سانشيز ينقذ رأس مورينيو بهدف قاتل في نيوكاسل

التعليقات()
Getty
مباراة مجنونة قلب فيها مانشستر الطاولة على الضيوف

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر


نجح مانشستر يونايتد في إنهاء نتائجه السلبية، بقلب الطاولة على ضيفه نيوكاسل يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدفين، بالجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي.

المدرب جوزيه مورينيو دخل المباراة تحت ضغوط كبيرة،واحتمالات برحيله عن يونايتد بسبب النتائج السيئة بالتعادل مع فالنسيا بدوري الأبطال والخسارة من وست هام في البريميرليج.

البرتغالي اعتمد على تشكيل معظمه من العناصر الأساسية، باستثناء تواجد أليكسيس سانشيز على دكة البدلاء، وظهور مكتوميناي على حساب مروان فيلايني.

مانشستر يونايتد ينفي اقتراب مورينيو من الرحيل

العشر دقائق الأولى مرت كالصاعقة على مانشستر وجماهيره، حيث تلقت شباكه الهدف الأول عن طريق كينيدي بالدقيقة السابعة.

وفي مشهد غريب داخل منطقة جزاء الشياطين، أحرز يوشينوري موتو لاعب نيوكاسل الثاني، وهو محاط بأربع مدافعين في الدقيقة العاشرة.

المستوى الكارثي بالدقائق  الأولى دفعت مورينيو بإجراء تغييراً مبكراً بخروج المدافع إيريك بايلي، ونزول صانع الألعاب الإسباني خوان ماتا.

أسباب تجعل فوز برشلونة صعب في الميستايا

يونايتد شن هجمات مكثفة على مرمى نيوكاسل طوال الشوط الأول، ولكن دون تهديد حقيقي على مرمى الضيوف.

الخطورة الحقيقية بدأت في الشوط الثاني، بإضاعة نيمانيا ماتيتش هدف محقق داخل منطقة الجزاء والمرمى شبه خالي.

ومن ركلة حرة في الدقيقة 70 تمكن ماتا من إدراك التعادل ليونايتد، حيث نفذها ببراعة شديدة داخل مرمى الماكبايز.

الفرنسي أنطوني مارسيال أكمل عودة فريقه، محرزاً الهدف الثاني ليعادل النتيجة في الدقيقة 76.

وباللحظات القاتلة قرر البديل أليكسيس سانشيز إنقاذ مورينيو وفريقه بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 90 من عمر اللقاء.

الفوز يرفع رصيد مانشستر إلى 13 نقطة في المركز الثامن، بينما يقع نيوكاسل بالمركز التاسع عشر بنقطتين فقط.

 

إغلاق