موسم مجنون | اختفاء ظاهرة برشلونة والخمسة المحظوظين

التعليقات()
.

من جولة لجولة سواء في دوريات أوروبا الكبرى أو دوري مجموعات أبطال أوروبا، يتأكد للجميع، أن عالم كرة القدم، في خضم موسم مجنون بكل ما تحمله الكلمة، بعجز كل فرق أوروبا بدون استثناء، على تفادي الهزيمة في كل البطولات قبل حتى الانتهاء من النصف الأول أو دخول فترة أعياد الميلاد.


اختفاء ظاهرة الموسم الماضي


Lionel Messi Barcelona 2018-19

فارق لا يحتاج تلسكوب بين وضع الأندية الكبرى هذا الموسم والموسم الماضي، يكفي أنه حتى هذه المرحلة من الموسم الماضي، كان هناك أكثر من نادٍ، بسجل خالٍ من الهزائم في كل البطولات، والأكثر صمودًا، كان برشلونة، الذي كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق اللقب بدون هزيمة، لولا أن تجرع من كأس الهزيمة أمام شقيقه العاق اسبانيول في ذهاب الدور ربع النهائي لكأس ملك إسبانيا، ثم ثلاثية روما في إياب نفس الدور، لكن في الأبطال، والهزيمة الوحيدة على مستوى الليجا، التي جاءت على يد ليفانتي في الجولة قبل الأخيرة بنتيجة 5-4.


خمسة محظوظين محليًا


Neymar Jrs Five Print parças

رغم ارتفاع المنافس بين جُل الفرق، كما يبدو في مباريات الليجا، حيث باتت هزيمة الريال والبرسا أو تعادلهما، بالأمل شبه الطبيعي، أيضًا في البريميرليج ما زال على وضعه، كأكثر وأشرس دوري تنافسي في العالم، الاستثناء الوحيد يبقى في فرنسا، في ظل التفاوت الكبير بين مستوى باريس والبقية، لكن حتى الآن، هناك 5 فرق فقط، لم تذق طعم الهزيمة على مستوى الدوري حتى الآن.


مانشستر سيتي


Manchester City Premier League 2018

كما أشرنا. لم ينجو أي فريق من مقصلة الهزيمة منذ بداية الموسم، لكن المُثير للدهشة، نجاة الفيلسوف الكاتلوني بيب جوارديولا، من لعنة الفوز بالدوري الإنجليزي، التي أطاحت من قبل بالثلاثي كلاوديو رانييري من ليستر سيتي وجوزيه مورينيو وأنطونيو كونتي مع تشيلسي، وإلى الآن، يُقدم حملة شبه مثالية، بفقدان 4 نقاط فقط من تعادلين في 13 مباراة، ليحتل الصدارة بفارق نقطتين عن أقرب ملاحقيه.


ليفربول


Salah Mane Liverpool Champions League 29 11 2018

هو الآخر، لم يعرف طعم الهزيمة على مستوى الدوري، مشكلته أنه تعادل 3 مرات، وهذا يعكس تركيز واهتمام كلوب بالدوري، أكثر من الأبطال، الذي أوشك على الخروج منه، إلا إذا قهر عملاق جنوب إيطاليا نابولي بأكثر من هدفين في اللقاء الختامي للمجموعات.


يوفنتوس


2018-11-30-juventus-cristiano-ronaldo-blaise-matuidi

لولا السرقة التي تعرض لها كريستيانو رونالدو ورفاقه من قبل كتيبة جوزيه مورينيو في قمة الجولة الرابعة لدوري الأبطال، لكن اليوفي، الفريق الوحيد بلا هزيمة حتى الآن في أوروبا، لكن في الدوري، ما زال يسير بخطة ثابتة نحو اللقب الثامن على التوالي، وذلك بالرغم من تحسن نابولي والإنتر، إلا أن قوة السيدة العجوز المُفرطة، تجعله في الصدارة بفارق مريح جدًا عن نابولي والإنتر، يفرق عن الأول بثماني نقاط وعن الأفاعي تسع نقاط في أول 13 مباراة.


بوروسيا دورتموند


LUKASZ PISZCZEK BORUSSIA DORTMUND

وضعه لا يختلف كثيرًا عن يوفنتوس، أيضًا تجرع من كأس الهزيمة مرة واحدة هذا الموسم، ولم تأتي في الدوري المحلي، بل في الأبطال، وعلى يد أتليتكو مدريد، وكانت ردًا على رباعية "سيجنال ايدونا بارك" المُذلة، وفي أول 12 جولة من البوندسليجا، يحتل أسود الفيستيفاليا الصدارة، بفقدان 6 نقاط فقط، لكنهم أمام فرصة تاريخية، لانتزاع اللقب من براثن البايرن، بتقدمهم على سلطان البلاد بتسع نقاط كاملة.


باريس سان جيرمان


Thomas Tuchel El Khelaifi PSG

كامل الأوضاع في فرنسا. بالعلامة الكاملة في أول 14 مباراة، يحتل باريس سان جيرمان الصدارة، بفارق 15 نقطة عن الوصيف ليون، ويبدو أنه عازم على إنهاء الدوري بلا هزيمة، لكن هذا لا يمنع أنه تجرع من الكأس المرة، في أرض الإنجليز، بسقوطه أمام ليفربول في الكأس ذات الأذنين.

 

إغلاق