ليونيل ٣٢ - وفي لجدته ومتخاذل كمارادونا واسمه ميكي

التعليقات()
AFP
في عيد ميلاده الـ 32 - لماذا يحتفل ميسي بهذه الطريقة وكيف وصل التخاذل لمارادونا ومن هو ليونيل ميكي؟


علي رفعت    فيسبوك      تويتر

في كل مرة يحرز فيها هدفًا يرفع يداه للسماء، البعض يعتقد أنه يشكر الله على ما منحه من موهبة استثنائية لا نراها كثيرًا، ولو رأينها لوجدناها مصحوبة بالكثير من المشاكل السلوكية التي تأخذ اللاعبين لمناطق بعيدة للغاية عن كرة القدم.

تتغير المنافسة ويتغير الخصوم ويختلف القميص الذي يرتديه ولكن الاحتفال لا يتغير أبدًا، ربما يتأخر لأن زملائه يحتفلون معه، وربما يتأخر ترتيب القيام به  لما بعد رحيل زملائه من حوله، أو انتهائه من آخر انفعالي قام به بسبب ظروف مباراة أو فترة زمنية معينة، لكن دومًا سيأتي ذلك الاحتفال في النهاية وستراه يرفع يداه للسماء ويشير بإصبعيه السبابة.

تكرر ذلك الاحتفال في المباريات الرسمية 671 مرة سواء بقميص الأرجنتين أو بقميص برشلونة، بعيدًا عن المباريات الودية وتكرر بعدة أرقام على ظهر تلك القمصان، ولا يزال سيتكرر بكل تأكيد خلال ما تبقى من مسيرة البرغوث ليونيل ميسي قائد البلوجرانا والألبيسيلستي، وكل تلك الإشارات فقط من أجل سيدة واحدة فقط، ليست والدته التي منحته حق الحياة، ولا زوجته التي رافقها منذ الطفولة وجاءت له بفلذات أكباده تياجو وماتيو وتشيرو، بل سيليا أوليفيا كوتشيتيني، جدته وصاحبة الفضل الأول لمشاهدتنا معجزة ميسي في الملاعب طوال تلك السنوات.

رحلت سيليا عن عالمنا في عام 1998 وكانت هي من تحارب نيابة عن ليونيل ليتلقى العلاج ويمارس كرة القدم، وكانت الوحيدة التي تشجعه على ممارسة تلك الرياضة رغم مرضه في عمر مبكر وصعوبة قيامه بمجهودات كبيرة.

Lionel Messi celebrates Barcelona Almeria La Liga 08042015

"أنا أفكر فيها كثيرًا، كنت لأحب أن تتواجد في الملعب تشاهدني وتستمتع، لقد أعطتني كل شيء، أنا وأبناء أعمامي كنا نتقاتل من أجل أن نبيت معها في منزلها، لقد كانت تهتم بنا جميعًا، لا يمكنني قول شيء محدد عنها، كل شيء كان بسببها، وبسبب شخصيتها وكيفية تعاملها معنا، لقد أحببتنا حقًا، أنا أهدي أهدافي وبطولاتي لها، وأتمنى لو كانت هنا، لكنها رحلت قبل حتى أن تشاهدني وأنا أنجح، أتمنى لو أستطيع أن أجعلها تأتي لتشاهدني في برشلونة"، هكذا كانت كلمات ليونيل عن سيليا في عام 2010 خلال تصريحات لصحيفة "موندو ديبورتيفو".

لكن ذلك التقرير في النهاية ليس عن تلك السيدة العظيمة، بل عن وصول ذلك النابغة التي أخرجته للنور وتركته لنا نستمتع به منذ سنوات لعامه رقم 32.

ليونيل أتم اليوم الـ 24 من يونيو عامه رقم 32 واقترب خطوة جديدة من الابتعاد عن كرة القدم، لا يبدو الزمن بعيدًا عندما حل ليونيل بديلًأ في أكتوبر عام 2004 ضد إسبانيول للمرة الأولى بقميص الفريق الأول ببرشلونة، رغم أن ذلك كان قبل حوالي 15 عامًا.

