"وريث راموس" الشرعي في ريال مدريد .. ميليتاو يتسلم راية إنقاذ الملكي تهديفيًا

Eder Militao - Sergio RamosGoal / Getty

حملت مباراة ريال مدريد وإلتشي في الجولة 22 من منافسات موسم 2021-22 لبطولة الدوري الإسباني لمحة لما يمكن أن يقدمه البرازيلي إيدير ميليتاو مع النادي الملكي.

ريال مدريد فقد نقطتين في المنافسة على لقب الدوري الإسباني في هذا الموسم بعد أن تعادل بشق الأنفس بنتيجة 2-2 مع ضيفه، بفضل هدف سجله ميليتاو في الدقيقة 90+2.

ما حدث من ميليتاو في مواجهة إلتشي أعاد إلى الأذهان العديد من اللحظات التي أنقذ فيها سيرخيو راموس ريال مدريد، ومنحه إما نقاط الفوز أو التعادل، أو حول مسار بطولات بالكامل لصالح النادي الملكي.

ريال مدريد فقد خدمات قائده بعد الفشل في التوصل إلى اتفاق لتجديد العقد الذي انتهى بنهاية موسم 2020-21، ليسدل الستار على مسيرة راموس الطويلة في "سانتياجو برنابيو".

ويمكن النظر إلى ميليتاو على أنه الوريث الشرعي للقائد السابق لريال مدريد في الدفاع، وربما أيضًا في المساندة الهجومية.

هدف إلتشي بالتحديد ذكر جماهير ريال مدريد بشطحات راموس الهجومية العديدة، التي كانت غالبًا ما تنتهي بنجاحه في هز شباك المنافسين.

تاريخ طويل من الأهداف الحاسمة

يملك راموس تاريخًا طويلًا من الأهداف الحاسمة مع ريال مدريد، بداية من هدفه في مرمى أتلتيكو مدريد خلال نهائي دوري أبطال أوروبا لموسم 2013-14.

هدف راموس جاء في الدقيقة 90+3 ليعادل النتيجة بعد أن كان أتلتيكو مدريد متقدمًا منذ الدقيقة 36 بفضل هدف دييجو جودين، وليفتح الباب في الأشواط الإضافية لثلاثية أخرى، لتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد بنتيجة 4-1، ويحقق اللقب العاشر في تاريخه بالبطولة.

راموس قام بأمر مشابه، لكن في مباراة كأس السوبر الأوروبي 2016 أمام إشبيلية.

حينها كان ريال مدريد متأخر بنتيجة 2-1، حتى جاء راموس وسجل هدفًا في الدقيقة 90+3، ليتعادل النادي الملكي، ثم سجل داني كارباخال هدف الفوز في الدقيقة 119 من الأشواط الإضافية.

ذلك بالتأكيد نقطة في بحر أهداف راموس مع ريال مدريد التي وصلت إلى 101 هدف على مدار 16 موسمًا.

Sergio Ramos All Time Stats Real Madrid
Goal / Getty

ميليتاو .. وريث راموس الشرعي

في البداية، يجب التأكيد على أن دور ميليتاو الأساسي هو إيقاف المنافسين ومنعهم من التسجيل في مرمى ريال مدريد، وهو الدور الذي تطور فيه البرازيلي بشكل واضح بداية من الموسم الماضي.

ميليتاو، 24 عامًا، انضم إلى ريال مدريد في صيف 2019 قادمًا من بورتو البرتغالي، في صفقة بلغت قيمتها 50 مليون يورو.

موسم ميليتاو الأول لم يكن على قدر التطلعات، بالنظر إلى القيمة المالية التي وصل بها البرازيلي إلى "سانتياجو برنابيو"، وحينها لعب 20 مباراة في كافة البطولات.

معظم مشاركات ميليتاو كانت إما لغياب راموس أو رافاييل فاران، كما قدم الدعم في بعض المباريات للغيابات في مركزي الظهيرين الأيمن والأيسر.

موسم 2020-21 شهد انتظامًا أكثر في مشاركات ميليتاو مع ريال مدريد، واستغل بشكل كامل تعرض راموس للإصابة التي أبعدته طويلًا عن الملاعب، ليشكل شراكة مثالية مع فاران في بعض الأوقات، ومع ناتشو في أوقات أخرى.

وبعد الغياب عن النصف الأول بشكل شبه كامل، أثبت ميليتاو قدراته في النصف الثاني من الموسم، وأنه يستحق بالفعل قيادة دفاع ريال مدريد.

ربما كان ذلك من الأسباب التي أدت إلى تساهل ريال مدريد في رحيل راموس وفاران، بالإضافة إلى الاتفاق مع دافيد ألابا لاعب بايرن ميونخ السابق.

وبإضافة مباريات الموسم الحالي، فقد شارك ميليتاو حتى الآن في 71 مباراة مع ريال مدريد في كافة البطولات، سجل خلالها أربعة أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين.

صحيح أن أهداف ميليتاو حتى الآن قليلة مع ريال مدريد، لكن يجب ألا ننسى أن راموس كان القائم بأعمال المنفذ الأول لركلات الجزاء مع ريال مدريد منذ رحيل رونالدو في صيف 2018، وهو ما ساهم في زيادة غلته التهديفية مع النادي الملكي، وهو الأمر البعيد تمامًا عن ميليتاو حاليًا.

في جميع الأحوال، فإن ميليتاو نجح في كسب قلوب مشجعي ريال مدريد، وذلك بفضل صلابته الدفاعية وعوضت غياب راموس بشكل واضح، وربما تصبح الأهداف هي وسيلة البرازيلي لتثبيت مكانته أكثر وأكثر مع النادي الملكي.

اقرأ أيضًا ..

قبل الكاميرون ..بورسعيد وهيسل وأشهر حوادث كرة القدم

بطريقة الأسود .. جوميس في رسالة وداع غامضة للهلاليين والمريسل يودعه

حجة التعادل أم أزمة حقيقية؟ التحكيم الإسباني يواجه نيران غضب ريال مدريد!