الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

ليفربول خارج المربع الذهبي وميلان البطل .. ترتيب الدوريات بعد كورونا

11:11 ص غرينتش+2 8‏/8‏/2020
Real Madrid Milan Liverpool
تغير كبير في ملامح الدوريات الكبرى

انتهت أخيراً المسابقات المحلية في جميع أنحاء القارة الأوروبية بعد أسابيع من المباريات المتتالية والمضغوطة من أجل استكمال المتبقي من الموسم الذي قطعه التوقف الطويل بسبب جائحة كورونا.

وشهد الأداء والنتائج الخاصة ببعض الفرق تغيراً كبيراً بين مباريات ما قبل التوقف وما أٌقيم بعدها، ولذا لجأ البعض لإصدار ترتيباً مفصلاً للدوريات عن فترة ما بعد التوقف، والذي أظهر شكلاً مغايراً تماماً عن الحقيقي والكامل.

والبداية من إنجلترا حيث فاز ليفربول بلقب البريميرليج بفارق هائل من النقاط رغم التراجع النسبي بعد التوقف، إذ حل مانشستر سيتي بالمركز الأول لدوري ما بعد التوقف برصيد 21 نقطة بالمشاركة مع جاره يونايتد.

المركز الثاني كان من نصيب ساوثامبتون وتوتنهام الذان جمعا 18 نقطة، مثل تشيلسي، وخلفهما يأتي ليفربول سادساً خلف الخمسة المذكورين بمجموع 17 نقطة فقط بعد التوقف.

وفي الهبوط، كان بورنموث سينجو من مقصلة التشامبيونشيب ويحل محله كريستال بالاس الذي حقق فقط أربع نقاط، مع استمرار واتفورد ونوريتش بالمؤخرة.

ومن إنجلترا نحو إسبانيا التي كان ريال مدريد سيستمر فيها بطلاً بسبب نتائجه المميزة بعد استئناف المسابقة، إذ فاز في كل مبارياته ماعدا واحدة التي انتهت بالتعادل مع ليجانيس، ولم يخسر ولو مباراة وحيدة.

التغيير كان على صعيد الوصافة التي كانت ستذهب إلى أتلتيكو مدريد الذي جمع 25 نقطة ولم يخسر بعد التوقف، وبرشلونة سيصبح ثالثاً بسبب خسارته مباراة وتعادله في أربعة لقاءات، بينما كان فياريال سيزيح إشبيلية من المربع الذهبي بعد تألق الغواصات بعد التوقف.

أما على صعيد الهبوط فكان الثنائي خيتافي وألافيش سيهبطان بدلاً من ليجانيس ومايوركا مع إسبانيول الذي استمر في مراكز الهبوط بعد عدم تحسن مستواه.

وفي إيطاليا كان الجدول سيتغير كلياً، الصدارة لميلان برصيد 30 نقطة بفضل العروض القوية التي قدمها الروسونيري منذ عودة المسابقة وانتصاراته المتتالية، بينما الوصافة من نصيب أتالانتا برصيد 27 نقطة.

المركز الثالث سيكون لإنتر مع روما بمجموع 25 نقطة لكليهما، وخلفهما نابولي الذي جمع 23 نقطة، ثم يظهر البطل الحقيقي يوفنتوس برصيد 20 نقطة فقط بعد المستوى الهزيل المقدم منذ العودة.

وفي المؤخرة لم يتغير الوضع، إذ استمر الثلاثي سبال، بريشيا، وليتشي في احتلال المقاعد الأخيرة، مع اقتراب فيرونا وتورينو بدلاً من جنوى من القاع.