دعونا نتحدث أكثر عن ليونيل من خلال الأسطر المقبلة وعن أمور غير معروفة أو منتشرة عنه بشكل كبير كما هو حال احتفاله الذي يكرثه في كل مرة من أجل سيليا.

قام ليونيل ميسي للمرة الأولى في حياته بالتوقيع على عقد رسمي مع المدير الرياضي لبرشلونة كارلوس ريكساش، التوقيع جاء على عجل بعد أن انبهر الأخير بما قدمه ليونيل وعرض عليه علاجه ونقله مع أسرته لإسبانيا فقام بالحصول على العقد الذي أراد لكن على منديل ورق، لأنه لم يجد ورقة في مكان قريب ليجعلها عقده الأول رفقة البلوجرانا.

Messi contract

فلنتبعد قليلًا عن برشلونة ونذهب لحيث بدأ ميسي مسيرته الكروية في الأرجنتين، هناك حيث يواجهه الجميع بالفشل المتكرر في الحصول على لقب مع المنتخب.

ميسي صحيح فشل في الحصول على لقب مع منتخب بلاده، ودومًا ما يواجه اتهامات بالتخاذل سواء من أرجنتيين غاضبين أو جماهير منافسة تريد فقط أن تثبت أن ذلك الوحش الكاسر الذي يرتدي قميص برشلونة ما هو إلا قط وديع في الأساس متناسيين ما يقوم به في كل مرة يواجه فيها فرقهم.

لكن لو دققنا النظر سنعرف أن الجيل الحالي للمنتخب الأرجنتيني وبعض الذين رحلوا منهم ماسكيرانو وزاباليتا وبيليا وبانيجا وحتى هيجواين قد حققوا نجاحات من الصعب تكرارها ليس فقط بسبب مونديال الشباب أو ذهبية الأولمبياد..

كم منتخب حول العالم نجح في الصعود لثلاث نهائيات متتالية لبطولات كبرى في ثلاث سنوات متتالية؟ قلة قليلة للغاية قامت بذلك واستثناء وحيد حقق الألقاب الثلاثة تمثل في الجيل الذهبي للمنتخب الإسباني، الذي كاد ميسي أن يمثله ويصبح منهم، لكن تلك قصة آخرى سنستعرضها فيما بعد.

الصعود للمباريات النهائية لكأس العالم ولبطولتي كوبا أمريكا بشكل متتالي ليس سهلًا على الإطلاق، وأسألوا البرازيل التي تغيب عن نهائيات البطولات منذ 2009 عندما لعبت نهائي كأس القارات، ولم تصل لنهائي كبير منذ 2007 منذ لقب الكوبا الأخير.

ولما سنذهب لبعيد؟  المنتخب الأرجنتيني نفسه لم يصعد قبل نهائي مونديال 2014 لأي نهائي كبير سوى في 2007 بالكوبا، ومن قبلها بأعوام لم يعرف الفريق الطريق لنهائي كأس العالم، تحديدًا منذ عام 1990 عندما خسرت من ألمانيا في النهائي بإيطاليا بمشاركة مارادونا وبهدف نظيف، إذا شئتم أن تقولوا عليه هو الآخر متخاذل.

Messi

دعونا ننهي ذلك الجزء الخاص بتخاذل المذكور ميسي ونتحدث عن شيء آخر متعلق أيضًا بالمنتخب الأرجنتيني، عندما تم إرسال خطاب للمرة الأولى لنادي برشلونة من أجل الحصول على ذلك الشاب الصغير ليمثل منتخبات التانجو في فئات عمرية صغيرة.

لم يكن ميسي معروفًا في الأرجنتين، وأراد مسؤولو الاتحاد الإسباني لكرة القدم أن يجعلوه يمثل لاروخا، لكن اتحاد بلده الأصلي لكرة القدم تحرك فورًا من أجله.

