لماذا علينا أن ننتظر الظهور الأول لهنري مع موناكو؟

التعليقات()
getty
هنري أصبح المدير الفني الجديد لفريق موناكو بعد إقالة ليوناردو جارديم من تدريب الفريق الأسبوع الماضي.


عمر موفق |     فيسبوك     

أربع وعشرون عاماً مضت على تسجيل تيري هنري مشاركته الأولى ضمن الفريق الأساسي لنادي موناكو الفرنسي، آرسين فينجر سمع عن شاب واعد في أكاديمية النادي أخبره عنه أحد كشافيه فقرر أن يُظهر موهبته إلى النور.

تمت إقالة آرسين بعد أُسبوعين فقط من تصعيد هنري للفريق الأول، لكن الغزال الأسمر واصل المسير والتألق حتى التحق بمكتشفه وأُستاذه في آرسنال ليقود الإثنين معاً الجانرز لحقبة تاريخية لازلت تتحدث عنها الأساطير إلى الآن.

وها هو الفتى الشاب الذي ترك نادي طفولته من أجل تحقيق المجد يعود إلى بيته القديم ليتولى زمام الأمور هناك بعد أن خرج الوضع عن السيطرة.
 
تيري هنري هو مدرب موناكو الجديد خلفاً للبرتغالي ليوناردو جارديم.
Thierry Henry
 
الغزال الأسمر لعب تحت قيادة أفضل العقول التدريبية في العصر الحديث. آرسين فينجر غير وجه البريميرليج بطريقة لعبه الدخيلة على البطولة الإنجليزية من خلال تبنيه للفلسفة الجمالية في طريقة لعبه وتفضيله لحيازة الكرة وتمريرها على الأرض بدلاً من مطاردتها في الهواء، مما قاده لتحقيق دوري اللاهزيمة وصناعة فريق الخارقين الذي كان هنري أحد أبرز اسماؤه. وخلال فترته في برشلونة كان تيري أحد العناصر الرئيسية في ثورة بيب وأفكاره التي غيرت وجه كرة القدم والتي كان لها تأثير كبير للغاية على الغزال الفرنسي.
 
خلال فترة عمله كمحلل ضمن شبكة قنوات سكاي سبورت الإنجليزية أبدى هنري إعجاباً كبيراً للغاية بطريقة وفلفسفة بيب جوارديولا في كرة القدم.
 
حيث ذكر هنري أنه تعلم من جوارديولا كيفية لعب كرة القدم من جديد وهو في الثلاثين من عمره، واكتسب أبعاداً جديدة لم يكن يراها من قبل تتعلق بالتحركات على أرض الملعب وأهمية المساحات وكيفية خلقها بالإضافة إلى الشكل التنظيمي للفريق أثناء سير المباراة والتزام كل اللاعبين بأدوارهم على أكمل وجه، ويتابع الفرنسي حديثه عن تأثره بأفكار جوارديولا حيث أضاف: "كان بيب يقول لنا دائماً مهمتى تنتهى عندما أجعلكم تصلون إلى الثلث الأخير من الملعب حينها تبدأ مهمتكم أنتم وهي إنهاء الهجمة، كرة القدم تتمحور حول ثلاث قواعد اللعب، الإستحواذ، التمركز، حينما اُصبح مدرباً سأود أن يلعب فريقي كثيراً بطريقة جوارديولا المتمثلة في الإستحواذ والسيطرة على الكرة ".
 
لذلك يمكننا توقع أن موناكو تحت قيادة هنري سيميل أكثر لحيازة الكرة والسيطرة عليها بدلاً من الإعتماد على المرتدات، كذلك يمكن أن نشاهد الفريق يتحول من شكل 4-4-2 الذي أشتهر به مع جارديم إلى شكل 4-3-3 بوجود ثلاثي وسط على الطريقة التقليدية كما يفضل هنري.
 
