محمد بن فيصل يُدافع عن نفسه ويُهاجم بعض الإعلاميين

التعليقات()
كان بن فيصل قد تقدم بالاستقالة من رئاسة الهلال

ماجد جزر    فيسبوك      تويتر

أوضح سمو الأمير محمد بن فيصل رئيس نادي الهلال المستقيل، العديد من الأمور الخاصة بإدارة النادي خلال الفترة الماضية، حتى إعلان استقالته من رئاسة النادي.

رئيس الزعيم المثير للجدل نشر عدة تغريدات عبر حسابه الشخصي في تويتر قائلاً : "واجهتنا ظروف قوية جداً من ضغط مباريات إضافة إلى عدم إنصافنا من قبل لجان اتحاد القدم مما اضطرني شخصياً إلى الاتجاه إلى الفيفا لرفع الظلم والضغط من أجل إعادة نقاط الهلال المسلوبة والتي أتمنى من إدارة الهلال القادمة المواصلة في متابعة إجراءاتها واستعادتها".

محمد بن فيصل أضاف مغردًا : " أما من شكك في ذممنا وأتهمنا بما ليس فينا فهناك اجراءات قانونية تم اتخاذها ضد بعضهم، أما البقية بيننا وبينهم المولى عز وجل يوم لا ينفع مال ولا بنون".

وكان بن فيصل قد تقدم بالاستقالة من رئاسة الهلال عقب هزيمة الفريق من التعاون في مباراة الجولة الـ 28 من المسابقة.

وقال رئيس الزعيم السابق :"كنت أتمنى أن الظروف تكون طبيعية لإعلانها ولكن الأهم هو أن تُعلن وتصب في مصلحة الزعيم".

الأمير محمد وجه سهام النقد إلى إعلاميين –لم يسمهم- وقال: إنهم انجرفوا بحثاً عن بطولات شخصية على حساب امانتهم الإعلامية ومصداقيتهم.. والأيام كفيلة بكشفهم أمام جماهير الزعيم".

إغلاق