عموري: لست في حاجة لإثبات شيء لأحد

عموري
زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أكد عمر عبد الرحمن "عموري"؛ مهاجم الجزيرة ومنتخب الإمارات، أنه لا يحاول إثبات جدارته من جديد أمام الجميع عقب عودته من الإصابة ولا يريد توجيه رسائل لأحد بتألقه داخل الملعب، موضحًا أنه يلعب كرة القدم لحبه لها فقط.

الإماراتي عاد للمشاركة في المباريات لأول مرة بعد غياب عام كامل عن الملاعب، إثر إصابته بقطع في الرباط الصليبي، في 31 من أغسطس الماضي، خلال اللقاء الودي الذي جمع منتخب بلاده بسريلانكا.

إصابة عموري دفع الهلال السعودي لعدم تجديد عقده بنهاية الموسم المنقضي، لينتقل إلى الجزيرة الإماراتي في الميركاتو الصيفي الماضي في صفقة انتقال حر لمدة ثلاثة مواسم.

ويستعد صاحب الـ27 عامًا حاليًا لاستهلال مشواره مع الإمارات بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، غدًا الثلاثاء، بمواجهة ماليزيا.

كشف حقيقة معاناة عموري من الإصابة في معسكر المنتخب الإماراتي

وقال عموري، خلال المؤتمر الصحفي للمباراة: "نخوض معسكر بماليزيا منذ أسبوع، وجاهزون لتقديم مباراة جيدة، أتوقع أن أصعب شيء في كرة القدم البداية، وإن شاء الله نحن قدها".

وأضاف: "لست في حاجة لإثبات شيء لأحد، أنا أمارس الشيء الذي أحبه، وفي النهاية كل شيء من رب العالمين، إذا أراد أن أكون شخصًا ناجحًا فسيحدث، وإذا العكس فلن أنجح، فقط أن أفعل ما أحبه".

واختتم: "نحن لا نلتفت إلى الماضي، كرة القدم الحديثة متطورة، تابعنا مواجهة ماليزيا أمام روسيا، منافسنا فريق جيد وعلينا احترامه، وأتوقع أن زملائي كلهم سيقدمون كل ما عندهم، وأهم شيء احترام المنافس".

يذكر أن الإمارات تنافس بالتصفيات ضمن المجموعة السابعة، التي تضم كذلك منتخبات تايلاند، فيتنام، إندونيسيا وماليزيا.