فهد المولد .. أرقام متواضعة وغياب للتركيز .. هل أصاب حمد المنتشري في رأيه؟

Fahad Al Muwallad - Brad Jones Ittihad vs Al Nassr
Ittihad FC Twitter
أسطورة الاتحاد له رأي خاص بشأن المولد

قال حمد المنتشري المدافع الأسطوري في الاتحاد وكرة القدم السعودية أن المستوى الذي يُقدمه فهد المولد منذ بداية الموسم الجاري لا يؤهله أبدًا للعب أساسيًا في الفريق، مؤكدًا خلال تصريحاته في برنامج "الدوري مع وليد" أن مكانه دكة البدلاء. تُرى هل أصاب أفضل لاعبي آسيا 2005 في رأيه؟ دعونا نستعرض مسيرة اللاعب هذا الموسم وأبرز أرقامه لنخرج بحُكم سليم.

عاد المولد للملاعب بعد انتهاء إيقافه في مايو الماضي، وقد استكمل مع الاتحاد الموسم الماضي من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي وبعدها خاض فترة الإعداد مع الفريق للموسم الجديد .. هذا الأمر يؤكد أنه حصل على الوقت المناسب لاستعادة مستواه، خاصة أنه لعب 8 مباريات، وبالتالي بات جاهزًا لتقديم أقصى ما لديه مع انطلاق الموسم الجديد.

اقرأ أيضًا | إبراهيموفيتش وبانيجا .. قائدا ثورة ميلان والشباب

ما سبق أحد العوامل التي تدعم ضرورة تقديم المولد أداءً جيدًا للغاية هذا الموسم، وبقية العوامل تتضمن تحسن مستوى الاتحاد بشكل عام ووجود أكثر من لاعب ذو جودة جيدة جدًا مما يُساعد الجميع على تقديم أداء مميز، وكذلك استقرار المدرب فابيو كاريلي وثقته الكبيرة به وإصراره على منحه الفرص والوقت.

صاحب الـ26 عامًا لعب هذا الموسم 14 مباراة منهم 12 أساسيًا، ولم يُبعده عن الملعب سوى الإصابة التي لحقت به خلال نوفمبر الماضي، وقد لعب في خانة الجناح الأيمن ضمن طريقة لعب 4-2-3-1، وتواجد أحيانًا قليلة كمهاجم متحرك عند تغيير طريقة اللعب خلال المباريات.

المولد أحد اللاعبين غير المطالبين بأدوار دفاعية كبيرة في الاتحاد، بل يطلب منه كاريلي توفير جهده بالكامل تقريبًا للأدوار الهجومية وللمساعدة في التحول من الدفاع إلى الهجوم وقيادة الهجمات المرتدة من الأمام.

أرقام اللاعب الهجومية على صعيد الإنتاج ضعيفة جدًا، إذ لم يُسجل سوى هدفين، واكتفى بتمريرة حاسمة، لكن الرقم الذي يقف بجانبه كثيرًا هو صناعته 21 فرصة وهو الثاث في الفريق بعد برونو هنريكي ورومارينيو.

رقم آخر يقف ضده تمامًا ويؤكد أن اللاعب يحتاج للمزيد من التركيز والصفاء الذهني والهدوء في الملعب، وهو فشله في استغلال أكثر من 11% من الفرص المحققة للتسجيل التي سنحت له، إذ أتيح له 9 فرص مؤكدة للتسجيل لم يُترجم إلا واحدة منهم لهدف وأضاع الـ8 الأخرى.

رقم آخر يدعم تلك النظرية ويتمثل في أن المولد حاول التسديد 36 مرة على مرمى المنافسين، لكن 10 تسديدات اعترضت بواسطة المدافعين ولم تصل المرمى! وقد وصل عدد تسديداته على المرمى 12 فقط مقابل 14 خارجه.

ما يؤكد المهارة العالية لفهد المولد وأن ما ينقصه شيء من التركيز هو حصوله على 33 خطأ، ولا يزيد عنه سوى سعود عبد الحميد، منهم 9 أخطاء في الثلث الهجومي الأخير من الملعب، ولا أحد يفوقه هنا حتى المهاجمين زملاءه، بجانب ركلة جزاء واحدة.

النجم السعودي نجح في 12 مراوغة من أصل 38 وهو رقم ضعيف بالطبع، لكن علينا ألا نتجاهل تعرضه للإعاقة من المنافسين مما يُفسد الكثير من محاولاته للمراوغة.

Fahad Al Muwallad GFX

وما يؤكد أن اللاعب غير مطالب بأدوار دفاعية هو أن جل تمريراته كانت في نصف ملعب المنافس، إذ مرر 365 تمريرة كان منهم 245 في نصف ملعب الخصم، وقد بلغت دقة تمريراته 75% وانخفضت في نصف ملعب المنافس إلى 70%.

دقة التمرير لدى المولد ليست سيئة لكنه في نفس الوقت مطالب بالتحسن خاصة بالنظر لجودته الفنية وخاصة أيضًا لوجود 7 من زملائه لديهم عدد تمريرات أعلى ونسبة دقة أفضل في نصف ملعب المنافس.

بعيدًا عن الأرقام وفنيًا، المولد يُقدم أداءً أفضل قليلًا من المتوسط مع الاتحاد هذا الموسم .. لاعب بمثل إمكانياته وجودته الفنية مطلوب منه أن يُقدم مستوى أعلى كثيرًا وأن يكون أحد صناع الفارق في الفريق وهو الشيء الغائب حاليًا.

حمد المنتشري أصاب في حديثه بأن المولد بعيد تمامًا عن مستواه منذ عاد من الإيقاف، لكن هل هناك لاعب أفضل منه ليبدأ أساسيًا على حسابه؟ صعب جدًا بالنظر للخيارات المتاحة أمام المدرب كاريلي مع كامل التقدير للثنائي عبد العزيز البيشي وعبد الرحمن العبود وجهدها على أرض الملعب خاصة في النواحي الدفاعية بجانب الهجومية.

ربما يلجأ كاريلي لتغيير في طريقة اللعب عبر تعزيز الوسط بلاعب ثالث والاعتماد على ثلاثي في الهجوم ليس منهم المولد، حتى يحصل اللاعب على فرصة للراحة والتقاط الأنفاس ومراجعة نفسه، والأهم استعادة صفاء ذهنه، وربما الإدارة عليها دور في ذلك خاصة بحل مشاكل اللاعب المالية ومنحه مستحقاته المتأخرة وكذلك حسم ملف تجديد عقده المعلق حتى الآن رغم أن العقد سينتهي بنهاية الموسم الجاري.

إغلاق