نهائي دوري الأبطال - زيدان وكلوب وجهان لعملة واحدة

التعليقات()
Getty Images
تعرف على أوجه الشبه بين زين الدين زيدان المدير الفني الفني لريال مدريد ويورجن كلوب المدير الفني لليفربول.

علي رفعت    فيسبوك      تويتر

يخوض الألماني يورجن كلوب مواجهة صعبة أمام نظيره الفرنسي زين الدين زيدان يوم السبت المقبل في نهائي دوري أبطال أوروبا، في مباراة ستكون الأولى من نوعها بين المدربين.

المواجهة رغم صعوبتها على كلا الفريقين ورغم أنها تحدث للمرة الآولى لكن ما سبقها من أحداث وتطورات في كلا الفريقين تشابه لحد كبير منذ قدوم كل من يورجن كلوب وزين الدين زيدن.

في الأسطر المقبلة سنرصد معًا أبرز التشابهات بين ظروف تولي زيدان لريال مدريد وكلوب لليفربول:


القيادة من نصف الموسم


2018-05-14 Jurugen klopp

كلا المدربين بدئا عملهما في كل من ليفربول وريال مدريد في منتصف الموسم، حيث جاء كلوب كبديل لبراندين رودجرز الذي ترديت نتائج الريدز معه بشكل واضح.

أما زين الدين زيدان فكان طوق النجاة من كوارث الاسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني السابق لريال مدريد والذي ودع الكأس وابتعد عن المنافسة في الدوري منذ شهر ديسمبر.

زيدان وكلوب نجحا في النصف موسم الأول، كلًا على طريقته فالأول فاز ببطولة دوري أبطال أوروبا رفقة الملكي، والآخير نجح في احتلال مركز مؤهل لبطولة أوروبية في الموسم التالي.

الظريف في الأمر أن كل منهما شهد وصول فريقه لنهائي بطولة أوروبية مختلفة، فليفربول وصل لنهائي الدوري الأوروبي، بينما وصل ريال مدريد لنهائي دوري أبطال أوروبا.


تطوير اللاعبين


Zinedine Zidane Real Madrid

يملك كل من زيدان وكلوب ميزة رائعة في قدرتهما بالتعامل مع كل اللاعبين وتطوير هؤلاء الذين لا يقدمون مستويات طيبة في العادة.

على سبيل المثال نجح زيدان في الاعتماد على كاسيميرو وحوله للاعب وسط ملعب مدافع متوحش، يستطيع أن يفتك الكرات من أي منافس.

وفي المقابل سنجد مثلًا يورجن كلوب الذي نجح في تحويل لوفرين من مدافع كارثي دائمًا لمدافع يستطيع أن يعتمد عليه في بعض الأوقات.

الأمثلة كثيرة والقائمة تطول لكن أبرزها كان الثنائي السابق ذكره مع كل من تشامبرلين وفازكيز وأسينسيو وألكسندر أرنولد.


التعامل النفسي


Dejan Lovren Liverpool Premier League Team of the Week

بالإضافة لقدرة الثنائي الكبيرة على تطوير اللاعبين فنيًا في الملعب وخارجه في التدريبات وبكل ما يتعلق بكرة القدم.

يملك كل من زيدان وكلوب القدرة على تهيئة اللاعبين نفسيًا قبل المواجهات الهامة، فالجميع شاهد كيف اكتسح ريال مدريد يوفنتوس في نهاية الموسم.

كذلك شاهد الجميع كيف كسر ليفربول شوكة مانشستر سيتي ثلاث مرات في موسم واحد وهو بطل الدوري والفريق الذي أرعب الكل.

كلوب وزيدان يملكان ما يحتاجه كل مدرب كبير من إمكانيات فنية، لكن بالإضافة لذلك لديهم قدرة أهم وهي تحفيز لاعبيهم نفسيًا للمواجهات الهامة.


الضغط العالي


يعتمد كل من زيدان وكلوب على الضغط العالي على منافسيهم منذ بداية الهجمة وتكوينها عند حارس المرمى والمدافعين.

تلك الطريقة أتت بثمارها لريال مدريد بشكل واضح في الموسم الماضية، كذلك فعلت مع ليفربول امام خصوم صعاب مثل مانشستر سيتي.

الثنائي علم انه يملك العناصر القادرة على تنفيذ ضغط عالي مستمر طوال 90 دقيقة أمام خصوم كبار، فلم يتوانيا في تنفيذه.


لا نحب رأس الحربة التقليدي


Mohamed Salah Cristiano Ronaldo

وضح في السنوات الماضية وفي الموسم الجاري تحديدًا أن يورجن كلوب مدرب لا يميل لرأس الحربة التقليدي كدانييل ستوريدج مثلًا.

كذلك هو الحالي بالنسبة للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي فضل كريم بنزيما على ألفارو موراتا الشاب المتألق وقتها.

كل ذلك له سبب واضح، وهو أن الثنائي يفضل الاعتماد على أجنحته في تسجيل الأهداف وقدومهم من الخلف أو الأطراف من أجل مفاجأة مدافعي الخصوم.

الرباعي محمد صلاح وكريستيانو رونالدو وروبيرتو فيرمينو وكريم بنزيما هم خير مثال لتوضيح ما سبق، فالأولين هم هدافا فريقيهما تحت قيادة كلوب وزيدان، والآخرين لهما الفضل الأكبر في ذلك.

إغلاق