لتعارضه مع رونالدو، نهاية مسيرة ديبالا مع يوفنتوس

التعليقات()
Getty/Goal
النجم الأرجنتيني هو ضحية انضمام كريستيانو رونالدو إلى تورينو ويجب أن يسعى إلى الرحيل إذا ظل ماسيميليانو أليجري مدربًا

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

عندما أدرك كريستيانو رونالدو أن حلمه بتحقيق دوري الأبطال الرابع على التوالي قد تلاشى، هاجم مدافع أياكس جويل فيلتمان، وأرداه أرضا في الثواني الأخيرة من الخسارة يوم الثلاثاء في تورينو 2/1.

عقب الخروج تحدث رونالدو إلى والدته -دولوريس أفييرو- وأخبرها بأنه لا يمكنه صنع المعجزات بمفرده، وعرف «صاروخ ماديرا» بأنه إن كان يوفنتوس يُريد معانقة المجد الأوروبي فسيحتاج إلى فريق قوي، وانتدابات مميزة.

صحيفة جازيتا ديلو سبورت نقلت تلك الإشارة على لسان أحدهم «رونالدو غاضب وينتظر وصول التعزيزات في سوق الانتقالات!».

لكن في حقيقة الأمر، حتى لو كان يوفنتوس قد دفع مبلغ كبير لضم رونالدو، لكنه ليس كمانشستر سيتي وباريس سان جيرمان، يمتلك مخزون بنكي كبير يساعده على جلب أي لاعب يُريده.

وبالتالي إن احتاج يوفنتوس تمويل صفقاته الجديدة، سيكون عليه أولاً بيع بعض لاعبيه الكبار.

ومن المرجح أن يكون باولو ديبالا أحد أولئك الذين سيتم التضحية بهم، والسبب هو استمرار أليجري في منصبه.

كانت ليلة الثلاثاء مخيبة للآمال بشدة لكل شخص مرتبط مع يوفنتوس، ولكن بشكل خاص ديبالا، والذي تسلم شارة القيادة واعتقد البعض أن ربما هذه قد تكون إحياء لمسيرته مع يوفنتوس، لكن يمكن القول أنها قد تكون نهايتها.

خرج ديبالا مضطرًا في الشوط الثاني بسبب مشكلة بسيطة في الفخذ ويواجه الآن الابتعاد عن الملاعب لمدة أسبوعين، وقد لا يظهر مرة أخرى بقميص يوفنتوس بعد أن حسم النادي بالفعل لقب الدوري الإيطالي وقد ودع دوري أبطال أوروبا.

Dybala Juventus Milan Serie A

تحدثت تقارير عن استمرار أليجري في منصبه، وإن بقى فمن شبه المؤكد أن يرحل ديبالا.

المدير الرياضي فابيو باراتي يحلم بالتعاقد مع محمد صلاح لاعب ليفربول ولكن موهبة روما، نيكولو زانيولو، يبقى هو الهدف الأكثر واقعية، وهذا يعني مساحة أقل لديبال إن استمر.

وبالتالي فإن يوفنتوس يدرس بجدية صفقة مبادلة مع إنتر من شأنها أن تنقل هداف الإنتر ماورو إيكاردي يصل إلى تورينو وديبالا إلى الإنتر. لكن المشكلة الوحيدة هناك هي أن ديبالا لا يريد الذهاب إلى الإنتر، لذا سيكون الرحيل عن الدوري الإيطالي هو الخيار الأكثر احتمالاً.

تمامًا كما فشلت الأرجنتين في إيجاد مكان لديبالا وليونيل ميسي في نفس الفريق، فقد فشل البيانكونيري في إيجاد مكان لديبالا وكريستيانو رونالدو في نفس الفريق.

بالطبع لا يلعب ديبالا ورونالدو في نفس المركز؛ المسألة ليست أساسية ولكن ليس أقل صعوبة في حلها.

المشكلة الأساسية هي أن رونالدو في أفضل حالاته مع ماريو ماندوزوكيتش شريكه في الهجوم، ويمكن وصفه بكريم بنزيمة الجديد، ونتيجة لذلك طُلب من ديبالا اللعب بشكل أعمق، بين الخطوط وفي بعض الأحيان كلاعب لاعب بوكس تو بوكس، وهو مركز لا يناسبه، وقد قل انتاجه بشكل كبير.

في الموسم الماضي، سجل ديبالا 26 هدفًا في جميع المسابقات؛ هذا الموسم سجل 10 فقط، وأربعة من أهدافه جاءت في مباراتي يونج بويز في دوري أبطال أوروبا.

يبقى أمل ديبالا الوحيد المتعلق بالبقاء في يوفنتوس هو رحيل أليجري، علمًا أن هناك تقارير صحفية بالفعل تحدثت عن إمكانية عودة أنطونيو كونتي لتولي تدريب الفريق.

كل ما قدمه ديبالا في الدوري الإيطالي حتى الآن

 

إغلاق