الأخبار المباريات
حياة النجوم

جول إنسايدر | كلوب ورحلته من التواضع إلى سيارة صلاح ورونالدو وكارداشيان

2:58 م غرينتش+2 7‏/10‏/2022
Jurgen Klopp Goal Insider
الألماني تربطه شراكة مع أوبل منذ 2012

"جول إنسايدر" هي سلسلة تركز على ممتلكات نجوم كرة القدم خارج عالم الساحرة المستديرة، استثمارات ومجالات مختلفة قرر هؤلاء النجوم التوجه لها بعيداً عن الميدان، بالإضافة لبعض الأسرار والكواليس بعيدًا عن الملعب، وهو ما نسلط الضوء عليه..

وحلقة اليوم عن الألماني يورجن كلوب، ولن نتحدث فيها عن الجيجن بريسينج أو الضغط العالي، أو كيفية تطويره للنجوم مثل محمد صلاح وساديو ماني وغيرهما، بل سنتطرق إلى علاقته بعالم السيارات.

علاقة كلوب بالسيارات تتشابه كثيرًا مع مسيرته، حيث بدأ من الصفر مع شباب آينتراخت فرانكفورت ثم ماينتس وبوروسيا دورتموند قبل الوصول إلى قمة الشهرة مع ليفربول.

الألماني قاد بعض السيارات التي يمكن لأي شخص عادي جدًا قيادتها، قبل الانتقال إلى مستوى آخر خلال هذا العام وبالتحديد عندما ظهر وهو يقود سيارة Bentley GT Continental.

شراكة مع أوبل

رغم اعتباره أحد أعلى المدربين أجرًا في العالم، إلا أن كلوب كان متواضعًا في الكثير من الأحيان فيما يخص طريقة ظهوره أمام اللاعبين وكاميرات وسائل الإعلام.

كلوب كان معروفًا بالولاء تجاه سيارته Opel Insignia والتي تصل قيمتها 25 ألف جنيه استرليني فقط، وهو سعر يمكن للعديد من الأشخاص العاديين دفعه في أوروبا لشراء سيارة.

الألماني تربطه كذلك علاقة شراكة مع شركة "أوبل" الألمانية منذ عام 2012، ليصبح بعدها سفيرًا للعلامة التجارية التي تنتشر بشكل واسع في أوروبا ومختلف أنحاء العالم.

وظهر مدرب ليفربول في عشرات الإعلانات الخاصة بالشركة الألمانية، وقام بتجديد عقده في 2017، وكان لهم العديد من الأسباب المقنعة للحفاظ على تمثيل كلوب لهم.

ويرجع ذلك بسبب الدور الكبير الذي لعبه تواجد كلوب كسفير للشركة باعتباره أحد أشهر الألمان في العالم، بزيادة مبيعات طراز "إنسيجنيا" بنسبة 35% في عام 2014.

وداعًا للتواضع

في شهر مايو الماضي وقبل نهائي دوري أبطال أوروبا الذي خسره ليفربول أمام ريال مدريد، قام كلوب بتوديع سيارات أوبل والاتجاه إلى سيارة من ماركة بنتلي.

سيارة "Bentley Continental GT" تعتبر من الأفخم والأكثر انتشارًا بين المشاهير الفترة الأخيرة، ويبلغ سعرها 150 ألف جنيه استرليني، لينضم بذلك كلوب لقائمة طويلة من المشاهير الذين أضافوها إلى مجموعتهم.

الألماني ربما أعجبته السيارة عندما شاهد لاعبه محمد صلاح نجم ليفربول يظهر بها للمرة الأولى في تدريبات الفريق في يناير 2020، وكذلك السنغالي ساديو ماني المنتقل حديثًا إلى بايرن ميونخ.

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو حرص على اقتنائها أيضًا، وظهرت بعض الأنباء حول قيامه بعرضها للبيع العام الماضي، في ظل حرصه المستمر على التجديد وشراء المزيد من السيارات.

