حوار جول - ناني يتحدث عن ذكرياته مع فيرجسون ورونالدو واللحظة الأفضل مع مانشستر يونايتد

التعليقات()
Getty Images
جول دوت كوم يحاور قائد سبورتنج لشبونة ولاعب مانشستر يونايتد ولاتسيو وفالنسيا وفنربخشة السابق.

محمود ضياء    فيسبوك      تويتر

"إذا تحرك ناني فاستعدوا للتهاني" جملة اعتاد فارس عوض وصف لويس ناني بها بعد أهدافه مع مانشستر يونايتد. جملة قد تلخص كثيرًا من أسلوب اللاعب داخل الملعب وطريقته في تسجيل الأهداف والاحتفال بها.

لاعب سبورتنج لشبونة الحالي ومانشستر يونايتد وفالنسيا ولاتسيو وفنربخشة السابق يتحدث في حوار خاص مع جول دوت كوم عن مسيرته الكروية.

ناني قال في بداية حواره مع جول عن تواجده في سبورتنج لشبونة: "إنها فترتي الثالثة هنا، بدأت مسيرتي هنا في الأكاديمية ثم الفريق الأول، لعبت معارًا من مانشستر يونايتد عام 2014 ثم عدت من جديد. دائمًا أشعر بالفخر عندما أمثل هذا النادي، أن أرتدي القميص وأصبح قائد الفريق. كل فترة هنا كانت مختلفة ولكن الهدف دائمًا واحد، أن نكون الأبطال ونفوز بكل البطولات التي نشارك فيها".

2018-11-02 Nani Sporting

سبورتنج لشبونة عاش أزمة كبيرة في الموسم الماضي حيث قام رئيس النادي بانتقاد لاعبيه علنًا بعد الهزيمة من أتليتكو مدريد في الدوري الأوروبي ليرفض اللاعبين المران في اليوم التالي قبل أن يُصدر ريو باتريسيو قائد الفريق بيانًا يرد فيه على رئيس النادي ويقوم18 لاعبًا آخرين بنشر نفس البيان. رد رئيس النادي وقتها كان إيقاف الـ19 لاعبًا.

الأزمة ازدادت بعد احتلال الفريق للمركز الثالث في الدوري وفشله في التأهل لدوري أبطال أوروبا لتهاجم مجموعة من الجماهير التدريبات وتعتدي على اللاعبين والجهاز الفني قبل أن يفسخ ريو باتريسيو ووليام كارفاليو وجلسون مارتنز وبرونو فرنانديز تعاقدهم مع النادي إلى جانب خورخي خيسوس مدرب الفريق 

ناني تحدث عن فترة النادي الحالية قائلًا: "سبورتنج دائمًا ما ينافس على لقب الدوري البرتغالي، إنها شيء في جينات النادي. أعلم اننا لم نجقق اللقب منذ عدة سنوات ولكن نسعى دائمًا وراء ذلك، كان هناك بعد التغييرات في الإدارة والمدرب خلال الشهرين الماضيين بعد فترة عصيبة ونحن واثقون الآن من كوننا على الطريق الصحيح للفوز بالألقاب".

ابن الـ32 عامًا أضاف: "ستكون منافسة صعبة بالتأكيد لأن هناك أكثر من فريق سيحاول تحقيق اللقب، من المبكر أن نتحدث عن التوقعات ولكنني واثق من قدرة سبورتنج لشبونة على تخطي الجميع للفوز بالدوري".

خريج أكاديمية سبورتنج لشبونة انضم لمانشستر يونايتد عام 2007 ليبزغ نجمه هناك ويحقق 13 لقبًا مع الشياطين الحمر.

ناني قال عن فترته مع الشياطين الحمر: "لقد قضيت أوقاتًا رائعة هناك فمانشستر يونايتد واحد من أكبر الأندية في العالم. عندما انتقلت لهناك كانت لديّ الفرصة للعب مع أفضل النجوم في العالم والانضمام مجددًا لزميلي السابق في سبورتنج لشبونة كريستيانو رونالدو. وجدت عالمًا جديدًا في أولد ترافورد مع مدرب كان أسطورياً وتعلمت منه الكثير".

nani manchester united

صاحب الرقم 17 تابع عن ذكريته مع مانشستر يونايتد: "اليوم الأفضل لي كان الفوز بدوري أبطال أوروبا عام 2008 أمام تشيلسي. كانت مباراة عصيبة ووصلنا لضربات الجزاء ونجحت في تسجيل إحداها. هناك العديد من اللحظات والإنجازات التي لا يمكن نسيانها مع الشياطين الحمر ولكن لقب موسكو كان الأبرز. اللحظة الأسوأ بالتأكيد كانت اعتزال السير أليكس فيرجسون، كانت كابوسا. كنت حزينًا للغاية لان مدرب بهذا القدر قرر التوقف عن العمل".

