حادث سيارة حولهما لأسطورة .. قصة الثنائي الخالد للكرة الإيطالية

Federico Pisani
اللاعب وصديقته ذكرى لا تنسى في بيرجامو

إذا تابعت مباريات لأتالانتا ستشاهد في بعض الأحيان صورة عملاقة ترفعها جماهير الفريق لشاب وفتاة مبتسمين، الثنائي فيديريكو بيساني وأليساندرا ميدالي، الأول الذي تم تسمية مدرجات الكورفا الشمالية في ملعب "جيويس" الخاص بالفريق عليه، وكذلك ملعب مركز التدريب.

فيديريكو بيساني لاعب أتالانتا الذي رحل عن عالمنا في 12 فبراير 1997 هو وصديقته أليساندرا ميدالي في حادث سيارة عن عمر الثالثة والعشرين، وترك أثراً كبيراً في تاريخ النادي المنتمي لبيرجامو.

وُلد في 1974 بمدينة ميلانو، تدرج في فئات الشباب الخاصة بأتالانتا حتى أعطاه تشيزاري برانديلي، مدرب فيورنتينا الحالي وإيطاليا السابق، الفرصة ومنذ ذلك الحين تم تصعيده للفريق الأول بعمر السابعة عشر فقط وشغل مركز الجناح وأطلق عليه زملاءه لقب زولا بسبب مهاراته الشبيهة بالنجم الإيطالي الشهير، ووثق به مارشيلو ليبي الذي كان يدرب الفريق الأول.

بدأ نجم بيساني في البزوغ من النيراتزوري الصغير وكون ثلاثية ناجحة مع لاعبي إنتر لاحقاً دومينيكو مورفيو وكريستيان فييري، الأخير الذي يتذكره في سيرته الشخصية قائلاً: "عشت أياماً رائعة في بيرجامو، أتذكر مورفيو، كان مجنوناً مثلي وقدميه من ذهب، وشيكو بيساني، كم أفتقده، رحيلاً كان صادماً".

لعب بيساني في المجمل 64 وسجل ستة أهداف ما بين 1992 و1997، وفي منتصف تلك الفترة خرج مُعاراً في 1993 مع مونزا حيث شارك في 21 مباراة وسجل هدفين.

Pisani Vieri Morfeo

الصدمة جاءت في 1997، ليلة الثاني عشر من فبراير عندما كان اللاعب وصديقته وثنائي آخر عائدان من سهرة في كازينو "أبطال إيطاليا" وتعرضوا لحادث مميت حطم سيارته البي إم دابليو من فئة 320 كابريو وتسبب في وفاته هو وأليساندرا مباشرة، وكان رحيماً بالثنائي الآخر داريو موريتي وماريلينا مابيلي.

تم نقل فيديريكو لمستشفى سان كارلو في محاولة لإنقاذ حياته ولكن دون جدوى، وكذلك أليساندرا التي توفت أيضاً في الطريق نحو المستشفى، ونجا داريو وماريلينا دون أي إصابات خطيرة فيما وُصف بالمعجزة وقتها نظراً لحالة السيارة.

ضرب الحزن فريق أتالانتا ومدينة بيرجامو على رحيل اللاعب المحبوب من قبل اللاعبين والجمهور كافة، وشيعت جنازته في السادس عشر من فبراير وسط أجواء مهيبة وحضور ضخم لتوديع صاحب الأربعة وعشرين ربيعاً وصاحبة العشرين ربيعاً.

Federico Pisani Atalanta

فتحت الشرطة وقتها تحقيقاً بخصوص أسباب الحادث ورجحت أن يكون السبب هو السرعة الزائدة أو عطل في السيارة، ولم تستبعد فرضية أن يكون قائدها نام أثناء القيادة مما أدى لتحطمها.

خلد أتالانتا ذكرى لاعبه الشاب، فحجب رقم 14 من تشكيلته، وأطلق اسمه على مدرجه الشمالي في ملعب "أتليتي دي أتزوري" أو كما يدعى حالياً "جيويس"، بالإضافة لتسمية ملعب التدريبات، ولا تنسى أيضاً جماهير البيرجماتسكي لاعبها السابق وصديقته، فخصصت لهما الصورة الضخمة الحاضرة دائماً في المدرجات وهتافاً خاصاً يبقي ذكرى الثنائي المحبوب حية في الأذهان كل عام في الثاني عشر من فبراير.

إغلاق