فقاموا في مايو من عام 2004 بإرسال رسالة لبرشلونة يطلبون من خلالها ترك لاعبهم "Leonel Mecci" يسافر للأرجنتين من أجل خوض مباريات ودية مع منتخب الشباب.

نعم ما قرأتموه بالأعلى صحيح، هكذا كانت كتابة اسم ليونيل ميسي في أول خطاب رسمي من الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم موجهًا لبرشلونة، وكما تخيلتم تم رفض ذلك الطلب بكل تأكيد لكن ليس بسبب الخطأ الهجائي أو لعدم معرفة الاتحاد الأمريكي الجنوبي باسم لاعبهم، لكن لأن النجم الشاب كان لديه ارتباطات في كأس ملك إسبانيا، بحسب ما ذكر لوكا كانيولي في كتابه "ميسي: أكثر من مجرد نجم".

تلك الحروف التي أرسلها الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لو حاولنا نطقها بالإسبانية ستكون "ميتسي"، وبالكتالونية "ميكسي" ولو أعدناها للإيطالية حيث أصل جد ميسي الأكبر قبل الهجرة للأرجنتين ستكون "ميتشي" وإذا قمنا بقرائتها بالإنجليزية الدارجة في العالم كله كلغة أولى ستكون "ميكي"، كلها وبلا استثناء بعيدة تمامًا عن النطق والكتابة الصحيحة لاسم ليونيل أندريس ميسي كوتشيتيني.

هكذا كان تعامل الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم مع لاعب يطالبونه هذه الأيام بتحقيق بطولات للفريق وحده، فقط لأنه يحقق البطولات في برشلونة، متجاهلين تمامًا كل المتغيرات التي تقع فقط عندما يغير ألوان قميصه من الأبيض والسماوي للأزرق والأحمر.

ليس هذا كل شيء عن ميسي نريد كتابته في يوم ميلاده الـ 32 لكن لا يتسع الوقت أو الأسطر لكتابة المزيد، لذا إليكم بعض المعلومات السريعة الغير منتشرة حول النجم الأرجنتيني:

Messi dictionary

ليونيل ميسي متواجد في  قاموس "سانتيانا" الإسباني كصفة يتم منحها بحسب ما تؤكد صفحات القاموس نفسه لأفضل لاعب في تاريخ كرة القدم تحت مسمى "Inmessionante" أو "إنميسيونيت"، وتعني أيضًا الطريقة المثالية للعب كرة القدم.

قام أحد تجار الذهب في اليابان عام 2013 بنحت تمثال ممثال في كل أبعاده لقدم النجم الأرجنتيني اليسرى من الذهب الخالص، وقام ببيع ذلك التمثال بقيمة 5 مليون دولار أمريكي وذهبت تلك القيمة كاملة لمساعدة ضحايا الزلازل.

ليونيل ميسي في فترة مراهقته كان يعشق تناول المشروبات الغازية، تحديدًا تلك التي تحتوي على طعم الكولا، ومن كثر استخدامه لتلك المشروبات قامت إدارة برشلونة بإزالة ماكينة بيعها التي كانت تتواجد في لاماسيا.

يرفض النجم الأرجنتيني أن يشاهد نفسه في التلفاز عقب نهاية أي مباراة، حتى لتحسين شيء في أداءه أو لمعرفة خطأ ما، لكن هناك من لا يكتفون من مشاهدة ملخصات لمساتك، وأحيانًا مباريات كاملة مرارًا وتكرارًا من أجلك يا ليو.

نال ليونيل ميسي بطاقة حمراء فورية خلال مشاركته الأولى مع المنتخب الأرجنتيني، فقط بعد 44 ثانية من حلوله بديلًا، وغادر أرض الملعب فورًا، ووجده زملائه عقب نهاية المباراة يبكي في زاوية بغرفة تغيير الملابس.

 

إغلاق