رحلة صعود صلاح – من مدرجات خالية في الجبل الأصفر إلى "ملك مصر" بأنفيلد

التعليقات()
Getty
يرصد إليكم جول، كيف تفاعلت الجماهير في الملاعب الأوروبية مع الفرعون المصري.

وقف جماهير ليفربول، في المطاعم والمقاهي وفي بعض الحفلات الغنائية مرديين، أغنية "صلاح ملك مصر"، قبلها كان الفرعون المصري نجم الشباك، في روما وقبلها في فيورنتينا.

وسجل صلاح حتى الآن 18 هدفًا في الدوري الإنجليزي، في أول مواسمه مع ليفربول، الذي أنضم إليه قادمًا من روما.

نعود بالزمن إلى الوراء لتعرف كيف تغنت الجماهير، بصلاح، منذ بدايته، وحتى الوصول إلى العالمية، وقد أصبح ثاني هدافي الدوري الإنجليزي.

في بداية صلاح كانت في نادي المقاولون العرب، الذي بطبيعة الحال لا يحضر إليه مشجعين، لتبعته لشركة وليس بالنادي الشعبي، فلم يحظ "مومو"، بهتافات أو أغاني للجمهور، لخلو المدرجات إستاد المقاولون بالجبل الأصفر من الجمهور.

ثم انتقل صلاح، إلى بازل السويسري، وقد قدم مستويات رائعة، قبل أن ينتقل إلى تشيلسي، الذي لم يلعب في صفوفهم كثيرًا.

لينتقل صلاح، على سبيل الإعارة إلى الملاعب الإيطالية، حيث فيورنتينا، وقدم الدولي المصري مستويات رائعة في 6 أشهر، وأخذت الجماهير لغناء له في مباريات حيث سجل 8 أهداف في 18 مباراة بقميص الفيولا.

فغنوا له أهزوجة كانت جماهير ميلان تغنيها لكاكا وكانت جماهير يوفنتوس تغنيها لبول بوجبا وكلامتها "لقد قطعنا مسافة طويلة، لقد قطعنا مسافة طويلة.. فقط من أجل مشاهدة صلاح."

ثم انتقل صلاح إلى نادي روما ولعب موسمين، وتطور مستواه بشكل مبهر، حيث سجل الموسم الأخير 19 هدفًا، وتغنت به جماهير العاصمة الإيطالية قائلين "أوليه أوليه .. صلاح صلاح"، كما حظي صلاح، بتقديم كبير فور أن وطئت قدميه ملعب الأوليمبكو.

وبعد انتقاله إلى ليفربول مقابل 42 مليون يورو، في الصيف الحالي، تغنت به الجماهير في أنفيلد بعدة أغاني منها.

"مو صلاح .. الملك المصري .. يركض من الجناح .. مو صلاح لا لا لا".

وهناك أغنية أخرى، " "لقد اشترينا الفتى من روما ويسجل كل مباراة، هو مصري رائع ومحمد هو اسمه. مو صلاح لالالا مو صلاح لالالا".

والأغنية الأخيرة تقول: "صلاح، ماني ماني، بوبي فيرمينو، لقد رحل كوتينيو ولكن لا يهم لأننا نمتلك صلاح، ماني ماني، بوبي فيرمينو".

لم تتأخر الجماهير المصرية في الغناء لصلاح، بعد أن سجل هدف صعود مصر إلى كأس العالم بعد 28 سنة من الغياب، فقدم البعض أغنية على طريقة المهرجانات الشعبية، ومزيج أخر بين أصوات المعلقين ومعه موسيقي.

وبعد حصول صلاح على جائزة أفضل لاعب في إفريقيا، غنى له الفنان المصري هشام عباس، أغنية "مو صلاح" تيمنًا بجماهير الريدز.

إغلاق