برشلونة و Game of thrones - كيف تقتل الإبداع في خطوات؟

التعليقات()
Social Media
ما هي العلاقة بين المسلسل الشهير Game of thrones ونادي برشلونة؟

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

هل سمعت عن مسلسل Game of Thrones؟ ما هذا السؤال؟ بالطبع سمع عنه الجميع حتى وإن لم يشاهدوه فالعرض الذي صار حديث العالم لا يحتاج إلا إلى شخص بعيدًا تمامًا عن مواقع التواصل الاجتماعي ليصبح جاهلاً به.

المتابع للمسلسل يعلم أنّه قصة خيالية أجمع الكثير على حبها لكونها مختلفة تمامًا عن باقي الفانتازيا، فالتفاصيل الدقيقة والأحداث غير المتوقعة والمفاجآت بالجملة جعلت الرغبة أكبر في مشاهدة كل حلقة منذ العرض الأول في 2011.

صراع خيالي وحروب هنا وهناك وعلى عكس المألوف الأشخاص الذين نتصور أنّهم الأبطال والأحق بالوصول إلى العرش هم من يسقطون ويُقتلون مبكرًا.

ولكن ما علاقة كل هذا ببرشلونة؟ وما وجه التشابه بين فريق كرة القدم ومسلسل أمريكي؟

مع اقتراب ضم جريزمان - هل يكرر برشلونة خطأ ريال مدريد في 2003؟


الإعجاز يتحقق


Game of Thrones Crown

قبل هذا العمل الفني كانت الفانتازيا معروفة وتسير على غرار ثلاثية ملك الخواتم (Lord of the Rings)، فهناك صراع بين طرفين أحدهما هو الخير المطلق والآخر هو الشر المطلق ومنطقيًا ينتصر الخير على الشر.

الأحداث شبه متوقعة والأبطال محددين سلفًا وكل معركة معروف نهايتها ولكن التفاصيل فقط هي المختلفة، وكل معسكر واضح تستطيع بسهولة أن تنحاز لطرف الخير على الشر.

حتى جاء جورج مارتن، مؤلف سلسلة أغنية الثلج والنار المقتبس منها المسلسل، ولم يفكر بالطريقة ذاتها بل قرر التعامل مع الشخصيات على أنّها أفراد حقيقية تمتلك جوانب خير أو شر، فلقائد المحنك الشريف في الميدان هو ذاته من يسعى لقتل الأطفال، والإنسان المتهم من الجميع بخيانة الأمانة يظهر بعد ذلك ملتزمًا بوعده.

هنا الجميع وقع في حب Game of thrones وتأكد من أنّ كل شيء وارد، قد ينتصر ما نظنه شرًا ويفشل ما نؤمن أنّه الخير ولا يوجد معسكر واضح تستطيع الانتماء له، والأحداث غير متوقعة والصراعات بلا أبطال وأصبحت القصة هي البطل والإثارة تبلغ الذروة.

الأمر كذلك في برشلونة!

فريق وصلت أقصى طموحات جمهوره إلى الفوز بالدوري الإسباني بعد غياب وتحقيقه مرتين فقط في 8 أعوام كاملة ليأتي بيب جوارديولا بأسلوب لعب مبتكر وتطوير واضح للمنظومة ليحقق 6 بطولات في أول مواسمه.

كل شيء في برشلونة أصبح مثاليًا؛ أسلوب لعب ممتع، تفوق واضح على الغريم التقليدي، تحقيق البطولات، امتلاك أفضل المواهب وعلى رأسهم ليونيل ميسي ليقلب الفريق منظومة خطط كرة القدم على الإطلاق حتى أنّ مؤلف كتاب "الهرم المقلوب" وقف في شرحه لتاريخ خطط اللعبة عند العام 2009 مؤكدًا أنّ الجزء الثاني من كتابه سيبدأ بالحديث عن المعايير التي غيرتها كتيبة جوارديولا.

كل شيء عظيم هنا أيضًا، الجمهور يزيد بالملايين واسم برشلونة صار في كل مكان، والإثارة مضمونة وحتى خسارة الألقاب يأتي بصعوبة وبفريق تحترمه حتى النهاية.

كل شيء تغير بعد ذلك!


إنّه جميل.. اقتلوه


Seydou Keita Lionel Messi Barcelona Zaragoza 10252009

 أحيانًا يكون العدو اللدود للعمل هو أصحاب العمل ذاته، هذا ما حدث مع المسلسل الأمريكي الرائع.

مؤخرًا بعد صدور الموسم الثامن، حصل Game of thrones على أقل تصنيف من جانب الجمهور كما تلقى العديد من الانتقادت بعد أنّ أصبح يخشى غضب الجماهير من موت أو إخفاق نجمهم المفضل وخرج عن الحبكة التقليدية التي اعتاد عليها.

الحلقات الأخيرة تتراجع بصورة ملحوظة ولأول مرة يصل التقييم لأقل من 6 على 10 بعد أنّ كان الجميع يشيد به ويضعه بين أفضل الأعمال الفنية عبر التاريخ.

ربما يكون ابتعاد جورج مارتن عن الإشراف على الكتابة أو بسبب عدم صدور الكتاب منذ الموسم الخامس أو ربما لأسباب عديدة. الأكيد هو أنّ المسلسل العظيم بدأ يموت بيد أصحابه وشركة انتاجه.

هذا ما حدث في برشلونة!

ما هو شعار البلوجرانا؟ أكثر من مجرد نادي، دعونا نهدمه بخطف لاعبين من أندية بعد الاتفاق الرسمي ، ما هي الفلسفة؟ اللعب التموضعي أو التيكي تاكا كما يحلو البعض تسميتها، دعونا نقتلها بالتعاقد مع مدرب ولاعبين لا يجيدون القيام بهذه الوظائف.

ماذا يحدث حينما ينتكس الفريق؟ لا لن يبقى محافظًا على هويته وفلسفته ويسعى لتطويرها ولكنه سيتجه لجلب نجوم حتى لو لا تناسب منظومة اللعب التي جعلت للنادي مكانة مختلفة عن أي فريق آخر، ولو تحدث البعض عن هذه الأمور دعونا نرفع شعارات "نحن نلون كرة القدم" وليصمت الجميع.

برشلونة ليس مجرد فريق عادي حصد البطولات وحقق الإنجازات لأن هناك فرق أخرى فعلت الأمر ذاته وعلى رأسهم الغريم ريال مدريد ولكن قوته في فلسفة مبدعة جعلت مباراته محل اهتمام حتى من الجمهور المحايد، ومع جوسيب ماريا بارتوميو وبيب سيجورا صار مسخًا لا هو فريق المتعة كما كان ولا مسيطر على البطولات وبالأخص القارية ومجرد مجموعة من النجوم تجمعوا في فريق واحد.

كما قتل  ديفيد بينيوف ودانيال وايز نقطة الإبداع في مسلسل صراع العروش وتحول لمجرد عمل فانتازي آخر، فإن بارتوميو ورفاقه جعلوا برشلونة مجرد فريق آخر يمتلك أفضل لاعب في العالم!

إغلاق