا عددًا من تلك المباريات والحوادث التي دللت على فرط الحماس في مواجهة ديربي شمال لندن:

 

 

 

  1. GettyImage

    #1 توتنهام 2 – 1 أرسنال | 1999

    أشهر حكم تلك المباراة البطاقة الصفراء 9 مرات والحمراء مرتين كانا كلاهما ضد لاعب من نادي أرسنال فالأولى كانت مباشرة للسويدي فريدريك ليونجبرج الذي تشاجر مع جاستن إدينبورج وضربه بدون كرة ونال البطاقة الحمراء.

    ثورة ليونجبرج لم تهدأ بعد الخروج من الملعب فشوهد وهو يحطم كل ما في طريقه لغرفة ملابس المدفعجية بممر اللاعبين.

    والبطاقة الحمراء الثانية أشهرت في وجه مارتن كيون بعد تدخل قوي متأخر ليكمل المدفعجية اللقاء بتسعة لاعبين فقط وتنتهي المباراة بالخسارة بهدفين مقابل هدف.

    اللقاء تم تصنيف كواحد "أقذر" لقاءات الدوري الإنجليزي عبر التاريخ بحسب تعبير صحيفة "تيليجراف" التي وضعته في المركز الرابع من أصل 10 مباريات.

  2. Getty Images

    #2 توتنهام 4 – 5 أرسنال | 2004

    حسنًا ربما لم تكن المباراة عنيفة على الاطلاق على مستوى عدد البطاقات الملونة التي أشهرها حكم اللقاء ستيفين بينيت ثلاث مرات فقط كان منها مرة بسبب المبالغة في الاحتفال من قبل نور الدين نايبت، لكن اللقاء كان عنيفًا على مستويات أخرى.

    تسعة أهداف في 90 دقيقة بمعدل هدف كل 10 دقائق هو نوع أخر تمامًا من العنف، بعد أن تقدم أصحاب الأرض في الشوط الأول بهدف نظيف وجاء التعديل في الوقت بدل من الضائع بهدف الغزال تيري هنري.

    لم يتوقع أشد المتفائلين أن يشهد الشوط الثاني فقط تسجيل سبعة أهداف تهتز فيهم شباك توتنهام أربع مرات وأرسنال ثلاث مرات.

  3. GettyImage

    #3 توتنهام 1 – 1 أرسنال | 2001

    المباراة في حد ذاتها لم تكن عنيفة مثلما كانت مباراة العام 1999 ولم تكن حتى قريبة في عدد البطاقات الملونة منها على الاطلاق.

    لكن العنف هنا كان جماهيري للاعب في يومًا ما حملوه على أعناقهم ورفعوا له رايات التشجيع وجُرحت حناجرهم وهم ينادون باسمه.

    سول كامبل الخائن الأشهر في تاريخ الديربي والدوري الإنجليزي الذي تشدق بحب توتنهام وأكد أنه لن يرتدي قميص العدو اللدود أرسنال أبدًا قبل أن يصعق الجميع ويوقع للمدفعجية متحججًا برغبته في اللعب بدوري أبطال أوروبا.

    الأصعب في تلك الصدمة أنها لم يكن لها أي مقدمات، صحيح أن اللاعب عقده كان قد انتهى وأن أرسنال أعلن عن مؤتمر صحفي للإعلان عن لاعب جديد لكن كل التكهنات ذهبت لحارس المرمى ريتشارد رايت.

    كامبل نال الشتائم والنقد في ذلك اليوم من جماهير توتنهام في أول عودة له لوايت هارت لين، والصدمة كانت أن شقيقه كان ضمن هؤلاء الذي سبوه في الملعب وألقوا عليه الزجاجات الفارغة.

  4. Getty Images

    #4 أرقام جانبية

    من اجمالي الأخطاء التي ارتكبها نجوم فريق أرسنال في دريبيات لندن ضد كل من (توتنهام – تشيلسي -  وست هام -  كريستال بالاس – فولهام) منذ موسم 2003-2004 حتى يومنا هذا أرتكب نجوم المدفعجية 21% منها ضد توتنهام فقط، وهي نفس نسبة نجوم توتنهام ضد أرسنال.

    في المقابل كانت 24% من البطاقات التي نالها نجوم أرسنال في ديربيات لندن ضد نادي توتنهام مقابل 22% من بطاقات السبيرز ضد المدفعجية.

    ديربي شمال لندن بين أرسنال وتوتنهام شهد اشهار أكثر من 207 بطاقة صفراء و11 بطاقة حمراء بدون حساب أخر ثلاث مواجهات بين الفريقين.