السير أليكس فيرجسون كان الحدث الأبرز في حياة أي لاعب مر على مانشستر يونايتد والذي كان من بينهم ناني بالتأكيد.

ابن الـ32 عامًا قال عن فيرجسون: شخصيته يشبه شخصية الأب بالنسبة للعائلة. الروح والشغف والعاطفة الذين لا ينتهون مطلقًا. الإلهام الذي تراه دائمًا عندما تتحدث معه وكيف يوجه لك النصيحة، كان شخصًا أمينًا في الأوقات الجيدة والسيئة".

ناني تابع عن ذلك: "لن أكذب عليك فالتعامل معه في البداية كان صعبًا. لم أكن أعرفه ورأيت أسلوبه الصعب في التعامل ولكن عندا عرفته أدركت فائدة كل هذا. لو أستطيع أن أقول أنني امتلك عقلية قوية فهذا يرجع جزء كبير منه للسير أليكس فيرجسون".

2018-11-02 Nani 2007 manchester united

لويس ناني استمر مع مانشستر يونايتد لعام واحد بعد اعتزال السير قبل أن يخرج معارًا لسبورتنج لشبونة ثم انتقل لفنربخشة التركي بصفة نهائية.

اللاعب البرتغالي قال عن أسباب رحيله عن مانشستر يونايتد: "رحيلي كان بسبب عدم المشاركة بشكل مستمر مع ديفيد مويس ثم لويس فان جال الذي أخبرني مباشرةً انني لن أكون خياره الأول. قررت وقتها الرحيل والبحث عن تحديات جديدة، احببت النادي من كل قلبي وعشت هناك أيامًا رائعة ولكن رغبتي كانت اللعب كل مباراة".

ديفيد مويس، لويس فان جال وأخيرًا مورينيو. جميعهم لم ينجحوا في إعادة مانشستر يونايتد على الطريق الصحيح حتى الآن. وإن كان الأخير أكثر من أحبط الجماهير التي انتظرت منه الكثير.

بسؤال ناني عن الفارق بين السير ومورينيو قال: "المقارنة بين الفترتين ستكون صعبة للغاية فنحن نتحدث عن لحظات مختلفة في تاريخ النادي. مانشستر يونايتد فاز بعدد قليل من البطولات في الفترة الأخيرة والهدف هو لقب الدوري بالتأكيد".

لاعب سبورتنج لشبونة الحالي أضاف: "لقد حققوا المركز الثاني في الموسم الماضي وهذا الموسم الأمور لا تسير على ما يرام. أنا واثق إنه إذا كان هناك مدرب قادر على إعادة مانشستر يونايتد للطريق الصحيح فهو جوزيه مورينيو، مدرب لديه شخصية قوية وقدرات كبيرة وهو ما يلزم للنجاح. الأجواء صعبة داخل النادي ولكنني واثق من قدرتهم على العودة".

مانشستر يونايتد يحتل المركز السادس في الدوري الإنجليزي ويستعد لمواجهة ليفربول الأحد المقب على ملعب آنفيلد في قمة مباريات الأسبوع الـ16 من البريميرليج.

ناني قال عن المباراة المرتقبة: "المواجهة مع ليفربول صعبة بالتأكيد فلقد أصبحوا أكثر قوة في السنوات الأخيرة ولكن مثل هذه المباريات تكون دائمًا قمة في الإثارة. لم ينجحوا في هزيمتنا لأربع سنوات متتالية أنا واثق من قدرة اللاعبين على استمرار سلسلة اللاهزيمة وتحيق الفوز أيضًا".

لويس ناني تواجد مع فرق سبورتنج لشبونة البرتغالي ولاتسيو الإيطالي وفالنسيا الإسباني وفنربخشة التركي إلى جانب مانشستر يونايتد ولكل بلد أسلوبها الخاص في ممارسة كرة القدم.

قائد سبورتنج لشبونة أوضح الفارق بين الدوريات التي لعب فيها: "كرة القدم يشبه الثقافات قليلًا فكل دولة تختلف عن الأخرى بأسلوبها الخاص داخل وخارج الملعب. إنجلترا هي مهد كرة القدم والتي تشعر فيها بالشغف مع كل تمريرة أو تسديدة أو هدف. في تركيا اكتشفت واحدة من أفضل الأجواء التي يمكنك فيها لعب كرة القدم فالمشجعين دائمًا يشجعون فرقهم بجنون. الأمر يكون أشبه بالجنة عندما تلعب في ملعبك وكالنار عندما تواجه خصمًا على ملعبه".

