تحليل | لأن كلوب يُلدغ من الحُجر مرتين

التعليقات()
Getty Images
كلوب فشل في التعامل مع توخيل


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

فشل ليفربول في تحقيق الفوز خارج قواعده، للمرة الثالثة على التوالي، في دور المجموعات الحالي وتلك المرة أمام باريس سان جيرمان.

هزيمة ثالثة للريدز الذين لم يعرفوا طعم الهزيمة في الدوري الأقوى بالعالم، بعد السقوط أمام نابولي والنجم الأحمر، دون أن يتعلم المدير الفني الألماني الدرس.

وإليكم أبرز النقاط الفنية في اللقاء الذي صعًب موقف المجموعة حتى الجولة الأخيرة.


تكرار لسيناريو نابولي


Mohamed Salah PSG Liverpool UEFA Champions League 28112018

باستثناء مباراة النجم الأحمر، التي سيندم عليها ليفربول كثيرًا، فأن باريس سان جيرمان لعب بنفس أسلوب نابولي، ثلاثي دفاعي بعودة ماركينيوس ليكون ملاصقًا لفيرمينو، وكيمبيبه مع صلاح، وتياجو سيلفا مع ماني، بالإضافة للتناوب بين برنات وكيرير على إغلاق المنافذ أمام صلاح وماني من أجل منع استغلال الثنائي من سرعاتهم.

لم يظهر صلاح أو ماني – سوى في لقطة ضربة الجزاء – بينما فيرمينو يواصل الظهور كشبح منذ هدفه في باريس بالجولة الأولى، ليفشلوا في جعل بوفون يفكر في مواجهة الهجوم الأقوى في أوروبا على حد تعبيره.

نابولي قام بنفس الأمر في سان باولو، عندما اعتمد على ثلاثي دفاعي، مع عودة الثنائي كاييخون وروي تضييق الخناق على ثلاثي ليفربول وهو ما أظهر الفريق الأحمر عاجزًا بشكل تام.


باريس يضرب ولا يبالي


Neymar PSG Paris Saint-Germain 2018-19

على الرغم من سرعة جو جوميز وأندي روبرتسون، إلا أن توخيل استفاد من سرعات مبابي ونيمار، في الضغط على الجبهة اليسرى لليفربول، ليظهر أن جوميز ضعيف دفاعيًا بشكل كبير في ظل فشل الدعم المقدم له من البطيء ميلنر وعدم عودة صلاح.

هدف من برنات الذي ظهر من العدم وسط منطقة ليفربول، وهدف ثاني استغله باريس استغلال أمثل في تطبيق السرعة وضرب تراجع ليفربول للدفاع بشكل مزري لينتج عنه هدفًا سهًل الأمور لأصحاب الأرض


فارق السماء والأرض


Mohamed Salah Marco Verratti PSG Liverpool UEFA Champions League 28112018

أنظر للدور الذي قام به كلاً من الإيطالي ماركو فيراتي، الذي يعد من الأفضل في مركزه، كونه لاعب الوسط الوحيد في الفريق الباريسي، وما يقدمه القائد جوردان هندرسون في وسط ليفربول.

فيراتي كان الناقل الأول لكرات باريس، وساهم بشكل كبير في تأمين التغطية الدفاعية بجانب ماركينيوس، بسبب تقدم دي ماريا الزائد.

من الناحية الأخرى، قائد الريدز، يقدم أداءً لا يصلح لأن يسهم في عودة ليفربول للقاء مرة أخرى، خاصة فيما يتعلق بالاستلام والظهور لزملائه من أجل تسلم الكرة.

موقف المجموعة لازال لم يُحسم بعد لكن باريس سان جيرمان قطع شوطًا كبيرًا من أجل التأهل بعدما كان على شفا حفرة من الخروج المبكر.

الموضوع التالي:
ميلان يتوصل لاتفاق لضم مدافع سبورتينج لشبونة الشاب
الموضوع التالي:
استفتاء - كأس آسيا 2019 | من العماني الأفضل في دور المجموعات
الموضوع التالي:
هاندانوفيتش: التعادل عادل وتواجد الأطفال في المدرجات أفضل
الموضوع التالي:
مورينيو: بوتشيتنيو لا يشبهني!
الموضوع التالي:
سيميوني لم يُفاجأ بالموسم الصعب لأتليتكو مدريد
إغلاق