المصارع الأيرلندي كونور ماكجريجور ظهر بها أيضًا أكثر من مرة، ولكنه أساء استخدامها وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، التي كشفت عن خضوعه للمحاكمة لارتكاب ست جرائم تتعلق بالقيادة الخطرة أثناء قيادتها.

سيارة يعشقها المشاهير

الأمر لا يتوقف فقط على الرياضيين مثل ديفيد بيكهام وفرانك لامبارد وسيرينا ويليامز، فهناك أيضًا المغنية الشهيرة جينيفر لوبيز التي قامت بشراء نفس السيارة وكذلك نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان.

السيارة تعتبر هي أقوى نسخة من هذا الطراز، بسبب مظهرها الرياضي المميز الذي يناسب نجوم كرة القدم بشكل كبير، بالإضافة لكم المرونة والرشاقة التي تتمتع بها أثناء الحركة.

يتمتع هذا النوع بالعديد من الإضافات، بما في ذلك التوجيه الرباعي للعجلات والترس الإلكتروني محدود الإنزلاق وهو الأول من نوعه في تاريخ سيارات بنتلي.

وأما المكابح الاختيارية فهي مصنوعة من الكربون والسيراميك، وتتميز بأقراص أمامية ضخمة مقاس 440 ملليمتر وهي الأقراص الأكبر لأي سيارة تسير على الطريق لذلك للتحكم في إيقاف السرعة الفائقة لهذا الطراز والتي تصل إلى 208 أميال في الساعة.

وتأتي مدعومة بمحرك بنتلي القوي W12 سعة 6 لترات والذي يوفر قوة تصل إلى 650 حصانًا، ويمكنه الركض من 0 إلى 60 ميلًا في الساعة في 3.6 ثانية فقط.

تتمتع كذلك بالعديد من التعديلات البرمجية الدقيقة خاصة في الوضع الرياضي، لتشعر وكأنك في مضمار سباق عندما يتطلب الأمر ذلك، مع توفير أنظمة فائقة الدقة للتحكم للتعامل مع أكثر الزوايا الصعبة على الطريق خلال القيادة اليومية.

عودة إلى أوبل

بعد أشهر قليلة فقط من ظهوره بسيارة بنتلي في تدريبات ليفربول، عاد كلوب لمهامه مرة أخرى مع شركة أوبل للترويج عن سيارتها الهجينة الجديدة ماركة أسترا في شهر سبتمبر الماضي.

مع نظام بقوة 133 وات/180 حصان، ودوران أقصى يبلغ مقدار 360 نيوتن متر، تضمن سيارة كلوب الجديد الأداء بالإضافة إلى قدر من المسؤولية، مما يسمح بالتسارع من 0 إلى 100 كم/ ساعة في 7.6 ثانية.

كلوب ظهر في الإعلان الترويجي لهذه السيارة الجديدة، وأبدى اندهاشه من التصميم الأنيق لها وصالونها الجديد ذو الخمسة أبواب بطلاء "دايموند بلاك ميتاليك".

وتعتبر السيارة من الفئة الرياضية متعددة الاستخدامات، وتشمل نظام دعم القيادة ولوحة رقمية كاملة حازت على إعجاب مدرب ليفربول.

كلوب قال عن هذه السيارة الجديدة:"كل شيء في مكانه الصحيح مع حرص شديد في دمج كل العناصر، مبروك أوبل".

ويبدو بعد ظهور كلوب في هذه الفئة أنه عاد مرة أخرى للفئات غير باهظة الثمن، لأن هذه السيارة سعرها يبدأ من 23 ألف يورو فقط، وهو ما يقل بفارق ضخم عن ماركة بنتلي، فهل قرر الألماني العودة للتواضع مرة أخرى أم هو مجرد ظهور لأداء عمله كسفير لشركة أوبل؟