آخرهم جريزمان - إبراهيموفيتش وميدو ونجوم أخطأوا الاختيار

التعليقات()
Imago
الفرنسي ينضم لقائمة طويلة من الأسماء اللامعة

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

عاد الحديث من جديد في الأيام الماضية عن فتح برشلونة قنوات الاتصال من جديد مع أنطوان جريزمان، نجم أتلتيكو مدريد، رغم رفض الأخير الانتقال لصفوفه الصيف الماضي.

الفرنسي اختار البقاء مع الروخي بلانكونس وعدم الرحيل إلى الفريق الكتالوني رغم العرض المغري، ولكن الأقاويل تشير إلى تغيير رأيه وإعادة فتح الباب للبارسا.

ويستعرض التقرير بعضاً من الأمثلة لأشهر للاعبين الذين لم يحسنوا اختيار ناديهم في فترة الانتقالات في السنوات الماضية.

  1. Getty Images

    #1 جونزالو هيجواين

    "مجبراً أخاك، لا بطل"، هكذا يمكن وصف انتقال الأرجنتيني إلى ميلان، تجربة مريرة استمرت ستة أشهر فقط وانتهت بنفس السرعة التي تمت بها بناء على رغبة يوفنتوس، ناديه الأصلي.
  2. Getty

    #2 أرتورو فيدال

    اختار المحارب التشيلي الانتقال لصفوف البلوجرانا الصيف الماضي رغم وجود عدة عروض أخرى، ولكنه فشل في تأمين مركزاً أساسياً وتحول من أحد أبرز لاعبي خط الوسط بالعالم لمجرد لاعب بديل.
  3. Getty

    #3 أنخيل دي ماريا

    عندما قرر دي ماريا ترك ريال مدريد في 2014 اختار اللعب بألوان مانشستر يونايتد، تجربة لم تكلل بالنجاح وقضى اللاعب موسماً ربما هو الأسوأ في مسيرته حتى الآن.
  4. #4 أندري شيفشينكو

    في 2006 ضحى شيفا بنجوميته بميلانو وذهب وراء نصيحة زوجته والأموال إلى العاصمة الإنجليزية لندن بألوان تشيلسي. ثلاثة مواسم فقد بها سمعته كأحد أفضل مهاجمي العالم، ليقرر العودة من جديد لميلان ولكن بعد فوات الأوان.
  5. Getty Images

    #5 زلاتان إبراهيموفيتش

    "سأذهب إلى برشلونة للفوز بدوري الأبطال"، بتلك العبارة فسر إبرا لزملائه في إنتر لماذا قرر ترك الفريق والرحيل إلى البلوجرانا، ولكن العكس هو ما حدث، النيراتزوري حقق الثلاثية وأقصى السويدي وفريقه بالطريق، كما أن الأخير لم يعش موسماً طيباً كما تمنى في إسبانيا ورحل سريعاً إلى ميلان.
  6. Mido Roma

    #6 أحمد حسام ميدو

    عندما انضم ميدو في 2004 إلى ذئاب العاصمة الإيطالية كان المصري في أوج تألقه وينظر له كواحد من أبرز المهاجمين في أوروبا، ولكن اختيار روما اتضح أنه لم يكن الأنسب بعدما شارك في ثمان مباريات فقط ولم يسجل أي هدف مع الجيالوروسي.
  7. Getty Images

    #7 دييجو فورلان

    لاعب آخر لم تحمل الملاعب الإيطالية له أنباء سارة. انتقل لإنتر كبديل لصامويل إيتو في 2011، ولكنه فشل في التأقلم وعانى مع الإصابات، ليرحل بعد عام وحيد كان الأخير في مسيرته الأوروبية.
  8. Getty

    #8 مايكل أوين

    انجذب الإنجليزي لأضواء جالاكتيكوس ريال مدريد في 2004 وترك الكرة الإنجليزية، ليتحول لحبيس مقاعد البدلاء في العاصمة الإسبانية بعدما أثرت الإصابات على فرصه مع رونالدو ورؤول، ليفقد بريقه ويعود للبريميرليج من جديد، ولكن من بوابة نيوكاسل.
  9. Getty Images

    #9 فيرناندو توريس

    مسيرة المهاجم الإسباني احتوت على أكثر من محطة لم تكن موفقة، بداية من اتخاذه قرار الرحيل عن ليفربول إلى تشيلسي، ومن الأخير إلى ميلان، قرارات كلفت الإسباني الكثير في مشواره.
  10. Getty Images

    #10 فيليبي كوتينيو

    البرازيلي العام الماضي ضغط على ناديه السابق ليفربول حتى يسمح له بالانضمام لبرشلونة، وهو ما قد كان، ولكن حتى الآن فشل كوتينيو في إثبات نفسه مع النادي الكتالوني.
  11. Getty Images

    #11 ألفارو موراتا

    بعد تألقه مع يوفنتوس معاراً، اختار موراتا العودة لناديه الأصلي ريال مدريد ومحاولة اكتساب ثقة زين الدين زيدان، وهو ما فشل فيه، ليقرر الرحيل إلى تشيلسي، ولكن هناك فقد لمسته التهديفية وثقته أمام المرمى وأصبح غير مرغوباً في خدماته.
  12. AFP

    #12 ليوناردو بونوتشي

    فاجيء بونوتشي الجميع بانتقاله من يوفنتوس إلى ميلان الصيف قبل الماضي بسبب خلافاته مع ماسيمليانو أليجري وتفضيله البقاء في إيطاليا بسبب مرض نجله، قراراً لم يحتاج أكثر من موسم للتراجع عنه والعودة من جديد لتورينو.
  13. Getty Images

    #13 راداميل فالكاو

    لم يكن المهاجم الكولومبي موفقاً في اختيار إنجلترا والبريميرليج كوجهته الجديدة بعد موناكو، تعثر في البداية مع مانشستر يونايتد ثم تجربة مع تشيلسي غير ناجحة أنقصت من أسهم فالكاو كثيراً على الساحة.