بين ليجانيس وريال مدريد | هل يقصي الاتحاد الإسباني برشلونة من كأس الملك؟

التعليقات()
لماذا قد يقصي الاتحاد الإسباني برشلونة وما هي الركائز التي يستند عليها البلوجرانا لتدعيم موقفه؟

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

تأهل نادي برشلونة إلى ربع نهائي كأس ملك إسبانيا بعد التغلب على ليفانتي بنتيجة 4-2 مجموع المباراتين، إلا أنّه مهدد بالاستمرار بسبب أزمة تشومي.

القصة باختصار أنّ برشلونة أشرك تشومي، لاعب الرديف، في ذهاب دور الـ 16، رغم تحصله على 5 بطاقات صفراء مع الرديف ومعاقبته بعد التواجد مع الفريق الأول.

وفي حال ثبت مخالفة النادي الكتالوني للوائح، فإن برشلونة قد يخرج من بطولة كأس الملك رغم الانتصار في لقاء أمس، فهل يودع البلوجرانا البطولة؟

المادة 56.3 من قانون العقوبات في لوائح الليجا تنص على أنّ أي لاعب تعرض للإيقاف مع الرديف لا يحق له المشاركة رفقة الفريق الأول في أي مباراة حتى انتهاء فترة العقوبة.

نموذج على ذلك هو حينما تحصل فينيسيوس جونيور على بطاقة حمراء مع شباب ريال مدريد لم يكن ليحق له المشاركة في الكلاسيكو الأخير ضد برشلونة إلا أنّ الميرنجي استأنف القرار وأسقط البطاقة.

إدارة برشلونة والمدير الفني لا يشعران بالقلق بسبب هذه الواقعة، لأن هناك بند آخر ينص على أنّ العقوبة تبقى في البطولة ذاتها، فمن يتعرض للإيقاف في الليجا لا تنطبق عقوبته على الكأس أو السوبر وهكذا.

خير مثال هو مشاركة لوكاس فاسكيز ضد ليجانيس في الكأس بعد أيام من الطرد أمام ريال سوسيداد في الدوري، ولا يوجد أي أزمة قانونية في خوضه اللقاء.

ولو عدنا إلى السوبر الإسباني في 2017، فإن لوكا مودريتش لم يشارك في مباراة الذهاب ضد برشلونة لأنّه تحصل على طرد أمام أتلتيكو مدريد في البطولة ذاتها عام 2014، أي أن اللاعب انتظر 3 سنوات لتتم معاقبته.

ولو عدنا لموسم 2016-2017 فإن ريال مدريد أشرك وقتها اللاعب ألفارو توخيرو في مباراة الكأس ضد ليونيسيا رغم تراكم البطاقات مع الرديف، تمامًا مثل حالة تشومي ومع ذلك لم يحصل أي أزمة للفريق الملكي.

ولكن صحيفة "آس" الإسبانية أوضحت أنّ الاتحاد الإسباني حذّر فريق ليجانيس من عدم إشراك اللاعب خافير أفيالس ضد ريال مدريد في كأس الملك للسبب ذاته كما حدث مع تشومي تجنبًا للتعرض لأي عقوبة.

وأوضحت الصحيفة أنّ ليجانيس أرسل خطابًا للاتحاد الإسباني للاستفسار عن موقف اللاعب وجاء الرد بعدم استدعائه للمشاركة في لقاء الكأس مما قد يثير القلق لبرشلونة في إمكانية معاقبة الفريق الكتالوني.

ورغم الثقة الكبيرة عن إدارة برشلونة في عدم انتهاك القانون، إلا أنّ ليفانتي يحق له التقدم بشكوى قبل الثانية عصر اليوم، الجمعة، رغم مرور أكثر من 48 ساعة على الواقعة.

المؤشرات تتجه إلى أنّ برشلونة لن يتعرض إلى أي عقوبة نظرًا إلى أنّه في حال تقدم ليفانتي بشكوى فسوف يتم دراسة الأمر مع اللجان القانونية المختصة.

إغلاق