قبل لقاء دوري أبطال أوروبا - حينما فشل ريال مدريد في ضم كرويف من أياكس

JOHAN CRUYFF, AJAX - 04041982
Getty
تفاصيل رفض كرويف الانضمام إلى ريال مدريد والرحيل إلى برشلونة


    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر


الصراع بين برشلونة وريال مدريد في سوق الانتقالات لم يتوقف مطلقًا منذ الأزمة على كوبالا أو دي ستيفانو وحتى لويس فيجو وأندريه جوميز وغيرهم من الصفقات.

ولكن أبرز القصص التي قد لا يعلمها البعض أن أسطورة أياكس وبرشلونة يوهان كرويف كان قريبًا جدًا من ريال مدريد ولكن في الأخير وجهته تحولت إلى كتالونيا ليصبح أيقونة في "كامب نو".

قصة انتقال كرويف إلى برشلونة ورفض ريال مدريد لها عدة أوجه، البعض يقول إن اللاعب هو من رفض الملكي وأصر على ارتداء قميص البلوجرانا وآخرين يقولون إنّ الأمر يتعلق فقط بالنواحي الاقتصادية.

مدرب أياكس يؤكد جاهزية دي يونج للمشاركة أمام ريال مدريد

الحكاية بدأت في 1970 بعد أنّ فشلت إسبانيا في التأهل إلى كأس العالم 1962 وقرر الاتحاد غلق باب التعاقد مع صفقات أجنبية وخلال هذه الفترة كان الجميع يحاول التحايل على القانون بتجنيس اللاعبين أو حتى تزوير الأوراق، ليأتي عام 1973 ويقرر الاتحاد إعادة الأمور لما كانت عليه.

فيك بكنجهام، مدرب برشلونة آنذاك، نصح إدارة الفريق بضرورة التعاقد مع صاحب الـ 23 عامًا كرويف من أياكس ولكن الإدارة وقتها لم تمتثل، ليستمر اللاعب مع أياكس ويحقق دوري أبطال أوروبا في 1971 ثم 1972 و1973 ويصبح الجوهرة المنتظرة في أوروبا ويبدأ سانتياجو برنابيو، رئيس ريال مدريد، بنسج خيوطه حوله.

الأمر هذه المرة بدا معقدًا، فالرئيس الأعظم في تاريخ الملكي نجح في خطف أسماء كبيرة وحرم برشلونة من ضمها، ولكن قصة كرويف مختلفة لأنّ حقوق اللاعب في يد أياكس فقط والفريق الهولندي يرفض التخلي عن اللاعب.

هنا المال تدخل، فبحسب صحيفة "ليكيب" الفرنسية وقتها فإن ريال مدريد عرض 30 مليون بيزيتا إسبانية ولكن برشلونة قرر دفع 50 مليونًا وراتب يصل إلى 5 ملايين في الموسم الواحد. الصفقة كلفت خزانة النادي في المطلق 90 مليون بيزيتا ليصبح وقتها الأغلى في العالم.

غريبة أن يكون المال سبب إخفاق ريال مدريد في جلب صفقة، ولذلك توجهت الانتقادات نحو سانتياجو برنابيو، وهنا المصدر أظهرت ردودًا مختلفة بين رفض الرئيس وقتها دفع هذا المبلغ ورأيه أنّ كرويف لا يستحق، وبين أن إدارة أياكس فضلت التعامل مع برشلونة على حساب ريال مدريد وسهلت لهم الأمر، وربما كان القرار فعليًا من عقل كرويف.

سبب آخر قد يكون وراء عدم إتمام الصفقة هو مشروع بناء ملعب "سانتياجو برنابيو" والذي افتتح في 1975، فربما يكون العائق في عملية جلب اللاعب.

في فبراير 1974 ظهر كرويف بقميص برشلونة في الكلاسيكو وقاد البلوجرانا لتحطيم ريال مدريد بخماسية نظيفة في موسم عاد الدوري لكتالونيا بعد 14 عامًا ليؤكد لريال مدريد أن الاستثمار فيه كان أهم شيء قام به البلوجرانا عبر تاريخه الطويل.

كرويف كاد أن يكون ملكيًا لكنّه انضم لبرشلونة وصار أسطوريًا وأبًا روحيًا في تاريخ البلوجرانا، وأكد أنّ الأمر لا يتعلق فقط بالأموال ولكن في كيفية صرفها.

إغلاق