مرتضى منصور عن التعاقد مع السعيد: كاد أن يفسد علاقات دول ببعضها والزمالك طوال تاريخه "يأخذ على قفاه"

التعليقات()
اجتماع رئيس الزمالك مع كبار مسئولي الدولة غدا سيكشف العديد من المفاجآت في صفقة القرن

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أكد مرتضى منصور؛ رئيس نادي الزمالك، أنه يشعر وكأنه يحارب من خمس دول في وقت واحد، رافضا التعليق على تجديد عبد الله السعيد للأهلي مكتفيا بالتأكيد على أن الصفقة كادت أن تفسد علاقات دول ببعضها.

السعيد قام بالتوقيع أمس الثلاثاء على عقود التجديد للقلعة الحمراء لمدة موسمين مقبلين بعد جلسة مع تركي آل شيخ؛ الرئيس الشرفي للأهلي على الرغم من تأكيد العديد من التقارير الصحفية أنه صفقة القرن التي يتحدث عنها رئيس الزمالك وتقاضى 40 مليون جنيه.

مرتضى قال في تصريحات تليفزيونية: "5  دول تحارب مرتضى منصور، وأهم من صفقة أي لاعب هو ما حدث معي اليوم مع أحد الأشخاص لا أريد ذكر اسمه حتى لا تحدث مشكلة بين دول وبعضها، الدولة بها مسئولين وأنا عضو برلمان، واحتراما لهم لن أتحدث في شيء الآن، وكل من قال الصفقة فنكوش وأنني سرقت 40 مليون جنيه وأنني أحاول التغطية على عمل اللجنة المالية، سأكشف له كل شيء يوم السبت.

"سأجتمع غدا مع مسئولين كبار بالدولة وبعد الاجتماع سأحدد بوصلتي، لكن كل ما أتمكن من قوله الآن عن صفقة السعيد أنه كاد أن يفسد علاقات دول ببعضها البعض، ويوم السبت سيتم الكشف عن من دمر صفقة القرن.

"الزمالك لم يخسر من هذه المعركة ولا مرتضى منصور، الخاسر هو وزير الرياضة والخاسر الثاني لن أفصح عنه الآن، لكن على الزمالكاوية باتحاد الكرة أن يقفوا بجانب ناديهم مثلما يقفعل الأهلاوية، الزمالك نادي كبير طوال تاريخ لكنه كان يأخذ على قفاه قبل مجيئ ووضعه الآن لا يعجب الكثيرين من كارهيه.

"لن أرحل عن الزمالك سوى بقرار من الجمعية العمومية، نزل 27 ألف عضو رغم الحرب التي شنها الإعلام علي وينتخبوني فلن أرحل إلا بقرارهم".

يذكر أن مرتضى أكد أول أمس أن أحمد فتحي كان قريبا من الانتقال للزمالك قبل تجديد عقده مع الأهلي إلا أن وزير الرياضة أفسد الصفقة بسبب اللجنة المالية التي تدير شئون النادي.

إغلاق