المستشعرات تُحبط رونالدو .. "فيفا" يؤكد أن كرة برونو لم تلمس قائد البرتغال

Cristiano Ronaldo Portugal Uruguay 2022 World CupGetty

تسيطر حالة من الجدل على أجواء كأس العالم 2022 بسبب الهدف الأول الذي سجله منتخب البرتغال في مرمى منتخب أوروجواي مساء الإثنين، الكثير من الجدل، في المباراة التي جمعتهما على استاد لوسيل في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة في مونديال قطر، وانتهت بفوز رفاق كريستيانو رونالدو بهدفين دون رد.

رونالدو أعتقد أنه لمس الكرة العرضية التي لعبها برونو فيرنانديش، واحتفل بهدفه التاسع في كأس العالم، لكن "فيفا" أكد أن الكرة لم تلمس قائد منتخب البرتغال.

"فيفا" أكد في بيان رسمي أنه وبمساعدة التكنولوجيا المتطورة التي يتم استخدامها في كرات كأس العالم 2022 المقدمة من شركة "أديداس" الألمانية، فإنه تم الكشف عن أن رونالدو لم يلمس أبدًا عرضية برونو.

وجاء في بيان "فيفا" الذي تم تقديمه إلى شبكة "ESPN" الرياضية: "في المباراة بين البرتغال وأوروجواي، وباستخدام تقنية الكرة المتصلة الموجودة في كرة المباريات الرسمية، يمكننا أن نظهر بشكل قاطع عدم وجود أي لمسة على الكرة من كريستيانو رونالدو فيما يخص الهدف الافتتاحي في المباراة".

وأضاف: "لا يمكن قياس أي قوة خارجية أثرت على الكرة كما يتضح من عدم وجود نبضات لمس في قياساتنا".

Getty

واختتم البيان: "يتيح لنا مستشعر IMU 500 هرتز داخل الكرة أن نكون دقيقين للغاية في تحليلنا".

كرة "الرحلة" المخصصة لكأس العالم 2022 تسمح بتغذية بيانات متواصلة على كل لمسة لمراقبي المباريات، مما يساعد في قرارات التسلل واحتساب الأهداف.

ويبدو أن رونالدو عليه أن ينتظر ليصبح هداف البرتغال التاريخي في كأس العالم، حيث يفصله هدف الآن عن معادلة رقم إيزيبيو، حيث يملك "صاروخ ماديرا" ثمانية أهداف في مشاركاته بالمونديال.