النصر أم الهلال .. من يفوز بالدوري السعودي إذا ألغي بسبب فيروس كورونا؟

آخر تحديث

تشهد مواقع التواصل الاجتماعي حالة جدل كبيرة على مختلف الأصعد بسبب تفشي فيروس كورونا مؤخرًا، والذي وضع جميع الأحداث الرياضية تحت التهديد، خاصة في ظل تأجيل وإلغاء بعض الأحداث الرياضية.

جماهير الكرة السعودية تناولت الأمر بشكل مختلف، فالصراع حاليًا على لقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مازال مشتعلاً لكن خارج الملعب رغم التوقف.

الهلال حاليًا بعد الوصول إلى الجولة الـ22 مازال متربعًا على صدارة ترتيب الدوري السعودي برصيد 51 نقطة، بفارق 6 نقاط عن الوصيف النصر وذلك قبل 8 جولات على نهاية المسابقة الذي لا يعلم أحد هل تعود أم لا.

مطالب نصراوية خرجت من سعود الصرامي المتحدث الرسمي للفريق بضرورة عودة الدورة الرباعية من أجل حسم البطولة وعودة الإثارة إلى المسابقة مُجددًا.

واقترح المتحدث الرسمي لنادي النصر، سعود الصرامي على مسؤولي الاتحاد السعودي لكرة القدم إعادة المربع الذهبي لمنافسات الدوري السعودي للمحترفين من جديد.

وغرد الصرامي عبر حسابه في “تويتر” منذ أيام : “عودة المربع الذهبي أفضل قرار يمكن لاتحاد الكرة اتخاذه لإعادة روح المنافسة و معالجة الأخطاء المؤثرة التي وقع فيها الحكام و أثرت على جدول الفرق”.

وأضاف : “لا أعتقد أن اتحاد الكرة سيجد حرجًا في ذلك أو أن الوقت سيمنعه من إعادة المربع الذهبي بعد تعطل كأس آسيا للأندية والمنتخبات”.

وأثارت تغريدة الصرامي جدلاً حيث علق الإعلامي عبدالمحسن الجحلان :“اللي يطالب بالمربع أنصار الفريق الذي لم يسبق وأن تصدر المشهد وحقق بطولتين كحال (النصر) وكان فريقك في آخر مقعد من المربع، الهلال تصدر ( 7 ) مرات وحصل على بطولتين، ومثلها نال البطولة وهو ليس الأول، يعني خسر 3 بطولات“.

ضمك يفرمل الهلال وحالات تحكيمية تُثير الجدل - أبرز عناوين الصحافة السعودية 12 مارس

هذه التقارير مع الأخبار المتزايدة حول العالم بشأن تأثير فيروس كورونا على البطولات الكبرى، والتي تسببت في إيقاف جميع الدوريات في العالم لا سيما الدوري السعودي.

في البداية، حاولت وزارة الرياضة السعودي اتخاذ إجراءات احترازية بمنع الجماهير من حضور المباريات كبداية من أجل الحفاظ على استمرار المسابقة ولكن الوضع أصبح أخطر واجبرت على إيقاف مباريات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان.

ولكن دعونا نطرح ما هي الاحتمالات الممكنة في حال وجود أي أزمة لاستكمال المسابقة.

عودة المربع الذهبي للدوري السعودي

مقترح المسؤول النصراوي قد يكون داخل الحسابات من أجل تفادي الإلغاء وكذلك محاولة إنهاء البطولة بأي حال من الأحوال خلال هذه الفترة وتجنب تمديد المسابقة لفترة أطول، من أجل الحفاظ على روزمانة الدوري سواء للموسم الحالي أو الموسم الجديد.

في هذه الحالة سيتواجه كل من الهلال المتصدر والنصر الوصيف والوحدة والأهلي صاحبي المركزين الثالث والرابع على الترتيب، والفائز بالمربع الذهبي سيفوز بالدوري السعودي هذا الموسم.

لن تكون هذه المرة الأولى التي يحسم فيها الدوري بنظام المربع الذهبي، فقبل النظام الحالي الذي بدأ موسم 2007-08، كانت المسابقة تحسم دائمًا بهذا النظام.

البداية كانت في عام 1990، عندما قرر الاتحاد السعودي لعب الأربعة فرق التي حصلت على المراكز الأولى مربع ذهبي بنظام خروج المغلوب، وكان الأول يواجه الثالث والثاني يواجه الرابع بمباريات خروج المغلوب بنظام الذهاب والإياب، والفائز من المباراتين يلعب النهائي الذي يحسم الفائز بالدوري السعودي، أما الخاسران فيتقابلان في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

تغير هذا النظام قليلاً في 1996 وأصبح الأول يواجه الرابع والثاني يواجه الثالث، وفي 2001 تغير مرةً أخرى وأصبح صاحب المركز الأول ينتظر في المباراة النهائية، فيما يتقابل صاحبا المركزين الثالث والرابع على أرض الثالث، والفائز منهما يواجه الثاني، ثم يتأهل الفائز لمواجهة الأول في النهائي.

إلغاء الدوري السعودي

قد يكون الخيار الأصعب ولكنه يبقى مطروحًا في حالة تطور الأمور بشكل أكبر وتأخر العودة من التوقف بسبب فيروس كورونا، وفي هذه الحالة لا يعلم أحد من سيكون الفائز بالدوري السعودي هذا الموسم.

ستكون هذه المرة الأولى التي تلغى فيها المسابقة منذ بدايتها في عام 1975، لكن هناك تأكيدات من الاتحاد السعودي بأن الموسم الحالي من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان لن يلغى.

من يفوز بالدوري السعودي إذا ألغي بسبب فيروس كورونا؟

مع تفشي فيروس كورونا أكثر وأكثر، بدأت بعض الدوريات في العالم الاستسلام وقررت عدم استكمال الموسم، والبداية كانت بالدوري الهولندي الذي ألغي وأُعلن أياكس بطلاً للموسم الحالي.

لم يكن هذا الدوري الوحيد، حيث لحق به سريعًا واحدًا من الدوريات الأوروبية الكبرى هو الدوري الفرنسي، وفاز به كالعادة باريس سان جيرمان لكن هذا الموسم دون استكمال المسابقة.

إذا سار الاتحاد السعودي على درب البرتغالي والفرنسي في حالة الإلغاء، بالتأكيد سنجد الهلال هو بطل الدوري السعودي هذا الموسم، حيث أنه متصدر برصيد 51 نقطة بفارق 6 نقاط عن النصر الوصيف.

في هذه الحالة، سيتأهل رباعي القمة لدوري أبطال آسيا مباشرةً، أي أن الوحدة والأهلي سيشاركان في البطولة لأن كأس خادم الحرمين سيلغى بالتبعية، وحينها سيتحول مقعده في الدور التمهيدي لدوري الأبطال إلى الراقي المتواجد في المركز الرابع.

لكن هناك صوت خرج علينا مع نهاية شهر أبريل مال إلى أن الدوري السعودي لم يستكمل، لكنه قال أن في هذه الحالة يجب أن يكون النصر هو الفائز بالدوري، حيث أنه بطل الشتاء وأثبت تفوقه على الموج الأزرق بالفوز في الديربي الأخير بينهما، هذا الصوت هو المدير الفني مساعد العمري.

وقال العمري: "وزارة الصحة هي التي ستحدد مصير الدوري، لكنني أتوقع عدم استكماله"، وأضاف: "النصر هو بطل الشتاء وفاز بمباراة الهلال في الدور الأول من الدوري".