شباب ينتظرهم ساوثجيت ليكتمل مشروع الجيل الذهبي الإنجليزي

التعليقات()
MLADEN ANTONOV

أبلى المنتخب الإنجليزي بلاءًا حسنًا في مونديال روسيا 2018، بوصوله للمربع الذهبي للمرة الثالثة في تاريخه، والأولى منذ كأس العالم إيطاليا 1990، وذلك بفضل مشروع المدرب المحلي ساوثجيت، الذي اعتمد على تشكيلة أغلب قوامها الرئيسي من اللاعبين الشباب.

وكان منتخب مهد كرة القدم، محظوظًا بما فيه الكفاية، باحتلال المركز الثاني في مجموعته بعد الخسارة أمام بلجيكا في معركة تحديد المركزين الأول والثاني، ليضرب الأسود الثلاثة موعدًا مع كولومبيا في دور الـ16، وتحدث المعجزة بفوز إنجلترا للمرة الأولى في التاريخ بركلات الجزاء الترجيحية.

وعندما جاء موعد الاصطدام بأحفاد الاسكندنافيين "المنتخب السويدي"، قدم المنتخب الإنجليزي واحدة من أفضل عروضه منذ سنوات، وفي الأخير فاز 2-0، بموجبها عاد الإنجليز للمربع الذهبي، لكن كرواتيا كان لها رأي آخر، بإزاحة هاري كين ورفاقه من الدور نصف النهائي.

ومساء اليوم السبت، سيواجه المنتخب الإنجليزي نظيره البلجيكي في مباراة تُعتبر ثأرية بعد مباراة ختام دور المجموعات، وسواء فازت كتيبة ساوثجيت أو لم تفز، فحملة المنتخب في مونديال الثلج، كانت جيدة وحققت الكثير من تطلعات الشعب الإنجليزي.

ورغم أن المنتخب الإنجليزي يُعاني من نقص في الخبرات، إلا أن ما يُطمئن الجماهير، أن هذا الجيل سيكون أكثر خبرة وتمرس في مونديال قطر 2022، والأهم من ذلك، سيكون بإمكان ساوثجيت الاستعانة بألمع نجوم منتخبات الشباب تحت 17 عامًا و19 عامًا، الذين أعادوا إنجلترا لمحافل الشباب، بالفوز بكأس العالم تحت 17 عامًا 20 عامًا، ومنتخب تحت 19 عامًا حقق يورو الشباب.


فيل فودن


Phil Foden Manchester City

أحد أهم المُرشحين لدخول مشروع ساوثجيت 2022، الذي وعد به قبل وصوله لسدّة حكم منتخب بلاده، هو "فيل فودن"، الذي بدأ يحصل على فرصته رويدًا رويدًا مع مدربه في مانشستر سيتي بيب جوارديولا، فقط نتحدث عن أصغر لاعب حصل على ميدالية الفوز بالبريميرليج وشارك كذلك في ثلاث مباريات في دوري الأبطال.

فودن هو أحد عناصر منتخب شباب إنجلترا تحت 19 عامًا، الذي فازوا باليورو، وكان له دورًا كبيرًا في المباراة النهائية بتوقيعه على هدفين، وإذا حصل على فرصته بشكل أفضل مع جوارديولا الموسم القادم، فسوف يكون له دورًا مع ساوثجيت في المرحلة القادمة، لأنه يملك الميزة التي كان يفتقدها الفريق الإنجليزي في حملة روسيا 2018، وهي التمرير الدقيق في الثلث الأخير من الملعب.


جادون سانشو


Jadon Sancho

جادون سانشو ... اتخذ قرارًا لا يُقبل عليه الكثير من اللاعبين الإنجليز بوجه عام، بترك مانشستر سيتي من أجل الحصول على فرصته كاملة مع بوروسيا دورتموند الألماني، في صفقة كلفت أسود الفيستيفاليا 8 ملايين جنيه إسترليني، ليُعوض رحيل عثمان ديمبلي، بانتقاله إلى برشلونة، وهو يلعب في مركز الجناح، ووجوده على الدكة، من شأنه أن يُضاعف جرعة الادرنالين داخل رحيم سترلينج، ليلعب بجدية أكثر بدلاً من طريقته الاستعراضية، وإلا سيجد منافسة شرسة من سانشو، الذي يُجيد اللعب كجناح أيمن أو أيسر بنفس الكفاءة، وأيضًا يمتاز بالسرعة، لذا قد يكون عنصرًا فعالاً مع ساوثجيت في الفترة القادمة.


ريان سيسينون


2018-05-30 Ryan Sessegnon

المهتمين بأخبار الشباب في إنجلترا يعرفون هذا الاسم جيدًا، يكفي أن بعض النقاد الكبار اقترحوا اسمه ليكون ضمن قائمة المنتخب المشارك في روسيا، وذلك بطبيعة الحال، بفضل موهبته التي مكنته من تسجيل 15 هدفًا مع فريقه فولهام، ساهمت في عودة الفريق اللندني للدوري الإنجليزي الممتاز بعد ضرب أستون فيلا في النهائي، حتى أنه حصل على جائزة أفضل لاعب الموسم الماضي، وهذا يُعطي مؤشرًا أنه قد يكون أحد نجوم منتخب إنجلترا الأول في المستقبل القريب جدًا، والبعض يتوقع أن يكون رجل المرحلة القادمة، إذا حافظ على موهبته وعمل على تطويرها.


لويس كوك


Lewis Cook England

هو من قاد منتخب تحت 20 عامًا للفوز بكاس العالم للشباب، ليُصبح أول لاعب إنجليزي يرفع لقب كأس العالم منذ بوبي مور قبل 51 عامًا. وكان قاب قوسين أو أدنى من دخول قائمة ساوثجيت المشاركة في روسيا، خاصة بعد ظهوره الدولي الأول مع المنتخب الكبير ضد إيطاليا في ودية مارس الماضي، فضلاً عن عروضه الجيدة مع فريق بورنموث، البعض يراه لاعبًا عاديًا، لكنه يمتاز بالقوة والصرامة في وسط الملعب، وهذا الأمر يحتاجه مشروع ساوثجيت بشدة، لأنه أظهر مؤهلات كقائد للمستقبل.


ماسون مونت


Mason Mount, Vitesse, Eredivisie 01272018

رغم أنه من الأسماء التي لا تحظى بنفس شهرة رفاقه الشباب، إلا أنه بدأ يسير بخطى ثابتة نحو سماء النجومية، ببصمته الجيدة مع النادي المعروف إعلاميًا بفرع تشيلسي الثاني في هولندا فيتيس أرنهيم، بإحراز 13 هدفًا وصناعة 9 في 32 مباراة في الإيرديفيسي الموسم الماضي، مشكلته الوحيدة تكمن في وجوده في أكاديمية شباب تشيلسي، وكما يعرف الصغير قبل الكبير، أكاديمية تشيلسي لم يَعد الهدف منها استكشاف لاعبين للمستقبل، بل عمل استثماري بحت، هدفه السيطرة على أكبر عدد من المواهب، لإخراجها على سبيل الإعارة، بنظام مُربح جدًا، لذا، من الضروري بالنسبة لجيل ميسون، أن يبحث عن إعارة حقيقية في البريميرليغ، إذا كانت لديه رغبة في إظهار موهبته، ليكون له دورًا مع ساوثجيت في يورو 2020 ثم المونديال القادم، أو إذا كان محظوظًا، سيجد فرصة حقيقية مع المدرب العبقري الجديد ساري.

 

إغلاق