الأخبار النتائج المباشرة
النصر

رئيس النصر يُوضح حقيقة المفاوضات مع بقير ويحسم مصير حمدالله وبيتروس

3:38 م غرينتش+2 11‏/5‏/2021
Abderrazak Hamdallah Al Nassr AFC CL 2020

أبدى مسلي آل معمر رئيس نادي النصر السعودي تفاؤله بحل مشكلة الديون المستحقة والتي أعاقت حصوله على شهادة الكفاءة المالية في يناير الماضي مما منعه من قيد لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية.

آل معمر حل ضيفًا على برنامج كورة المذاع عبر قناة روتانا خليجية، وقد تحدث في عديد النقاط الخاصة بالنصر وتطرق في أبرزها إلى مستقبل لاعبي الفريق الأجانب وعلى رأسهم عبد الرزاق حمدالله وبيتروس ونور الدين أمرابط.

الرئيس أكد أن العمل جارٍ لحل أزمة ديون النصر، موضحًا أن الحلول تتضمن الدعم المالي من أعضاء الشرف الذهبيين وزيادة مداخيل النادي خاصة تحسين عقود الرعاية التي وصفها بأنها لا تليق أبدًا بالنادي، مشيرًا إلى أنه يستهدف الحصول على 100 مليون ريال سنويًا من الرعاية بدلًا من الـ60 التي يحصل عليها العالمي حاليًا.

وحول مستقبل اللاعبين الأجانب، قال آل معمر "اللاعبون لدينا منقسمون إلى مجموعتين، واحدة تتضمن من تنتهي عقودهم بنهاية الموسم وهؤلاء سيخضعون لتقييم من المدير الفني بنهاية الموسم، فيما المجموعة الأخرى تضم أصحاب العقود المستمرة وأولئك مستمرون معنا بنسبة 95%".

تابع "كلًا من براد جونز ونور الدين أمرابط ومايكون بيريرا سيخعضون للتقييم نهاية الموسم، فيما سنتابع الحالة الصحية للمدافع الكوري كيم جين سو".

"بيتروس وحمدالله عقدهما مستمر مع الفريق، بيتي جونزاليز مستمر معنا وأحد أهم اللاعبين في الفريق، هو حاليًا يخضع للعلاج وسيُتم برنامجه التأهيلي خلال الصيف، وقد نضم لاعبًا آخر حال احتاج وقتًا طويلًا للعودة إلى اللعب، بالنسبة إلى جلال الدين مشاريبوف فقد حُسم أمره تمامًا وهو معنا الموسم القادم بناءً على قرار المدرب مانو مينيزيس الذي أعجب به بعدما تابعه خلال دوري أبطال آسيا".

وأخيرًا أوضح آل معمر الذي خلف صفوان السويكت في رئاسة النصر أن النادي لم يفتح باب المفاوضات مع سعد بقير نجم أبها لضمه الموسم القادم، مؤكدًا أنهم يُتابعون العديد من اللاعبين لكن التحركات الجدية في سوق الانتقالات ستبدأ عقب نهاية الموسم.

وأوضح الرئيس أن سوق انتقالات الصيف القادم لن يشهد ضم الكثير من اللاعبين، بل سيعتمد الفريق نظرية الكيف لا الكم، بالتعاقد مع عدد قليل من اللاعبين أصحاب الجودة والقادرين على صناعة الفارق.

يُذكر أن حمدالله لم يحظ بموسم مثالي في 2020-2021 عكس ما كان عليه الوضع في الموسمين السابقين له مع النصر، إذ تراجعت أرقام اللاعب خاصة على صعيد إحراز الأهداف، وارتبط بالكثير من المشاكل أبرزها خلافه مع زميله سلطان الغنام وتمرده على الفريق لعدم حصوله على مستحقاته المالية.