6 منتخبات عربية في المونديال ... معجزة باتت قريبة من أرض الواقع

World Cup trophy qatarGetty Images

اعتدنا في كرة القدم العربية تفويت الفرص العظيمة، كنا كثيرًا على أعتاب تحقيق إنجازًا كبيرًا واستغلال فرصة متاحة لكن شيئًا ما يحدث في الأمتار الأخيرة يحرمنا ذلك، إلا أن الأمر يبدو مختلفًا تلك المرة، يبدو أننا لن نفوت أبدًا فرصة إقامة نهائيات كأس العالم 2022 في الدولة العربية قطر.

تنظيم المونديال في قطر فرصة عظيمة للمنتخبات العربية لتحقيق نتائج إيجابية نتيجة عديد العوامل التي تدعم ذلك مثل اعتياد الأجواء والدعم الجماهيري، وهو كذلك فرصة تاريخية للجماهير العربية بدعم منتخبات بلادها في كأس العالم من أرض الملعب، لأن التواجد في قطر سيكون أسهل بالتأكيد من السفر إلى أوروبا أو أمريكا الجنوبية أو حتى إفريقيا لتلك الجماهير.

اقرأ أيضًا | تحليل | كيروش أصلح خطأ وارتكب آخر، و"سنغال" القرارات الخاطئة

قطر ستتواجد بصفة المنظم، وقد حملت السعودية راية العرب وانطلقت نحو المونديال بقوة وعنفوان، ونأمل في نجاح العراق أو الإمارات أو لبنان في مواصلة المشوار ضمن ملحق التصفيات والانضمام لكوكبة المنتخبات العربية التي ستتواجد في الدوحة والمدن القطرية الأخرى خلال نوفمبر وديسمبر 2022.

أمس كان يومًا عظيمًا في إفريقيا، حققت المنتخبات العربية المتواجدة في المرحلة النهائية الحاسمة من التصفيات نتائج ملفتة جدًا بددت بها كل الشكوك حول فرصها في التأهل، بل وأكدت أنها الأوفر حظًا في مواجهات الإياب لحجز مقعدها في مونديال 2022.

عادت المغرب بتعادل ثمين من الكونغو، وثأرت الجزائر لنفسها وعوضت خيبة أمل كأس أمم إفريقيا وهزمت الكاميرون في عُقر دارها بهدف إسلام سليماني، وأجادت تونس ونجحت بالعودة من مالي بالفوز بهدف، فيما خاض المنتخب المصري معركة حربية أمام السنغال حسمها لصالحه بهدف.

نستطيع القول أن المغرب وتونس والجزائر وضعوا قدمًا ونصف في قطر، فيما وضعت مصر قدمًا والأخرى ستحارب بشراسة في داكار يوم الثلاثاء القادم.

الجميل أن العامل المشترك لدى جميع المنتخبات العربية، في آسيا وإفريقيا، هو الروح القتالية والحماس والشراسة في الدفاع عن الحلم حتى اللحظة الأخيرة، الكل رفع راية التحدي في وجه كل الظروف الصعبة وقد بات الانتصار قريبًا.

العرب حققوا رقمًا تاريخيًا في مونديال روسيا 2018 بتواجد أربع منتخبات، السعودية ومصر والمغرب وتونس، والآن هم على أعتاب تحطيمه وتحقيق رقم جديد بتواجد 6 منتخبات .. حلم سيتحول إلى واقع إن شاء الله يوم الثلاثاء القادم، وقد يمتد الحلم الجميل ليشمل دولة سابعة فيما بعد.

Arabs in WC 2022
Getty Images - Goal AR

هذا النجاح العربي لم يكن أبدًا وليد الصدفة، بل هو ثمرة تخطيط وعمل استمر طوال السنوات القليلة الماضية، اختلف الأسلوب ما بين دعم البطولة المحلية ورفع مستوى اللاعبين من خلال الاحتكاك بالأجانب مثل السعودية، أو مواصلة تصدير اللاعبين لأوروبا ووصولهم لمستويات رائعة مثل الجزائر والمغرب، أو الدمج بين هذا وذاك واستغلال العمق العربي لصقل اللاعبين مثل تونس ومصر.

6 منتخبات عربية في كأس العالم ليس أمرًا سهلًا أبدًا، ويكاد يستحيل تحقيقه في نسخة أخرى إلا بتغيير نظام التصفيات، فنحن نتحدث عن 5 منتخبات حجزت مقاعدها من بين 9 ونصف متاحة في آسيا وإفريقيا، هو حلم جميل نتمنى أن يتحول إلى واقع أكيد مساء الثلاثاء القادم وأن نحتفل جميعًا بهذا الإنجاز التاريخي.