سب وقذف بين لاعبي روما والجماهير تعتدي على حافلة الفريق بعد السباعية

التعليقات()
Getty Images
روما وخسارة جديدة بسباعية

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

أفادت تقارير صحفية إيطالية أن أجواء من التوتر تسود معسكر روما بعد الهزيمة الثقيلة التي تلقاها الفريق في كأس إيطاليا على يد فيورينتينا، وسط حديث عن اشتباكات بين أفراد الفريق وإقالة محتملة للمدرب أوزيبيو دي فرانشيسكو.

وسقط روما مساء الأربعاء أمام فيورينتينا بسبعة أهداف مقابل هدف ضمن لقاءات ربع نهائي كأس إيطاليا على ملعب "أرتيميو فرانكي" بفلورنسا.

وأفادت "راي" أن الثنائي إيدن دجيكو وبراين كريستانتي اشتبكا أثناء المباراة لحظة تنفيذ ركلة حرة مباشرة وقاما بتوجيه السباب لبعضهم البعض.

وعلى الجانب الآخر، أظهرت الإعادات أن المهاجم البوسني قام بالبصق على حكم اللقاء، الأمر الذي قد يؤدي لعقوبة كبيرة وإيقاف محتمل.


حلم الثلاثية انتهى - أتلانتا يقصى يوفنتوس من كأس إيطاليا ويلاقي فيورنتينا
 

بوتشيتينو يعترف: توتنهام لن يستطيع المنافسة في سوق الانتقالات

وأشار التقرير أن إدارة الفريق ألغت العودة عبر القطار وقررت أن يستقل الحافلة لتجنب تجمع الجماهير الغاضبة في المحطة، ولكن الأولتراس هاجموا البعثة بإلقاء الحجارة والهتافات المسيئة لحظة وصولها للعاصمة الإيطالية.

واشتبك كوستاس مانولاس وأليكساندر كولاروف، مدافعا الفريق، مع بعض من الجماهير الغاضبة لفظياً بحسب التقارير، بينما قامت الأخيرة بتحية دجيكو رغم تصرفاته المسيئة.

وتحدث "سبورت إيطاليا" أن جيمس بالوتا، رئيس النادي، عازم على إقالة دي فرانشيسكو بعد الهزيمة الثقية وبدأ اتصالاته مع باولو سوسا، مدرب فيورينتينا السابق.

ولم يدرب سوسا منذ رحيله عن تيانجين كوانجين الصيني في أكتوبر الماضي، وتم طرح اسمه في أكثر من مناسبة لتولي قيادة الذئاب.

يذكر أن روما سيلعب مساء الأحد المقبلة قمة منتظرة في العاصمة الإيطالية أمام ميلان في صراع المقعد الرابع المؤهل لدوري الأبطال.

إغلاق