كلوب مكرر؟ توخيل ورحلة البحث عن تحدٍ جديد

Tuchel Klopp overlay
المدرب الألماني متاح بعد رحيله عن بي إس جي

في تحليله بعد لقاء روما وإنتر، قال طارق الجلاهمة، محلل قنوات "بي إن" إنه لو كان من إدارة إنتر سيسافر على طائرة ويأتي بتوماس توخيل في محل أنطونيو كونتي، وأن الفرنسي سيجعل النيراتزوري منافس ومرشح رئيسي للسكوديتو.

رحل توماس توخيل عن باريس سان جيرمان بعد رحلة دامت قرابة العامين في العاصمة الفرنسية شهدت عديد التقلبات، ولكن غلب عليها النجاحات المحلية، وكان قريباً من تحقيق الحلم والفوز بدوري الأبطال في شهوره الأخيرة مع النادي لولا اصطدامه بالعملاق البافاري.

Thomas Tuchel Neymar PSG GFX

إنتر قد لا يكون أحد الحلول المتاحة لتوخيل في ظل راتب كونتي البالغ 12 مليون يورو والذي يصعب إقالته منتصف الموسم، بالإضافة أن الفريق بالفعل ينافس على السكوديتو، ولكن ذلك لا يعني أن المدير الفني الألماني يفتقر للفرص.

المدير الفني الألماني شبيه بمواطنه وقائد ليفربول يورجن كلوب، البداية مع ماينز حيث التألق وقيادة الفريق لمراكز متقدمة، ثم خلف كلوب في بوروسيا دورتموند كما فعل في ماينز، حيث لم يحقق البطولات كما فعل سابقه واكتفى فقط بالكأس المحلية، ولكن قدم فريقاً محترماً وممتعاً كعادة دورتموند على الصعيد الألماني والقاري.

Klopp Tuchel

الاختلاف وقع عندما رحل كلوب من دورتموند إلى إنجلترا وليفربول، واختار توخيل مغامرة باريس، والتي شهدت فوزه بالدوري في مناسبتين، وكأس فرنسا وكأس الرابطة والسوبر وبلوغ نهائي دوري الأبطال، ولكن رغم ذلك لم ينل رضا إدارة النادي الباريسي، وخصوصاً المدير الرياضي ليوناردو.

التقارير كشفت في أكثر من مناسبة عن خلافات بين توخيل وليوناردو بسبب كثرة مطالبة المدير الفني بتدعيمات رغم وفرة النجوم في صفوفه، وشكواه الدائمة أغضبت المدير الرياضي البرازيلي الذي صرح بذلك علناً، كل ذلك بالإضافة للحديث عن صعوبات من قبل توخيل في التعامل مع النجوم الكُثر في صفوف فريقه وعدم قدرته على السيطرة عليهم خارج الميدان.

Kylian Mbappe Thomas Tuchel

الآن توخيل تحرر من قيود ليوناردو وأصبح حراً لاتخاذ خطوته المقبلة، وربما فرصته ليواصل اتباع كلوب والانتقال هو الآخر للبريميرليج الذي سيجد فيه أكثر من فريق يرحب بأفكاره وإمكانياته التدريبية.

ارتبط توخيل مؤخراً بالثنائي آرسنال وتشيلسي في ظل تذبذب نتائج فرانك لامبارد وميكيل أرتيتا، وكلا الفريقين قد يكونا مناسبين له، الأول يملك الأموال لتلبية طلباته وقاعدة واسعة من اللاعبين المميزين، ومنهم الثنائي الألماني المتعثر كاي هافيرتس وتيمو فيرنر اللذان قد يحتاجان للثقة التي سيمنحها لهما توخيل إذا أتى، أما الثاني فتتماشى أفكاره بتفضيل الكرة الممتعة والجذابة مع تلك الخاصة بتوخيل.

Frank Lampard Thomas Tuchel

خيارات توخيل لا تتوقف على البريميرليج فقط، ولكن هناك أيضاً برشلونة حيث تم ربطه بعدة مرشحين في الانتخابات المقررة نهاية الشهر، وهو فريق آخر يتماشى كثيراً في فلسفته مع أفكار توخيل، وسيكون قفزة كبيرة في مسيرته الانتقال من باريس إلى العملاق الكتالوني.

لا يمكن استبعاد أيضاً خيار المنتخب الألماني رغم تجديد الثقة في يواخيم لوف، ولكن بعد أمم أوروبا المقبلة كل شيء قد يتغير، وفي ظل صعوبة التعاقد مع كلوب لارتباطه مع ليفربول، قد يكون توخيل خياراً مميزاً في ظل تشابه الأسلوب التحفيزي للمدربين وتماشيه مع متطلبات تدريب المانشافت.

اقرأ أيضاً .. بوتشيتينو وجوارديولا وسيميوني ومدربون لعبوا ودربوا نفس الفريق

على الأغلب لن يفتقد توخيل للخيارات عند بحثه عن تحديه المقبل، ولكن التوقيت سيكون هو الأهم، هل سيوافق على أول عرض يأتيه، أم سيكون صبوراً مثل آخرين كماكس أليجري وينتظر الفرصة الأفضل، حتى لو تأخرت؟ الجواب فقط في عقل المدرب الألماني.

إغلاق