الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال أوروبا

هل ينجح لوبيتيجي في نفس اختبار فالفيردي بعد رحيل نيمار؟

6:59 م غرينتش+2 10‏/7‏/2018
Julen Lopetegui Spain 2018
إختبار صعب أمام المدرب الإسباني الموسم القادم

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

استقبل جولين لوبيتيجي المدير الفني لريال مدريد، صدمة جديدة في رحلته مع النادي الإسباني، برحيل النجم الأبرز للفريق هذا الصيف.

كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لريال والنجم الأبرز للفريق على مدار السنوات الماضية، يشد الرحال إلى إيطاليا لينتقل ليوفنتوس الإيطالي.

صفقة تبدو مربحة للميرينجي على الجانب المالي بـ100 مليون، ولكنها لا تبدو كذلك من الجانب الرياضي والفني.


اختبار صعب


أي مدرب جديد في بداية مسيرته يحتاج لجميع النجوم، خاصة في مهمة صعبة مثل ريال مدريد، ولكن رونالدو قرر التخلي عن لوبيتيجي.

زين الدين زيدان، ترك إرثا كبيرا للمدرب الإسباني الراحل عن تدريب منتخب بلاده، بعد 3 ألقاب دوري أبطال متتالية.

رحيل رونالدو قد يبدو فرصة لرؤية شكل جديد لريال قد يبدو أكثر تحررا، لكنه أيضا قد يعني غياب لاعب يصنع الفارق في أي وقت ويمنحه الأفضلية على المنافسين.


تجربة فالفيردي


إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة الحالي، تعرض لموقف مشابه تماما برحيل نيمار إلى باريس سان جيرمان، في الموسم الأول له مع برسا.

فالفيردي استبدل نيمار بعثمان ديمبيلي، صفقة بدت وكأنها متسرعة رغم الموهبة التي يتمتع بها اللاعب الفرنسي القادم من بوورسيا دورتموند.

استبدال ديمبيلي بنيمار جاء ظالما للفرنسي الشاب، نظرا لسنه الصغير وحاجته للمزيد من الوقت لإثبات قدراته دون ضغود.

مدرب برشلونة تعاقد أيضا في يناير مع فيليب كوتينيو، صفقة أخرى لم تكن مؤثرة بالشكل الكافي مثل نيمار.

الظروف خدمت فالفيردي بهبوط مستوى ريال وأتليتكو ببداية الموسم في الدوري رغم المستوى غير المقنع والخروج من دوري الأبطال، ليحقق الليجا ولكن ماذا عن لوبيتيجي؟


قدوم نجم آخر


المفارقة هنا أن الحل قد يكون نيمار نفسه، إذا نجح فلورينتينو بيريز رئيس ريال في إقناع باريس سان جيرمان بالتخلي عنه.

قدوم نجم آخر قريب جدا من قيمة رونالدو يبدو الخيار الأمثل للوبيتيجي، حتى يتخلص من صداع رحيل النجم البرتغالي.

حل آخر يبدو واقعي أيضا هو كيليان مبابي نجم موناكو المعار لباريس، لما يتمتع به اللاعب من توقعات مذهلة بمستقبل مبهر.

التعاقد مع أي من الثنائي قد يختصر الطرق على لوبيتيجي ولكن هناك خيار آخر متاح له..


توليفة جديدة


ضم أي من نيمار أو كيليان مبابي يبدو أمرا قمة في الصعوبة، خاصة وأن باريس سان جيرمان يحاول الحفاظ على نجومه من أجل دوري الأبطال.

الاعتماد هنا قد يكون على خلق توليفة جديدة بالعناصر الحالية تتضمن تواجد جاريث بيل وإيسكو وبنزيما، ومعهما نجمين آخرين من الأسماء اللامعة..

إدين هازارد جناح تشيلسي وهاري كين مهاجم توتنهام وميلينكوفيتش سافيتش نجم وسط لاتسيو، وربما باولو ديبالا جميعها أسماء قد تخلق توازن وقوة كبيرة بريال مدريد بدلا من الاعتماد على النجم الواحد.