الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

تحليل| مانشستر يونايتد ونيوكاسل.. تحليل ماذا؟!

9:01 م غرينتش+2 6‏/10‏/2018
Jose Mourinho Man Utd Newcastle
ما وراء الطبيعة في أولد ترافورد..

أحمد أباظة    فيسبوك      تويتر

في مباراة جنونية، تغلب مانشستر يونايتد على ضيفه نيوكاسل يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليقلب تأخره المبكر في أول 10 دقائق إلى فوز كبير في الوقت القاتل.

 

هل خانوا عمله؟ هل كانت مؤامرة؟ حسناً بدا الأمر كذلك في البداية، ولكنهم فازوا، وهو قرر الهجوم صاغراً وعاد في النتيجة، إذاً هي بارقة أمل لعودة جميع الأطراف وتوحدهم تحت راية واحدة من جديد..

لا، الشوط الأول كان درساً تربوياً من اللاعبين لمدربهم وطريقته الكريهة، والشوط الثاني كان حين قرر الجميع منح كل ما لديهم، بالأخص ثلث الساعة الأخير..

المؤكد أنه طالما لم يخرج أحدهم ليخبرنا ماذا يحدث بحق الجحيم فلن نعرف أبداً ولن يخرج الأمر عن دائرة التكهنات، وفي تلك الحالة سنضطر آسفين لأن نحاول ممارسة أكثر لعبة نجيدها مع أكثر حدث لا يتسق معها، المنطق!

سيداتي آنساتي سادتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والهدف الأول لنيوكاسل يونايتد، 3 دقائق أخرى كانت كفيلة بتلقي يونايتد لهدفين في أول 10 دقائق على ملعب اولد ترافورد وهو ما لم يحدث منذ سقوط جدار برلين، لاعب ياباني يسجل في شباك الشياطين الحمر لأول مرة منذ كارثة هيروشيما..

الكثير من الأرقام تتطاير يميناً ويساراً فيما بدا أنها الكارثة المحققة في أحمر مانشستر، وأنها ليلة ظهور الانقلاب إلى العلن والإطاحة برأس جوزيه مورينيو بلا رجعة.. الرجل بدوره لم يسكت، شاهد آشلي يانج يتصدر مشهد الهدفين باكتساح، فأخرج بايلي وأعاد مكتوميناي إلى قلب الدفاع، ودفع بخوان ماتا على الفور في الوسط بدلاً منه.

مع كامل التحفظ على سحب بايلي مهما أخطأ في الهدفين، ومع كامل الاحترام لإسهام يانج في صناعة هدف الفوز، إلا أن خطوة مورينيو أظهرت جرأة لم نرَها منذ زمن..

 شخص لا يملك ما يخسره من الدقيقة 20، يتصرف كشخص لايملك ما يخسره من الدقيقة 20، ليمحو -ولو لبضع دقائق- صورة الرجل الذي كان يلعب طوال المواسم الماضية وكأنه يؤمِّن أرنبته الرضيعة من شر الذئاب، طوال الوقت!

ماتا ضمن لك المزيد من السيطرة والاستحواذ، خصوصاً بعد شوط أول تم استباحة دفاعات اليونايتد خلاله بشتى الطرق والوسائل، بوجبا انطلق في الشوط الثاني وفعل ما يفترض به فعله، حتى يانج تحسن إلى حد كبير، إزاء تراجع بينيتيز المتوقع لتأمين الغنائم غير المتوقعة.

سخرية القدر حقاً تكمن في إنقاذ رقبة الاستثنائي على يد كل من خاض معه مشكلة في الماضي تقريباً.. خوان ماتا الذي جعله يهرب من تشيلسي يسجل الهدف الأول، أنتوني مارسيال أو "هذا مارسيال الذي كنتم تطالبون به" يسجل الهدف الثاني بأسيست بول "اذهب إلى الخارج" بوجبا، وأخيراً أليكسيس سانشيز آخر أبطال مسلسل شجارات البرتغالي، كان هو صاحب الهدف الثالث.

هي كلمات سريعة وغير مرتبة: لقد كانت حالة مباراة معينة، والفوز كان ضرورياً لجميع الأطراف، وكلما يضطر مانشستر يونايتد لممارسة كرة القدم فإنه ينجح بصرف النظر تماماً عن هراء القائمة ونواقصها..

هذا الانتصار قد يهدئ روع مانشستر بأكملها، ولكنه ليس سوى مجرد مسكن، لن تُحل كل تلك الخلافات والمشاكل بأن يتعانق جميع الرجال في نهاية المباراة ونبدأ صفحة جديدة، بل ستبقى كل تلك المعوقات كما هي، كل ما حدث هو أنه قد تم كنس بعض منها أسفل السجاد بنجاح..

مانشستر يونايتد لم يواجه من الكبار سوى توتنهام هوتسبر. مانشستر يونايتد سيذهب لملاقاة يوفنتوس ذهاباً وإياباً في دوري الأبطال. بعد التوقف الدولي سيمر الفريق بمنحنيات أكثر صعوبة، وما يجمعه فوز رائع أمام نيوكاسل ينسفه أول مؤتمر صحفي قادم عقب خسارة ما. جوزيه مورينيو خرج برأسه إلى الأعلى قليلاً، ولكنه لن يبقَ في منصبه حتى سوق الانتقالات الشتوية حتى إلا بمعجزة.