السؤال الأهم يكمن في قدرة هنري على التكيف مع متطلبات الوظيفة الجديدة وقدرته على قيادة الفريق وتطوير أداءه  وهو ما قد ذكره الصحفي الإسباني جويليم بالاخ في تصريحات خاصة لشبكة بي بي سي حيث قال: "تطوير أداء اللاعبين هو ما سيحدد قدرة هنرى على النجاح مع موناكو من عدمها، هو مطالب بإخراج أفضل ما في لاعبيه خصوصاً أن الفريق يمتلك العديد من المواهب، لقد أُتيحت لي الفرصة للتحدث مع تيري كثيراً حول كرة القدم، هو يملك عقلية رائعة ولديه عديد الإجابات على كل الأسئلة لكن الأمر يختلف تماماً حينما تُصبح مدرباً ويتعين عليك التعامل مع الهزائم وإيجاد الحلول لتخطيها".
 
يوري تيليمانس، جودري مبولا، بييترو بيليجري، أسماء يتوقع لها مستقبل كبير للغاية لم تحصل بعد على الفرصة المناسبة للتعبير عما  تملكه من قدرات.
 
هنري كان قد أوضح في مناسبات عديدة حبه للعمل مع الشباب والثقة التي يحظى بها من خلال دعمهم، وهو ما أكدته تصريحات لوكاكو وباتشواي أثناء تولى تواجد الفرنسي كمساعد مدرب في المنتخب البلجيكي.
 
Henry
 
إدارة موناكو قررت خوض المخاطرة والمراهنة على فتاها السابق ليس فقط لعقليته التدريبية إنما للكاريزما والشخصية التي يمتلكها الغزال الأسمر وأيضاً لأسباب تسويقية، فبكل تأكيد سيحصل موناكو على متابعة خاصة لمشاهدة مدى قدرة أحد الأساطير الفرنسية على النجاح في أولى تجاربه التدريبية والتي أنتظرها الجميع، هالة إعلامية كبيرة سيجلبها هنري للدوري الفرنسي تماثل تلك التي خلقها زميله زيدان أثناء قيادة الأخير للنادي الملكي، وهو تفكير سليم من إدراة النادي التي أستطاعت العودة بموناكو الواجهة مجدداً بعد غياب طويل ورغبتها في أن يتردد إسم النادي داخل وخارج فرنسا.
 
أحد الأسباب التي قد تجعل من هنري مدرباً ناجحاً هو التسلسل الهرمي الذي اتبعه الفرنسي في طريقه ليصبح مديراً فنياً. فبعد إعتزاله تولى تدريب فريق شباب آرسنال، ثم سعى في تطوير مداركه من خلال حضور الدورات التدريبية والحصول على رخصة التدريب التي قادته لأن يصبح مساعداً لروبيرتو مارتينز أثناء تولى الثنائي قيادة المنتخب البلجيكي في كأس العالم الأخير  وتقديم كرة قدم مميزة ومليئة بالأفكار التكتيكية تليق بما يملكه المنتخب البلجيكي من مواهب.
 
خوان لابورتا الرئيس السابق لنادي برشلونة يتوقع أن يكون هنري هو جوارديولا جديد حيث قال الإسباني خلال لقائه مع صحيفة التليجراف: " هنري يملك الكثير من المقومات التي كان يملكها جوارديولا حينما قررنا تعيينه كمدرب للبارسا، هنري كان دائماً يبحث عن الكمال والتميز خلال سنواته كلاعب كرة قدم من أعلى طراز وأنا واثق أنه سيواصل السير على النفس النهج حينما يصبح مدرباً، هذه النوعية مثل بيب وكرويف وهنري إنهم يفهمون كرة القدم بشكل عبقري إنهم لا يحتاجون للكثير من الوقت للوصول  إلى القمة لذلك أن أعتقد أنه سيحقق الكثير من النجات خصوصاً مع السمعة الكبيرة التي يمتلكها والتي تترك مجالاً صغيراً للغاية للفشل لا يمكن أن يسقط فيه هنري".
 

الموضوع التالي:
قصي الفواز : لم نفاوض مارفيك لخلافة بيتزي ونعتذر للجماهير السعودية
الموضوع التالي:
مانشستر يونايتد يرفض انتقال مدافعه لآرسنال
الموضوع التالي:
غرامة مالية لباريس سان جيرمان بسبب اتهامات عنصرية
الموضوع التالي:
نابولي يقترب من خطف هدف ريال مدريد
الموضوع التالي:
جلسة تحسم انتقال عبدالله الخيبري للنصر بشكل رسمي
إغلاق