ناني أضاف: "إسبانيا وإيطاليا والبرتغال متشابهين لحد كبير حيث تجد اللاعب يمثل جزء كبير من المجتمع. أسلوب اللعب مختلف ففي إيطاليا الطابع الدفاعي يغلب على طريقتهم ولكنه الآن بدأ يتغير وأصبح أكثر إبداعًا. في إسبانيا الإيقاع السريع يتواجد دائمًا في أغلب المباريات. البرتغال لديها العديد من المواهب والكل يحاول إثبات ذاته مما يجعلها أكثر تنافسية وفي النهاية كل التجارب التي عشتها كانت رائعة وساعدتني على النضوج كلاعب وكشخص".

Luis Nani, Portugal

ومن الأندية إلى المنتخب البرتغالي الذي لعب له لويس ناني 112 مباراة وسجل 23 هدفًا إلى جانب الفوز ببطولة يورو 2016 التاريخية قبل أن يودع كأس العالم الاخيرة من الدور ثمن النهائي.

اللاعب البرتغالي قال عن ذلك: "بعد الفوز بيورو 2016 لم نظهر بالشكل المتوقع في كأس العالم ولكن دوري الامم الأوروبية ساعد الفريق على العودة للمسار الصحيح فلقد لعبنا بشكل جيد بتواجد مجموعة جديدة من اللاعبين الشبان الذين يمثلون مستقبل الفريق. سنستضيف الأدواء الإقصائية. ستكون فرصة عظيمة لبلادنا أن تستضيف هذا الحدث الرائع مثلما فعلنا عام 2004".

ابن الـ32 عامًا أضاف: "يجب أن أقول أنني دائمًا امتلك الرغبة والشغف للعب مع منتخب بلادي، الفوز بيورو 2016 كان بمثابة الحلم ولن يتم نسيانه بسهولة".

وعن بطولة الأمم الأوروبية، قال ناني: "برغم الانتقادات التي تعرضت لها في البداية إلا أنني أراها مفيدة للغاية فلقد منعت المباريات الودية وسمحت لنا برؤية لقاءات تنافسية على أعلى مستوى".

nani manchester united

الشريك الأبرز في مسيرة لويس ناني كان كريستيانو رونالدو الذي تواجد معه في سبورتنج لشبونة ثم مانشستر يونايتد إلى جانب مسيرة طويلة مع المنتخب البرتغالي.

ناني قال عن شراكة رونالدو: "إنه صديق لي وبدون شك هو اللاعب الأفضل في العالم، وجوده كان مهمًا بالنسبة لي طوال مسيرتي. لعبنا معًا لعديد السنوات وحققنا إنجازات كثيرة مع مانشستر يونايتد ومنتخب البرتغال".

قائد سبورتنج لشبونة أضاف: "كلانا بدأ مسيرته في سبورتنج لشبونة، واحدة من أفضل الأكاديميات في العالم ثم تطورنا مع السير أليكس فيرجسون. صداقتنا قوية داخل وخارج الملعب وسيظل صديقًا بالنسبة لي بعد نهاية مسيرتنا الكروية".

nani manchester united

وعن أفضل اللاعبين الذين لعب مهم، قال ناني: " كريستيانو رونالدو وريو فيردناند وانديرسون فلقد كانت علاقاتنا قوية داخل وخارج الملعب. مع رونالدو كانت أفضل لاننا تواجدنا معًا في المنتخب البرتغالي أيضًا".

أما الخصم الأصعب بالنسبة لناني فلقد كان أشلي كول الذي قال عنه: "مبارياتنا امام تشيلسي كانت قوية للغاية وكان من الصعب التغلب على لاعب مثله فلقد كان يتمتع بالقوة والسرعة وكثيرًا ما كان يتوقع ما سيفعله المنافس بشكل صحيح".

560 مباراة مع مانشستر يونايتد وسبورتنج لشبونة ولاتسيو وفالنسيا وفنربخشة إلى جانب المنتخب البرتغالي، 113 هدفًا و16 لقبًا. مسيرة طويلة للويس ناني في الملاعب يطمح في أن يُزيدها بألقاب محلية على الأقل مع ناديه الأول سبورتنج لشبونة.

 

إغلاق