ملايين مهدرة ودوري أبطال ضائع .. هذا ما جناه برشلونة من ديمبيلي "الملعون"!

DembeleGoal/Getty

تأكدت جماهير برشلونة مؤخرًا أن أيام اللاعب الفرنسي عثمان ديمبيلي في فريقهم أصبحت معدودة، في ظل الاختلاف الواضح بينه وبين الإدارة في عملية تجديد عقده.

النادي الكتالوني فقد كل ما هو غالي ونفيس من أجل عثمان ديمبيلي وفي النهاية يبدو أنه لن يستفيد بأي شيء من النجم الفرنسي الذي كان متوقعًا له أن يكون ضمن الأفضل في العالم.

عندما ضم برشلونة ديمبيلي كان النادي يبحث عن نيمار القادم الذي سيحمل الفريق رفقة ليونيل ميسي ولويس سواريز للتتويج بدوري أبطال أوروبا.

لكن بعد ضمه بأشهر اكتشف النادي الكتالوني أنه ضم لاعب يمضي في المستشفى أشهر أطول من تلك التي يمضيها في التدريبات والمباريات.



كم كلف عثمان ديمبيلي برشلونة؟

حسابيًا وعلى الورق فاللاعب لم يكلف برشلونة ماديًا سوى 105 مليون يورو هي القيمة الأساسية لانتقاله من صفوف بوروسيا دورتموند.

لكن ذلك الرقم يرتفع ليصل لحوالي 148 مليون يورو عندما نحسب قيمة الشروط المتغيرة في العقد بين برشلونة والنادي الألماني.

ضف إلى ذلك قيمة راتب اللاعب والذي يبلغ حوالي 20 مليون يورو في الموسم الواحد بحسب ما ذكرت تسريبات صحيفة "دير شبيجل".

أي أن اللاعب قد كلف برشلونة ماديًا حولي 250 مليون يورو، وهو أكثر من قيمة رحيل نيمار لباريس سان جيرمان بـ 30 مليون يورو تقريبًا.

هذا بالإضافة للبند الذي تم الكشف عنه مؤخرًا والذي يقضي بدفع خمسة مليون يورو لبوروسيا دورتموند لو تم بيع ديمبيلي هذا الشتاء.

ليس كل التكلفة أموال!

بعد رحيل نيمار بأشهر أدرك البرازيلي وعلم برشلونة معه أن لا بديل لنيمار في خط هجوم النادي الكتالوني حتى لو كلفهم أكثر من قيمته.

لذلك حاول برشلونة بكل ما يملك من قوة أن يعيد نيمار وعقد أكثر من جلسة مفاوضات مع باريس سان جيرمان باءت كلها بالفشل.

السبب الأساسي خلف فشل تلك المفاوضات كان رغبة باريس سان جيرمان في ضم عثمان ديمبيلي بدلًا من نيمار وهو الأمر الذي قابله الفرنسي الشاب بالرفض التام.

إذًا فبالإضافة إلى تكليف برشلونة حوالي 250 مليون يورو، كلفهم ديمبيلي عدم عودة نيمار، وربما يكون ذلك تسبب بشكل أو بآخر برحيل ليونيل ميسي في الصيف الماضي.

Dembele GFX Embed only
Goal/Getty

تكلفة من نوع آخر

كثرة غيابات عثمان ديمبيلي عن برشلونة تسببت بشكل واضح في نتائج محبطة للنادي الكتالوني في أوقات كانوا فيها في أمس الحاجة لجهوده.

ديمبيلي تعرض لـ 14 إصابة متنوعة منذ أن انضم لصفوف برشلونة في 2017 وهو رقم ليس بالكبير بالنسبة للاعب كرة القدم، لكن الضخامة تأتي في فترات الغياب.

الفرنسي غاب عن أكثر من 100 مباراة بسبب الإصابة، دون حساب المباريات التي لم يلعبها بسبب التعافي أو عدم اكتمال لياقته البدنية، أو تلك التي خاض دقائق قليلة منها.

عدد أيام غياب ديمبيلي عن برشلونة بسبب الإصابة كانت حوالي 695 يومًا، أي ما يزيد عن العامين بقليل، وهو رقم لا يمكن أن يصدقه أي شخص.

الفرنسي لعب 7508 دقيقة لبرشلونة وغاب عن أكثر من 9000 دقيقة، هل رأيتم ما هو أشد سوداوية من هذا مع ذلك مثير للضحك؟!

التكلفة الأكبر!

ربما تغفر الجماهير له إصاباته، أو تعرضه لبعض المشاكل السلوكية نظرًا لصغر سنه، قد يغفروا له أي شيء إلا فرصة مباراة ليفربول.

تلك الفرصة التي كان فيها أمام مرمى أليسون بيكر وحده وأبى أن يضع الكرة في المرمى ستظل جماهير النادي الكتالوني تلعنه بسببها للأبد.

ديمبيلي يستطيع أن يتلاعب بإدارة النادي في المفاوضات وأن يتسبب في رحيل ميسي أو عدم عودة نيمار، لكن عندما يتعلق الأمر بفقدان لقب دوري أبطال أوروبا، فسيظل في القوائم السوداء للجماهير، بالأخص أنه لم يعوضهم قط عن تلك الفرصة.