الأخبار النتائج المباشرة
الانتقالات

تبادل نيمار وديبالا - الصفقة الرابحة حتى لبرشلونة

1:17 م غرينتش+2 21‏/8‏/2019
Neymar Dybala
مصير مجهول للثنائي حتى الآن
هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

إذا كان هناك لاعباً استحوذ اسمه على سوق الانتقالات الحالية وشغل الأذهان أكثر من غيره، فهو البرازيلي نيمار، الأخير يريد الرحيل عن بي إس جي ويطمح في العودة مجدداً إلى برشلونة، ولكن الصفقة تبدو معقدة، وهو ما فتح الباب لحلول أخرى.

أحد تلك الحلول، بجانب اهتمام ريال مدريد، هو يوفنتوس، وخصوصاً في ظل اهتمام بي إس جي بضم الأرجنتيني باولو ديبالا، لاعب آخر مصيره يبدو مبهماً هو الآخر قبل أيام من إغلاق سوق الانتقالات.

وطرحت وسائل الإعلام فرضية أن تحدث صفقة تبادلية بين يوفنتوس وباريس سان جيرمان تتضمن الثنائي نيمار وديبالا، بالإضافة لمبلغ مالي، وذلك بعد التقارير عن اجتماع بين وكلاء البرازيلي ومسؤولي بطل إيطاليا.

تبادل نيمار وديبالا تبدو صفقة مفيدة لكل الأطراف المعنية فنياً ومادياً، وذلك يتضمن حتى برشلونة، وليس فقط اللاعبين وأنديتهما، والبداية من باريس سان جيرمان الذي سيتاح له التخلص من البرازيلي ومشاكله وراتبه، وفي نفس الوقت يحصل على بديل مناسب.

بي إس جي عانى منذ اليوم الأول الذي ضم فيه نيمار من عدم التزام اللاعب وكثرة سفره للبرازيل وتعدد إصاباته، ولم يحقق المأمول بتحقيق النقلة المنتظرة في دوري الأبطال، ودائماً ما غاب عن اللقاءات الحاسمة أوروبياً، ثم بدأ جاء الحديث عن عدم سعادة اللاعب مؤخراً ليضع الفصل الأخير في علاقة الطرفين.

نيمار نفسه بدا أنه فقد الحافز منذ انتقاله لفرنسا، وكأنه يشعر أن موهبته أكبر من أن تهدر في الدوري الفرنسي، ولذا بدأ الحنين من جديد للأجواء التنافسية في برشلونة، ولكن يوفنتوس قد يمثل تحدياً ووجهة مناسبة له، فريق يعج بالنجوم مثلما كان الحال مع البلوجرانا، وعلى رأسهم صديقه كريستيانو رونالدو ومواطنيه أليكس ساندرو، دانيلو، ودوجلاس كوستا، ونادي يملك مشروعاً جاداً وطموحاً كبيراً للتتويج الأوروبي.

على الدفة الأخرى، انضمام نيمار إلى يوفنتوس سيعني استمرار سياسة الفريق في استهداف أكبر الأسماء العالمية كما فعل مع رونالدو، ومؤخراً بتعاقده مع ماتياس دي ليخت، وستحسن فرصه في المنافسة على دوري الأبطال واستمرار هيمنته على البطولات المحلية في إيطاليا، وسترفع من قيمة النادي المادية والسوقية، فارتباط اللاعب وحده رفع أسهم النادي في البورصة بنسبة أربعة بالمائة.

كريستيانو رونالدو نفسه سيكون من المستفيدين من الصفقة، إذ ستتيح له فرصة اللعب بمركز رأس الحربة الصريح في ظل وجود نيمار على الجناح ورحيل ديبالا، المركز الذي أصبح يفضله البرتغالي مع تقدمه بالعمر وعدم ملائمة اللعب على الطرف لقدراته البدنية.

وإذا كان ديبالا التقارير تشير لتفضيله البقاء في تورينو، ولكن الانتقال إلى باريس قد يكون الخطوة التي يحتاجها من أجل التقدم في مشواره. الأرجنتيني مع يوفنتوس على مدار السنوات الماضية فشل في التحول من الموهبة الشابة المنتظرة إلى نجم الفريق الأول، ومع وصول رونالدو فقد مكانته كأساسي، وحتى مركزه أصبح غير محدد ما بين المهاجم وصانع الألعاب.

انتقال ديبالا إلى بي إس جي سيعيد إطلاق مشواره، وفي دوري أقل تنافسية من الإيطالي، ومع رحيل نيمار، سيملك فرصة أن يكون من نجوم الفريق الأوائل رفقة كيليان مبابي، ووقتها قد يستعيد الثقة المفقودة ويعود الحديث عن كونه من أبرز لاعبي العالم.

ماذا عن برشلونة؟ النادي الإسباني يملك خط نجوم ناري حالياً حتى دون نيمار، ليونيل ميسي، لويس سواريز، عثمان ديمبيلي، وأنطوان جريزمان. وصول البرازيلي قد يشكل أزمة وخلل تكتيكي للمدير الفني إيرنستو فالفيردي، والأخير ليس بحاجة للمزيد من المشاكل من الأساس، ورغم القيمة الكبيرة لنيمار، ولكن تبدو أفضل الحلول هي أن لا يضم النادي الكتالوني اللاعب ويعمل على المتاح لديه الآن، خصوصاً وأنه سيكون عليه صرف مبلغاً كبيراً لإعادته من جديد.

تبادل نيمار بديبالا تبدو صعبة، خصوصاً مع اقتراب الميركاتو من نهايته، ولكن في حال حدوثها ستكون من أفضل الصفقات التبادلية في تاريخ اللعبة ويخرج الجميع منها فائزاً على جميع الأصعدة.